قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت مصادر وزارية لبنانية واسعة الاطلاع أن عدداً من أركان الدولة وقياداتها تلقّوا نصائح من جهات دبلوماسية أوروبية متعددة تدعو إلى تحييد لبنان وعدم إقحامه في أي مواجهة عسكرية يمكن أن تحصل في منطقة الخليج على خلفية التصعيد السياسي الحاصل حالياً بين الولايات المتحدة وإيران.

وأكدت هذه المصادر لـ«الشرق الأوسط» أن النصائح الأوروبية وغير الأوروبية للبنان شدّدت على ضرورة النأي بالنفس وقطع الطريق على لجوء أي طرف، في إشارة إلى «حزب الله»، إلى التدخّل في مثل هذه المواجهة، وتوقّعت أن يكون الأخير قد وُضع في أجواء هذه النصائح من قبل جهات رسمية تتواصل معه باستمرار.

ونقلت المصادر نفسها عن دبلوماسيين أوروبيين ضرورة ضبط النفس وعدم توفير أي ذريعة يمكن استغلالها من إسرائيل أو غيرها لتهديد الاستقرار في لبنان، وقالت إن النصائح التي أُسديت هي استباقية ليكون في مقدور لبنان أن يتخذ منذ الآن كل أشكال الحيطة، وعدم الانجرار إلى ردود فعل غير محسوبة.