قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

هدد نائب قائد الحرس الثوري للشؤون البرلمانية صالح جوكار، بأن الصواريخ الإيرانية يمكنها الوصول إلى السفن الحربية الأمريكية في الخليج العربي، زاعما أن الولايات المتحدة غير قادرة على تحمل حرب جديدة، بحسب ما نقلت وكالة فارس للأنباء عنه أمس (الجمعة). وقال «حتى صواريخنا قصيرة المدى يمكنها الوصول بسهولة إلى السفن الحربية الأمريكية في الخليج».في غضون ذلك، أفصحت مصادر بالكونغرس أمس، أن مسؤولين من إدارة الرئيس دونالد ترمب سيدلون بإفادات سرية بشأن الموقف من إيران الأسبوع القادم، بعد أن طلب مشرعون من الحزبين مزيداً من المعلومات.

وقال معاونون بالكونغرس، إن وزير الخارجية مايك بومبيو، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، والقائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان، سيحضرون جلسة (الثلاثاء) القادم أمام مجلس الشيوخ. وفي مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، يتوقع السماع إلى إفادة الأسبوع القادم مع بومبيو.

وكشفت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية (الخميس) عن مصادر استخباراتية، أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني، اجتمع قبل 3 أسابيع بعناصر من المليشيات الموالية لإيران في العراق، وطالبهم بـ«الاستعداد لحرب بالوكالة».

وأثار تحرك سليماني المريب مخاوف واشنطن وحلفائها من تعرض مصالحهم في المنطقة لتهديدات، الأمر الذي دفع الخارجية الأمريكية إلى الطلب من موظفيها «غير الأساسيين» مغادرة العراق، كما رفعت بريطانيا مستوى التأهب لقواتها ودبلوماسييها، نظراً إلى مخاطر أمنية كبيرة من إيران. وقال مصدر للصحيفة: «إن دعوة سليماني للحرب لم تكن صريحة، إلا أنها في المقابل لم تكن بعيدة كثيراً عن ذلك السياق». وطبقا للمصادر الاستخباراتية، فقد حضر الاجتماع جميع قادة المليشيات التي تنضوي تحت لواء «الحشد الشعبي». وكشف مصدر أمني عراقي أمس الأول، أن إيران زودت عدداً من المليشيات العراقية بشحنات صواريخ لاستهداف قوات التحالف الدولي والسفارة الأمريكية في بغداد والشركات النفطية الغربية العاملة في مدن الجنوب. وكان ترمب أعلن (الخميس)، أنه يأمل ألا تندلع الحرب مع إيران، رداً على سؤال أثناء استقباله الرئيس السويسري في البيت الأبيض، حول ما إذا كانت واشنطن في طريقها للحرب مع طهران.