قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سعيد الملاحي

هذا الأسبوع كان أسبوعاً للمرأة على مستوى العالم، ودولة الإمارات كانت حاضنة لهذا الحدث العالمي، فمن إمارة دبي انطلق «منتدى المرأة العالمي - دبي 2020» تحت شعار «قوة التأثير» برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وشهد المنتدى حضور شخصيات نسائية بارزة على المستوى العالمي، أتين لنقل تجاربهن، والمشاركة في إثراء المؤتمر حول دور المرأة في دعم مستقبل التنمية على مستوى العالم.

دولة الإمارات وهي الحاضنة لهذا المؤتمر يومي 16 و17 فبراير الماضيين، تعد مثالاً يحتذى في مجال الارتقاء بالمرأة العربية، من خلال منحها فرصتها الكاملة في التعليم والبرلمان والعمل الحكومي، ومن خلال ترؤسها لمناصب وزارية مرموقة، فلا يكاد يوجد موقع حكومي بارز إلا تبوأت المرأة الإماراتية فيه المناصب القيادية، ولعل أبرزها ترؤسها للمجلس الوطني سابقاً، وحصولها على منصب «وزيرة الشباب»، وهو الأمر الذي يعكس ثقة قيادة دولة الإمارات بجهودها في مسيرة العمل الوطني.

تلك الأدوار التي تمسك بزمامها ابنة الإمارات، وتثبت تألقها فيها يوماً بعد يوم كان وراءها المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان الداعم الأول لمسيرة المرأة الإماراتية في التعليم والعمل، ومن أقواله المأثورة: «لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة الإماراتية تأخذ دورها في المجتمع، وتحقق المكان اللائق بها».