قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

التسارع الكبير الذي يشهده اقتصاد دبي، والذي تبرهن عليه تباعاً مؤشرات قياسية لأهم القطاعات، وآخرها النمو التاريخي، الذي سجله القطاع الخاص بأعلى ارتفاع له، منذ ما يزيد على 3 سنوات، وتحديداً منذ يونيو 2019، وهذا بعد مواصلة نمو لـ20 شهراً متتالياً، يحمل دلالة واضحة على أن دبي وضعت أقدامها على مسار مضاعفة النمو، بعيداً عن أي آثار سلبية، تعاني منها الاقتصادات العالمية، لتعمل بفارق كبير مقارنة بهذه الاقتصادات على إنجاح توجهاتها، وخططها الاستراتيجية في حجز مركز الريادة والقيادة لاقتصادات العالم الجديد.

ما يلفت إليه النمو القياسي للقطاع الخاص في دبي أن دبي استطاعت بكل عزم وثقة وكفاءة لا تضاهى أن تحصن الأعمال من أي تأثيرات، هبت مع رياح الأزمات العالمية المتلاحقة، سواء الصحية أو السياسية، وأن تضمن لها الاستمرار، والعودة السريعة للنمو والانتعاش، بعد أن واصلت دبي بخطوات مدروسة دعم هذه الأعمال بمحركات قوية، نرى ثمارها العظيمة اليوم بوضوح، وهو ما يثبت أمام الأوساط الاقتصادية، ومجتمعات رجال الأعمال والشركات على المستوى الدولي أن حكومة دبي شريك حقيقي وداعم لكل القطاعات.

هذا النجاح الكبير لاستراتيجيات دبي، وما تقدمه من ثمار إيجابية للجميع يجعل الثقة بدبي ورؤية قيادتها وحكومتها، في أعلى مستوياتها، وهي ثقة تظهر ترجمتها على أرض الواقع بجلاء، في ما نراه من تسابق بين الشركات العملاقة والقيادية في مجالاتها، والمسارعة ليكون لها موطئ قدم في دبي، سواء لتنطلق من أرض الأحلام والنجاح والأمان، أو لتتوسع في أعمالها في بيئة آمنة، ورؤية ضامنة لتحقيق النمو، وبنية قوية داعمة للابتكار، ولتوجهات المستقبل، فتقرير «مؤشر مديري المشتريات» الصادر عن مؤسسة «إس أند بي جلوبال» العالمية يشير إلى أن الأعمال الجديدة، ضمن القطاع الخاص غير النفطي بدبي واصلت نموها الحاد في يوليو، للشهر الـ 20 على التوالي، كما أكد أصحاب الشركات تفاؤلهم الكبير بنمو أنشطتهم، خلال الأشهر الــ 12 المقبلة.

وفي الآونة الأخيرة أيضاً كان واضحاً للعيان تقاطر شركات الأصول الرقمية والتقنية إلى دبي، كما جاءت الشهادات من مرجعيات اقتصادية دولية مهمة، لتؤكد جاذبية دبي والإمارات لاستثمارات الجيل الجديد، حيث أكدت مجلة «فوربس» الأمريكية هيمنة الإمارات على قائمة أفضل 25 شركة متخصصة في التقنية المالية «فينتك» في المنطقة، لعام 2022، كما وصفت شبكة «سي إن بي سي» التلفزيونية الأمريكية جاذبية الإمارة لهذه الشركات بالفجر التكنولوجي الجديد، الذي يبزغ من دبي، وصدرت مجلة «سي إي أو ورلد» الأمريكية إمارة دبي على رأس قائمتها لأفضل المراكز المالية، على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا.

جميع هذه الشهادات والمؤشرات القياسية تعكس ثقة قياسية أيضاً بدبي، وتدفع بمحركات إيجابية، وقوية جديدة لاقتصادها، ما يعزز التفاؤل، ويبشر بنمو أسرع وأكبر.