: آخر تحديث

أردوغان وجبهة النصرة الإرهابية

مسرحية أخرى من مسرحيات المجتمع الدولي والدول الأقليمية والعالمية وعلى رأسها الدولة التركية، هذه الدولة التي تحلم بأن تعيد أمجاد الدولة العثمانية في السيطرة على الدول ونهب خيراتها وثرواتها كما فعلت عبر المئات من السنين، حيث أتفقت كما تقول وسائل الإعلام وما أكثرها في الوقت الراهن، ومع الأسف الكثير منها غير صادقة وغير مهنية في أغلب معلوماتها وتلعب الدور السلبي وتروج لكثير من الأفكار الهدامة والتي دمرت بنية الكثير من المجتمعات العربية واججت النزعات الطائفية في تلك المجتمعات.

تقول هذه الوسائل بأن القوات التركية سوف تدخل محافظة أدلب السورية من أجل محاربة جبهة النصرة الإرهابية، وفعلاً حشدت تركيا قواتها على الحدود السورية، وبالأمس دخل وفد تركي الأراضي السورية بمرافقة هذه الجبهة والتي من المفرض أن تحاربها القوات التركية كما يقول أردوغان، فهو يقول بأن قيامه بهذا العمل هو تنفيذ لقرارات أستانة، ودخول قواته هذه يشبه قيامه بعملية درع الفرات، ويقول بالأحرى أن عملية درع الفرات لم تنتهي بعد، وأن هذا الدخول هو بالأتفاق مع روسيا، حيث ستقوم القوات الروسية بالسيطرة الجوية في الحين تقوم القوات التركية بالعملية البرية، وتدعم الجيش الحر، وهنا لاأدري عن أي جيش حر يتحدث أردوغان.

هذه الجبهة وأن غيرت أسمها فسوف تبقى إرهابية، ففكرها وثقافتها وإيديولوجيتها هي ثقافة وإيديولوجية إرهابية ترفض الغير وترتكب بحقه أبشع أنواع الأجرام، فثقافتها تبيح لها السرقة والسلب ونهب أملاك الغير وتحلل دمه، نعم هذه مهما أطلقت على نفسها من تسميات فهي إرهابية في العمل والفكر والجذور، فقد أرتكبت هذه الجبهة الجرائم بحق الشعب الأعزل ودمرت البنية التحتية للمجتمع السوري وجلبت وحوت قطاع الطرق والمجرمين من كل أصقاع الأرض وجلبتهم إلى الأرض السورية ونهبوا وسرقوا كل ما وصلت إليه إياديهم القذرة وأغتصبوا وسبوا النساء، فثقافتهم تحلل لهم ذلك، فتباً لهكذا ثقافة وفكر.

لا أدري أي غبي سوف يقتنع بهذه المسرحية التي تقوم بها القوات التركية في الأرض السورية، فإذا كان أردوغان ينوي محاربة جبهة النصرة الإرهابية، فكيف يدخل الوفد التركي بمرافقة أعضاء منها، وإذا كان ينوي محاربتها فلماذا يعالج جرحاها في المشافي التركية، وإذا كان ينوي محاربتها لماذا فتح لها الحدود التركية وسمح لها بالتجوال ولماذا سمح لها بأستقدام المقاتلين عبر أراضيها، وإذا كان أردوغان صادقا في محاربته لها لماذا دعمها ويدعمها لوجستييا و معنوياً، القاصي والداني يعلم بأن هدف الدولة التركية هو ليس محاربة الإرهاب في السورية وأنما همها الوحيد هو الوقوف في وجه الكرد إينما وجدوا، فهم ضد الكرد وحقوقهم وحرياتهم سواء كانوا في تركيا أو سوريا أو إيران حتى أن أردوغان هو أول من وقف في وجه صديقه البرزاني في عملية الأستفتاء التي قام بها، حيث هدد رئيس حكومته الكرد في الأقليم ولم يستبعد أستخدام القوة ضدهم إذا أستمروا في أستفتائهم.

معروف عن الحكومات التركية المتعاقبة بأنها تهضم حق الكرد وترفض الأعتراف بحقهم في تقرير المصير وتقوم بزجهم في السجون، وتقوم بعمليات الأعتقال التعسفي بحقهم، وكل همها هوعدم حصول الشعب الكردي على حرياته وحقوقه كبقية الشعوب، وليس هدفها من دخول أدلب سوى الوقوف في وجه الكرد ومحاولة منها لمنع الكرد من الحصول على حقوقهم الطبيعية في سوريا. فالمسرحية لم تنتهي بعد، حيث أن فصولها لم تكتمل بعد!!!!!


[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ;فتبا لهكذا ثقافة وفكر;!!
عربي من القرن21 - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 13:21
أتفق تماما مع هذه الجملة في نهاية الفقرة 3 من المقالة , ولكن الكاتب كالعادة من الذين آمنوا لايشير الى أصل هذا الفكر والثقافة التي هو أيضا نشأ وتربى تحت ظلالها " تحلل النهب والسرقة وأغتصاب وسبي النساء " , كما جاء في الجملة التي قبلها , وأتفق تماما مع ما جاء في المقالة عن أردوغان التركي الأرهابي وأحلامه في تزعم الخلافة العثمانية ( المقيتة سابقا) الجديدة , فما تقوم به النصرة والقاعدة وداعش و أردوغان يجمعهم هذا الفكر وهذه الثقافة !!؟..
2. سناحسب الدواعش الاكراد
على جريمة الابادة الارمني - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 20:04
سناحسب الاتراك المحتلون وعملائهم المرتزقة الدواعش الاكراد بندقية الايجار على جريمة الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 الدي اقترفها الاتراك بمساعدة الاكراد الخائبين فبين الارمن ومسيحي الدولة العثمانية احفاد الناجين من التطهير العرقي ضد الارمن والاشوريين واليونان والايزيديين من جهة وبين جلاديهم ومحتلي بلادهم المجرمين الاتراك والمرتزقة الاكراد حساب وجواب وثارات لم تنتهي بعد فنصف ارمينيا الشرقية محتل وكدلك كل ارمينيا الغربية وكل ارمينيا الصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمني ولكن الشعب الارمني باسم الرب قادر ومتمكن ويعرف حقوقه قد اتى زمن التحرير واعداء الارمن والمسيحيين سكان اسيا الصغرى الحقيقيون من اكراد واتراك سيبادون ويقتلون ارمينيا والهضبة الارمنية المحتلة للارمن والمسيحيين ولا لامبراطورية كردستان الداعشية
3. هل احتلت إسرائيل الثانية
Rizgar - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 20:20
هل احتلت إسرائيل الثانية أراضي فارسية أو تركية أو عربية حتى تطلقون هذه التسمية على الدولة الكوردية القادمة رغم أنفكم؟ أم أنكم تحتلون أرض كوردستان، وتحاولون عن طريق الحصار والتجويع القضاء على بذرة الاستقلال اليانعة التي لن تذبل ولن تموت بعد اليوم، رغم حروبكم ووحشية تصرفكم إزاء أمتنا، في حين أنتم ضد حصار "غزة" و"قطر" و"ميانمار" ومنكم من أعلن أمام العالم أن "سياسة التجويع" جريمة ضد الإنسانية! فهل تظنون أن شعوبكم جاهلة بازدواجية سياساتكم التي ترتدون من أجل تسويقها عباءات دينية مزركشة؟
4. الشعب الارمني قادر
ومتمكن ويعرف حقوقه - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 20:32
سناحسب الاتراك المحتلون وعملائهم المرتزقة الدواعش الاكراد بندقية الايجار على جريمة الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 الدي اقترفها الاتراك بمساعدة الاكراد الخائبين فبين الارمن ومسيحي الدولة العثمانية احفاد الناجين من التطهير العرقي ضد الارمن والاشوريين واليونان والايزيديين من جهة وبين جلاديهم ومحتلي بلادهم المجرمين الاتراك والمرتزقة الاكراد حساب وجواب وثارات لم تنتهي بعد فنصف ارمينيا الشرقية محتل وكدلك كل ارمينيا الغربية وكل ارمينيا الصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمن ولكن الشعب الارمني باسم الرب قادر ومتمكن ويعرف حقوقه قد اتى زمن التحرير واعداء الارمن والمسيحيين سكان اسيا الصغرى الحقيقيون من اكراد واتراك سيبادون ويقتلون ارمينيا والهضبة الارمنية المحتلة للارمن والمسيحيين ولا لامبراطورية كردستان الداعشية القتلة الاكراد عملاء التركي
5. الى 2 و4
لازكين - GMT الأربعاء 11 أكتوبر 2017 05:15
حبيبي هذه الاعيب قديمة للأثارة الفتنة اخبر رئيسك العثماني بأن الشعب الكردي والأرمني متحدون وسوف نحصل على حقوقنا مهما طال الزمن العب غيرها
6. الاكراد استكردوا بلاد
الارمن بعد قتلهم للارمن - GMT الأربعاء 11 أكتوبر 2017 15:05
الى الاكراد الانفصاليين ناكري الجميل ومحتلي بلاد الارمن والاشوريين لا يوجد اخوة ارمنية كردية قشمر نفسك سؤال واحد جاوبني عليه هل شرق وجنوب تركيا هي ارمينيا العظمى لو هي كردستان شمالية فادا قلت هي ارمينيا العظمى فانت صديق للارمن وادا قلت كردستان فانت حفيد مجرمي الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 على يد الاتراك وعملائهم المرتزقة الدواعش الاكراد بندقية الايجار والابادة الارمنية لم تكن لتنجح لولا المشاركة الكردية الكثيفة فيها وهناك سبعة ملايين ارمني مستكرد الاكراد لا يستطيعون انكار دلك الاكراد استكردو نساء واطفال الارمن واجبروهم على الاسلام مستغلين تجنيد وارسال شباب الارمن لجبهات القتال والكردي خائن وعميل التركي العثماني والاكراد استكردو بلاد الارمن بعد قتلهم للارمن بالاشتراك مع العثماني شرق تركيا هي ارمينيا وليست كردستان شمالية
7. حسب سيفر شرق
وجنوب تركيا للارمن - GMT الأربعاء 11 أكتوبر 2017 15:53
الموت لتركيا قاتلة الارمن والمسيحيين وحرية واستقلال لارمينيا الغربية وارمينيا الصغرى المحتلتين الابادة الارمنية والمسيحية 1878 -1923 على يد التركي المحتل وعميله المرتزق الكردي بندقية الايجار تقسيم تركيا وريث دولة الشر الامبراطورية العثمانية ات وتطبيق معاهدة سيفر 1920 قريب وحسب سيفر شرق وجنوب تركيا للارمن وحكم داتي للاشوريين في مناطقهم ولا لامبراطورية كردستان داعشية فاشستية في ارمينيا واشور المحتلتين
8. اقتتال بين الحرامية
الصراع التركي الكردي - GMT الجمعة 13 أكتوبر 2017 05:04
انه صراع بين اللصوص الذين سرقوا أراضي الأرمن و السريان و الاشوريين المسيحيين و استولوا عليها و تقاسموها فيما بينهم ، و كما يحدث عادة الخلاف بين الحرامية عند توزيع المنهوبات و يحاول القوي ان يأخذ حصة الأسد نفس الامر يحدث الْيَوْمَ حيث يتصارع حلفاء الامس الاكراد و الأتراك المسلمين مرتكبي المجازر الوحشية ضد المسيحيين و هاهم الحلفاء المشاركين في الإبادة الأرمنية و الذين سرقوا و اغتصبوا أراضي الأرمن و السريان يتقاتلون فيما بينهم على تقسيم التركة ، اللهم ابق بأسهم بينهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي