تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

بولسونارو: إيران مشكلة.. ومحمد بن سلمان «ديناميكي»

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر النائب الفيدرالي في مجلس النواب البرازيلي إدواردو بولسونارو، أن السلوك الإيراني العدائي لم يعد يزعج منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل امتدت تدخلاتهم السافرة إلى دول في أمريكا الجنوبية، واصفاً تحركات النظام الإيراني بـ«المشكلة التي يجب وضع حد لها». وأكد في حوار لـ«عكاظ» أن البرازيل تتطلع جدياً لتعزيز العلاقة مع المملكة في ضوء رؤية 2030، مشيراً إلى أن البرازيل تطمح إلى أن تكون الشريك الأول للمملكة في أمريكا اللاتينية. ووصف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بأنه «رجل ديناميكي» ولديه خطة طموحة لتغيير بلاده، مشيراً إلى أن الأمير محمد بن سلمان أبلغه بأهمية رؤية تطور في العلاقة بين البلدين قبل زيارة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إلى الرياض في أكتوبر القادم. ودخل إدواردو بولسونارو، الابن الثالث للرئيس البرازيلي الحالي جايير بولسونارو، الحياة السياسية في البرازيل عام 2015 عن طريق مجلس النواب، وأعيد انتخابه لدورة ثانية في 2018، ويحظى بشعبية كبيرة، إذ حصد أكثر من 1.8 مليون صوت في انتخابات 2018، ما يعد الأعلى في تاريخ مجلس النواب البرازيلي. ويرأس لجتني الشؤون الخارجية والدفاع الوطني في المجلس.

• كيف ترى العلاقات السعودية البرازيلية؟

•• نعلم أن لديكم رؤية 2030، وتهدفون إلى تنويع الاستثمار والاقتصاد، ونحن نتطلع إلى توقيع اتفاقيات بين البرازيل والسعودية لدفع عجلة التعاون في مجالات الاستثمار، مما يمكنها من تعميق الشراكة بين البلدين، نحن نريد أن نكون الشريك الأول للمملكة في أمريكا اللاتينية، الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أبلغ ولي العهد خلال لقائهما الثنائي على هامش قمة العشرين أنه سيزور المملكة في أكتوبر القادم.

• كيف ستساعد هذه الزيارة في تعزيز العلاقة بين البلدين؟

•• أعتقد أن هذه الزيارة ستساعدنا كثيراً، خاصة أن البرازيل تعيش لحظة تغيير مهمة جداً، ونحن نقوم بتحرير اقتصادنا ونتغير، ولدينا أكثر من 100 شركة نريد خصخصتها، ونحاول تنفيذ عدة إصلاحات اقتصادية في أنظمة الضرائب وغيرها لتحسين بيئة الأعمال للمستثمرين حتى يكونوا قادرين على استثمار أموالهم في مجالات البنية التحتية والطاقة، والأمير محمد بن سلمان أشاد بما نفعله من تحسينات اقتصادية، وأعتقد في حال تطورت العلاقة بين البلدين سنرى مخرجات عظيمة. والرئيس بولسونارو قائد عسكري سابق، ومتى ما أتيحت لنا فرصة عرض منتجات عسكرية للسعودية لن نتردد، ولدينا تقنيات حديثة في المجال العسكري، مثل طائرة «امبراير كي سي 390».• أعضاء في الكونغرس والحكومة البرازيلية سبق أن التقوا ولي العهد، هل التقيتم الأمير محمد بن سلمان من قبل؟

•• لا قابلته لأول مرة خلال اجتماعه بالرئيس البرازيلي على هامش قمة العشرين، وهو لطيف جدا وديناميكي، ويجعل من حوله يشعرون بالراحة أثناء الحديث معه، أخبرنا أن جميع الأندية الرياضية في السعودية لديها لاعب برازيلي، وأنهم يطورون رياضة الجوجيتسو في السعودية، وتحدث عن الاستثمارات في الرياضة، وبعد نهاية اللقاء الثنائي مع الرئيس بولسونارو ذهبت وعرفته بنفسي وطلب التواصل معي على «الواتساب»، وأخبرني أنه يريد رؤية تحسن ملحوظ في العلاقة بين البلدين قبل زيارة الرئيس البرازيلي للرياض.

• هل تتوقع أن ترى ارتفاعا في التبادل التجاري بين البلدين؟

•• نعم بالتأكيد، لديكم فرص مذهلة وستساعدنا كثيراً.

• متى ستزور المملكة؟

•• أخطط لزيارة المملكة قبل زيارة الرئيس بولسونارو، وأنا مهتم بمعرفة الكثير عن السعودية.

• هل تتابع اللاعبين البرازيليين في السعودية؟

•• لا أعلم الكثير عن وجود اللاعبين البرازيليين في السعودية، وفي الواقع لا أتابع الرياضة كثيراً.

• ما رأيك في النظام الإيراني وتصعيده المستمر في المنطقة؟

•• هذه مشكلة الدول في الشرق الأوسط متفقة على عدم استلطاف إيران، فالنظام الإيراني يثير الكثير من المشاكل ويدعم الجماعات الإرهابية، وأعتقد إذا استمروا في هذا السلوك سيواجهون المزيد من العقوبات الدولية أو ردة فعل أخرى، ولا يمكنهم الاستمرار في ما يفعلونه مثل دعم حزب الله الإرهابي في لبنان، وتدخلاتهم في فنزويلا، هذا السلوك لا يزعج الشرق الأوسط فحسب بل أمريكا الجنوبية أيضا.

• كيف ترى دول مجلس التعاون الخليجي؟

••أعتقد أن هناك فرصا جيدة للاستثمار في دول الخليج وتصدير منتجاتنا إلى تلك الدول.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد