تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

تطور التقنيات وتخلف التشريعات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

FINANCIAL TIMES

أحد أسباب الفراغ القانوني هو أن قوانين بريطانيا التي تحكم استخدام القياسات الحيوية، بما في ذلك بيانات وجوهنا، لم تُحدَّث منذ عام 2012، وتركز في الأساس على الحمض النووي وبصمات الأصابع.
يقول بول وايلز، مفوض القياسات الحيوية المعين بشكل مستقل في بريطانيا "أعتقد أنه من الضروري للغاية أن نسن تشريعات جديدة لتغطية صور الوجه، لأن التكنولوجيا تتطور بسرعة والشرطة تستكشفها منذ الآن. القياسات الحيوية تظهر في كل من القطاعين العام والخاص، والسؤال المهم هو من سيشارك من؟ ومن سيقرر في النهاية".

فوسي، من جامعة إسيكس، يوافق ويقول "إن القوانين الحالية حول التعرف على الوجه غير كافية نهائيا". 
البرلمان مشغول للغاية بشأن "بريكست" بحيث لا توجد رغبة لتغيير القانون، لكن لا يوجد أساس قانوني. أنت تطلب من الشرطة تجربتها للحفاظ على سلامة الجمهور، لكن بدون قيادة أو توجيه وطني. هذا أمر غير عادل بالنسبة إلى الجمهور والشرطة".
حث أعضاء البرلمان في لجنة العلوم والتكنولوجيا الأسبوع الماضي وزارة الداخلية على فرض حظر على جميع تجارب التعرف على الوجه إلى أن يتم وضع التنظيمات. حظيت الدعوة بدعم من مختصين مستقلين منهم باحثو الذكاء الاصطناعي في معهد أدا لوفليس؛ ومفوض القياسات الحيوية؛ وهيئة حماية التي قالت "إن استخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه في الأماكن العامة، يمثل تغييرا حقيقيا في الطريقة التي تتم بها مراقبة الأشخاص الملتزمين بالقانون أثناء ممارسة حياتهم اليومية".
مع ذلك، تعتقد الشرطة أن الفوائد المحتملة كبيرة. قال نائب مساعد المفوض دانكان بول من شرطة العاصمة "تكنولوجيا التعرف على الوجه مباشرة لديها القدرة على مساعدة ضباطنا في العثور على المجرمين المطلوبين لارتكابهم جرائم خطيرة وعنيفة، مثل الجرائم باستخدام السكاكين والبنادق، والاستغلال الجنسي للأطفال. 

يتوقع الجمهور من شرطة العاصمة استخدام جميع الوسائل المتاحة والمتناسبة للقبض على المجرمين العنيفين، ومن الصواب أن تمكين تجربة تكنولوجيا ناشئة تساعدنا على القيام بذلك".
قبل نهاية العام، أصدر حاكم ويلز حكما في القضية التي قدمها إيد بريدجز ضد شرطة جنوب ويلز لمسح وجهه مرتين، بما في ذلك أثناء احتجاج ضد معرض كارديف للأسلحة.
الحكم سيشكل سابقة قانونية تاريخية بالنسبة إلى استخدام بريطانيا تكنولوجيا التعرف على الوجه. 
في دعوته لحشد التمويل من أجل القضية، قدم بريدجز وجهة نظره عن المخاطر العالية. 
"النتيجة الحتمية هي أن الأشخاص سيغيرون سلوكهم ويشعرون بالخوف من الاحتجاج أو التعبير عن أنفسهم بحرية، باختصار، سنكون أقل حرية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد