قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت شركة أرامكو عن نتائجها المالية للنصف الأول 2020، وأظهرت النتائج المالية للشركة أنها تعتبر الأكثر ربحية في العالم من بين شركات العالم أجمع، فالدخل الصافي لشركة أرامكو لعالم 2019 قد بلغ 88.2 مليار دولار ويأتي بعدها شركة «بيركشاير هاثوي» وارن بافيت «بتحقيق 81.4 مليار دولار، ثم أبل بتحقيق 55.3 مليار دولار.. إلخ. ونتائج النصف الأول التي أعلنت عن تراجع أرباح شركة أرامكو بنسبة 50.5 في المئة خلال النصف الأول، لتبلغ 87.1 مليار ريال، مقابل 175.9 مليار ريال في نفس الفترة من العام الماضي. ورغم هذه النتائج المالية إلا أن شركة أرامكو حققت أرباحا كبيرة مقارنة بشركات البترول الأخرى في العالم التي حققت خسائر كبيرة، كا أكسون موبيل بخسائر بلغت 1.7 مليار دولار، و4.7 مليارات دولار لشركة شيفرون، 8.3 مليارات دولار لشركة توتال، و18.2 مليار دولار لشركة شل، و21.2 مليار دولار لشركة بي بي. هذه نتائج الشركات العالمية المنصفة الأولى خسائر، عدا شركة أرامكو التي حققت أرباحا عن النصف الأول بلغت 87.1 مليار ريال وإيرادات 348.8 مليار ريال، وصافي تدفقات نقدية من الأنشطة التشغيلية 130.4 مليار ريال، والتدفقات النقدية الحرة بلغت 79.2 مليار ريال، والأرباح الموزعة عن الربع الثاني 70.32 مليار ريال.

وحققت أرامكو قدرة إنتاجية تاريخية في 2 أبريل من 2020 حين أنتجت في يوم واحد 12.1 مليون برميل من النفط الخام، وتعمل أرامكو على رفع الإنتاج إلى مستويات 13 مليون برميل وهذا يتطلب استثمارات مالية ضخمة، وأرامكو أيضا قادرة على كل ذلك وتحقيق هذه الأهداف لرؤيتها المستقبلية الطموحة بما يجعلها تتصدر شركات البترول في العالم.

قدرات شباب المملكة وقياديي أرامكو، وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وبقيادة سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ومعالي وزير الطاقة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ومجلس إدارة أرامكو، يقودون أرامكو لمستويات عالية من الاستثمارات الناجحة، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة البعيدة المدى، مما وضعها أكبر شركة بترول وطاقة في العالم، بقدراتها الإنتاجية، ونتائجها المالية، ومشروعاتها المستقبلية وتوسعاتها القادمة واستثماراتها، وضع شركة أرامكو الأولى عالميا، والتزامها بتوزيعات الأرباح بعد إدراجها بسوق الأسهم السعودي مما أوجد موثوقية عالية وثقة كبيرة بالشركة رغم جائحة كورونا وتأثر أسعار النفط ببداية الأزمة، ولكن استمرت أرامكو بكل مشروعاتها والتزاماتها وطاقتها، وهي بذلك تمثل نموذجا للمصداقية والموثوقية كمصدر أمان للطاقة والاستثمار المستقبلي بالشركة، حيث حققت ووزعت أرباحا خلال الربع الأول والثاني من العام 2020.

أرامكو نموذج لشركتنا الوطنية التي نفخر بها في قيادة تعمل على تعظيم قيمتها واستثماراتها اليوم ومستقبلا، بما يحقق أفضل العوائد المالية مستقبلا، وهذا ما تنهجه المملكة بنموذج أرامكو فخر الوطن وأكبر شركة تحقق أرباحا في العالم.