قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس الاصلاح والاعمار ورئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم إن زيارته للكويت تتزامن مع اللجنة المشتركة بين البلدين بعد انقطاع دام عامين، مشيرا إلى أنه يعكس إرادة كويتية – عراقية. وأضاف الحكيم خلال اللقاء المفتوح الذي نظمته جمعية الصحفيين أنه اطلع سمو الأمير على آخر المستجدات في العراق وأنه يتعافى ويخرج من عنق الزجاجة.

وأشار إلى أن الوضع الأمني في تحسن مستمر، وهناك إقبال من رجال الإعمار والمستثمرين للتواجد في العراق، لافة الى العقود التي ابرمت بمليارات الدولارات ومنها عقد سيمنس الالمانية وعقد شركة اكس – موبل. وتسائل الحكيم أين الكويت من هذه السوق البكر، فالكويت من أوائل من دعم العراق من أجل التغيير ولذا يجب أن تكون حاضرة في هذه الاستثمارات. وكشف الحكيم ان العراق يقدم صورة جديدة للديمقراطية للعمل موضحا أن العراق يعطي مؤشرات الايجابية وبارقة امل. وشدد على أن التصعيد الأمريكي – الإيراني يمثل هاجسا كبيراً للمنطقة، موضحا أن أمريكا انتقلت من الضغط على إيران على عملية الخنق.