: آخر تحديث

الوزيرة شدياق: معركتنا لم تنتهِ ما دامت سيادة لبنان منتهكة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية، مي شدياق: «النظام تضعضع في الشام و(القوات اللبنانية) بقيت، وستستمر في التوسع»، مؤكدة أن المعركة لم تنتهِ؛ حيث لا تزال السيادة منتهكة والسلاح متفلتاً، والبعض يعبر الحدود للقتال من دون إذن الدولة.


وجاء كلام شدياق في لقاء دعت إليه منسقية زغرتا في حزب «القوات اللبنانية»، وقالت: «يصادف اليوم ذكرى حلّ حزب (القوات اللبنانية)، ومحاولة نظام الاحتلال الانقضاض على لبنان والأحرار فيه. تضعضع النظام في الشام و(القوات) بقيت، وستستمر في التوسع، شاء من شاء وأبى من أبى. معركتنا لم تنتهِ بعد، فالسيادة ما زالت منتهكة، والسلاح ما زال متفلتاً، والبعض يعبر الحدود للقتال من دون إذن الدولة».


وأضافت: «التحدي اليوم أيضاً في مكافحة الفساد، ووقف مزاريب الهدر، وتطوير منطق المؤسسات. لن نسكت لمحاولة اعتماد المحاصصة في التعيينات الإدارية للفئات الأولى، وتخطي دور وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية، بحسب آلية عام 2010». 


وشددت على أن «تعزيز اللامركزية الإدارية من أولويات الوزارة، وسنقوم بمجهود لتخفيف الضغط عن المركز، وتنمية السلطات المحلية في قضاء زغرتا، وغيرها من المناطق». وقالت: «بالطبع هناك مطالب إنمائية كثيرة لمنطقة زغرتا، كما كل المناطق، ونعدكم بأن نكون السند داخل الحكومة لإيصال ما تريدون».


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد