قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

في تطور لافت في محاكمة الداعية التركي المثير للجدل عدنان أوكتار، والمعروف بـ«الداعية الراقص»، أقرت المحكمة الجنائية العليا في إسطنبول لائحة اتهام طويلة، تقرر نظرها في جلسة أولى يوم 17 سبتمبر القادم في سجن سيليفري. ووفق صحيفة «ديلي حرييت» أدرج مكتب المدعي العام في ورقة الاتهام 226 مشتبها بهم، منهم 171 قيد الاعتقال فعليا، وسجلت لائحة الاتهام بيان 125 ضحية ومقدم شكوى، بينما تقدم 25 مشتبها بالتماس التوبة.

وطالب الادعاء معاقبة مجموعة أوكتار الإجرامية في جرائم التورط في التجسس العسكري وتنظيم عصابة إجرامية والاعتداء الجنسي والابتزاز والاضطهاد والرشوة ومحاولة القتل وعضوية منظمة إرهابية وتزوير. وفي عام 2018 قبضت الشركة على أوكتار مالك قناة تلفزيونية مع 200 من معاونيه، في أعقاب اتهامات بالاعتداء الجنسي وخطف القُصّر، فيما كشفت الفتيات العاملات معه والمعروفات بـ«قطط عدنان» عن تجاوزات وتعذيب جسدي تعرضن له. فيما ذكرت غولغون عوكتان تعرضها للضرب المبرح إثر فشلها في تجهيز مياه الشرب الخاصة به والتي يطلب تسخينها 7 دقائق لتصل إلى 20 درجة مئوية، فيما اعترفت أخرى أنه يأمرها بتدفئة سريره بمجفف الشعر قبل دقائق من خلوده للنوم!