قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه لا يعتقد أن هناك حاجة إلى إرسال المزيد من القوات إلى المنطقة بسبب إيران. وأضاف، خلال كلمة له في البيت الأبيض، أنه مستعد لإجراء هذه الخطوة عند الضرورة، في موقف عكس تمسكه بردع إيران.

تصريحات ترمب جاءت بعد ساعات من تأكيد القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان أن وزارة الدفاع «البنتاغون» يبحث إمكانية إرسال قوات إضافية إلى المنطقة، كإحدى السبل لتعزيز حماية القوات الأميركية هناك، في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

وبحث ترمب مع كبار مسؤولي {البنتاغون}، أمس، خطة لإرسال تعزيزات إلى المنطقة لـ«تغيير سلوك إيران». وتتزامن تلك التحركات والخطط مع إعلان المسؤولين الأميركيين عن اعتقادهم بأن إيران ووكلاءها مسؤولون عن الهجمات الأخيرة في الخليج. وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن إيران على مدى 40 عاما «مارست تصدير الرعب، والرئيس ترمب مصمم على تغيير سلوك ذلك النظام».

إلى ذلك، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده «لن تستسلم للضغط الأميركي ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف».