: آخر تحديث

أنماط القيادات السياسية

للنخب دور كبير في التاريخ ، إيجابا او سلباً، سواء كانت نخباً سياسية اوفكرية او دينية. وملاحظاتنا هي عن القيادات السياسية ذات الدور الأكبر... وفي رأينا انه يجب أولا التمييز بين مجتمعات وأنظمة الدول الديمقراطية العريقة وبين مجتمعات وأنظمة دول ما يدعى بــ (العالم الثالث) ، حيث انتشار الفقر والجهل والأمية وضعف او فقدان التقاليد الديمقراطية في غالبيتها. ففي الدول الديمقراطية العريقة ثمة مؤسسات راسخة ورأي عام يراقب ويحاسب ، ووسائل إعلام حرة. وإذ اشتط احد الرؤساء قليلاً فهو يحاسب ويعاد للصواب ، وأمامنا مثال الرئيس الأمريكي ترامب ذي الشطحات من وقت الى آخر، فهناك الكونغرس والحزب الجمهوري نفسه والصحافة ، وفي دول العالم المتقدم أصبح غير متوقع ظهور الديكتاتور، اوالحاكم الذي يبقى في السلطة رغم سخط الشعب ، وان الحاكم الفاشل يزاح سلميا في الانتخابات. ان الدكتاتوريات والأنظمة الشمولية تكثر في بلدان العالم الثالث، ولاسيما مع تصاعد دور الإسلام السياسي المتبرقع بالدين. وفي المنطقة العربية وحدها رأينا أمثلة القذافي وصدام وحافظ وبشار وعيدي امين دادا وشافيز واوردغان . أمثال هؤلاء يظلون يتشبثون بالسلطة حتى الموت او الثورة ولا مانع عندهم من موت مئات الآلاف والدمار الشامل ، وأماالدكتاتوريات الدينية ، من المذهبين السني والشيعي، فهي الأخرىتتصرف باحتقار تام لحقوق الإنسان وحقوق القوميات، كما رأينا في دولة طالبان ودولة الفقيه ، وكما في ممارسات وسياسات الأحزاب الإسلاميةوميليشياتها في العراق. وثمة أمثلة نادرة من قادة متسامحين يرفضون العنف، وقد رأينا منهم غاندي، داعية النضال السلمي ضد الاستعمار ومانديلا في جنوب أفريقيا.. ومثلهما في أوربا إليش فاليزا - البولوني الذي قاد حركة شعبية ونقابية سلمية لتغيير النظام الشمولي الى نظام ديمقراطي، فنجح... ولعل من الممكن القول ان جلال طالباني هو من هذا النمط.. وأيضاكان فيصل الأول. أما عبد الكريم قاسم فظاهرة فريدة ، فقد رأينا من جهة جمال عبد الناصر الذي حقق منجزات هامة لصالح العمال والفلاحين، ولكنه، من جهة أخرى أقام ديكتاتورية التنظيم الواحد وحارب الحريات والأحزابوالثورة العراقية. اما عبد الكريم قاسم ، فقد تربى في مدرسة كامل الجادرجي الديمقراطية ، وحكومة الثورة ضمت ممثلي جبهة الاتحاد الوطني ، باستثناء الحزب الشيوعي(فيما بعد انضمت نزيهة الدليمي الشيوعية)، وكانت الأحزاب والصحافة تعمل بحرية ، ونفذ قاسم العشرات من المشاريع لصالح الفقراء ، وفي مجال النفط، والسيادة الوطنية. ولكنه لم يستطع إقامة نظام ديمقراطي برلماني لأسباب وظروف كثيرة، وظلت كثرة من قراراته الهامة فردية . وإنصافاً فانه أراد الانتقال الى دستور دائم وحياة برلمانية وطلب من الجادرجي كتابة مسودة الدستور الدائم ، ولكن هذا اعتذر لأنه كان جافاً في تعامله مع عبد الكريم قاسم، وبالعكس من زميله محمد حديد. كما ان الزعيم لم يستطع تطهير أجهزة الدولة كلها. أننا نذكر لعبد الكريم قاسم ونحن في عراق اليوم نزاهته المثالية ، حتى انه عندما ورث قطعة ارض في الصويرةتنازل عنها لكي تبنى عليها مدرسة للبنات ، وقتل وهو كبقية المواطنين، فكيف لا ينبغي ان نمجده ونحن في عراق الفساد وفي عراق تحاول أحزابإسلامية والبرلمان تحويل المرأة الى جارية والدوس على حقوق الطفلة؟؟؟  امازعيم الثورة فهو صاحب القانون المدني للأحوال الشخصية، التي عاداه الإسلاميون منذ اتخاذه ، وهاهم يعملون على استبداله بقانون استعباد الطفلة وإباحة زواج المتعة وسحق حقوق الطفلة.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. باختصار
فول على طول - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:58
ابعدوا عن الدين الأعلى وتشريعاتة رحمة بكم وبأولادكم وأجيالكم القادمة و ورححمة بالبشرية جمعاء ...يكفيكم فقط العبادات منة بعد تخفيضها الى النصف ولا داعى للحج . انتهى .
2. '' نظرة الي المقال من زاوي
حبيب لحليمي - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 19:25
ان الاعتقاد البسيط بفساد الأنظمة العربية يجب دراسته مع الأخ ذ بالاعتبار لعدة عوامل فمثقفونا لم ينجحوا في تجاوز مخلفات الاستعمار كما أن شعوبنا في نضالها لم تجد مؤطرا وبالتالي بالإحباط هو أصل الا أصولية ورفض الآخر. لنتذكر دايما ان ماضينا حاضر معنا حتي نستطيع تجاوزه . ان الدكتاتورية نوع من الحكم ولكن الأهم حاليا بالنسبة لهذه الشعوب هو حكم وطني يعيد لها الإحساس بالكرامة والقدرة علي الكفاح
3. فضل الدين الأعلى
على الارثوذوكس - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 21:37
في الوقت الذي يتعرض فيه تاريخنا الإسلامي لحملات شرسة ظالمة من الانعزالية الصليبية المسيحية الحاقدة والشعوبية المتصهينة الملحدة الجاهلة ، وخاصة تاريخ الفتوحات الإسلامية، علينا أن نلفت الأنظار إلى الكتابات التي كتبها كتاب ومؤرخون غير مسلمين، والتي اتسمت بالموضوعية في رؤية هذا التاريخ.ومن بين الكتب المسيحية التي أنصفت تاريخ الفتوحات الإسلامية — وخاصة الفتح الإسلامي لمصر- كتاب “تاريخ الأمة المصرية ” الذي كتبه المؤرخ المصري “يعقوب نخلة روفيلة” (1847–1905م) والذي أعادت طبعه مؤسسة “مار مرقس” لدراسة التاريخ عام 2000م بمقدمة للدكتور جودت جبرة. وفي هذا الكتاب، وصف للفتح العربي لمصر باعتباره تحريرا للأرض من الاستعمار والقهر الروماني الذي دام عشرة قرون، وتحريرا للعقائد الدينية التي شهدت أبشع ألوان الاضطهادات في ظل الحكم الروماني، وتحرير اجتماعيا واقتصاديا من المظالم الرومانية التي كانت تفرض على كل مصري ثلاثين ضريبة، منها ضريبة التمتع باستنشاق الهواء!!. ففي هذا الكتاب نقرأ: “ولما ثبت قدم العرب في مصر، شرع عمرو بن العاص في تطمين خواطر الأهلين، واستمالة قلوبهم إليه، واكتساب ثقتهم به، وتقريب سراة القوم وعقلائهم منه، وإجابة طلباتهم، وأول شيء فعله من هذا القبيل استدعاء البطرك “بنيامين” (39 هـ ، 641م) الذي سبق واختفى من أمام “هرقل” ملك الروم (615–641م)، فكتب أمانا وأرسله إلى جميع الجهات يدعو فيه البطريرك للحضور ولا خوف عليه ولا تثريب، ولما حضر وذهب لمقابلته ليشكره على هذا الصنيع أكرمه وأظهر له الولاء وأقسم له بالأمان على نفسه وعلى رعيته، وعزل ىالبطريرك الروماني الذي كان أقامه “هرقل” ورد “بنيامين” إلى مركزه الأصلي معززا مكرما. وهكذا عادت المياه إلى مجاريها بعد اختفائه مدة طويلة، قاسى فيها ما قاساه من الشدائد، وكان “بنيامين” هذا موصوفا بالعقل والمعرفة والحكمة حتى سماه البعض “بالحكيم”، وقيل إن “عمرو” لما تحقق ذلك منه قربه إليه، وصار يدعوه في بعض الأوقات ويستشيره في الأحوال المهمة المتعلقة بالبلاد، واستعان بفضلاء المصريين وعقلائهم على تنظيم حكومة عادلة تضمن راحة الأهالي والوالي معا، فقسم البلاد إلى أقسام يرأس كل منها حاكم مصري ، له اختصاصات وحدود معينة، ينظر في قضايا الناس ويحكم بينهم، ورتب مجالس ابتدائية واستئنافية، مؤلفة من أعضاء ذوي نزاهة واستقامة، وعين نوابا مخصوصين من المصريين وم
4. ليس لنا علاقة
بالدين الشيعي - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 21:53
النظام الطائفي الشيعي الاثنا عشري الاجرامي والذباح في العراق اقامه اخوانكم الامريكان بعدما اسموه تحرير العراق فلما التذمر ، نحن المسلمين السنة غالب اهل الاسلام ليس لنا علاقة بالدين الشيعي وممارساته فلا داعي للخلط ما تزال اطرحات الكاتب سطحية وانفعالية ولا تضيف شيئا مهما مجرد جلد للذات بلا طائل
5. الى شيخ أذكى اخوتة
فول على طول - GMT الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 00:24
فضل الاسلام يا شيخ ذكى غطى العالم كلة ولم يتوقف عند الأرثوذكس فقط ..كل يوم فى نشرات الأخبار وكل الميديا نسمع عن فضل الاسلام والمسلمين ...لا داعى أن تتعب نفسك وتحضر شهادات من أحد تنصف الاسلام ...كل يوم العالم كلة يشاهد أفضال الاسلام ..حتى أفضالة عليكم أنتم بالذات أكثر من الأخرين ونحمد اللة على ذلك . أتمنى أن يتوقف هذا الفضل - كفاية أفضال - وان كان لابد يكفى أن يكون فضلة خاصا بكم . ربنا يحمى البشرية من فضل الاسلام . وسؤال أخير : لماذا رفضتم داعش والشريعة والان تحتفلون بالقضاء عليها ؟ هل شبعتم أفضال اسلامية ؟ يخيبكم يا بعدا ...هو فية حد يكرة النعمة ؟
6. فضل الدين الأعلى ٢
على الارثوذوكس الحمقى - GMT الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 01:44
بصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها المسيحيون لرسول الإسلام محمد عليه السلام.... بالطبع فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: 1. محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان.......فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟؟؟؟؟3. تحرير البشرجميعا من عقدة الذنب التي أغرقتهم فيها اليهودية و مسيحية القرون الوسطى. حيث افترضت تلك الديانات أن خطيئة أدم قد انتقلت إلى ذريته و أننا جميعا بحاجة لمن يخلصنا من تلك الخطيئة. و أن الخلاص من تلك الخطيئة لا يكون إلا بالتضحية بالدم. و لكن محمدا قد قضى على كل السخافات بعودته للفلسفة الطبيعية البسيطة (و التي كان يسميها بالفطرة)....و هذه الفلسفة منتشرة في الأديان السابقة على اليهومسيحية، و تؤكد على أن الإنسان يولد طيبا مبرأ من كل إثم و خطيئة و أنه لا يحمل وزرا (إلا ما جنت يداه). و قد كان لتلك الفلسفة دورا رئيسيا في دفع البشرية للتقدم بعد تحريرهم من عقدة الذنب اليهومسيحية. فشكرا لمحمد4. المفترض أن المسيحية هي دين الحب بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى حب الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم......باركوا لاعنيكم)............فلماذا لا يطبق المسيحيون تعاليم ربهم تجاه محمد عليه السلام؟؟؟؟؟؟في المقابل.....محمد عليه السلام أظهر كل الإحترام للمسيح و أمه. بل و أظهر الإحترام للمسيحين من معاصريه (ذلك بأن منهم قسيسين و رهبانا و أنهم لا يستكبرون)فلماذا كل هذا الحقد و الكره لرجل أظهر لكم كل هذا الود و الإحت
7. تماسيح وافاعي القطبين
Omar..jordan - GMT الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 08:33
في ظل المشروع السياسي الصهيوني والمشروع السياسي الشيعي ارى انه من صالح المشروع السياسي العربي اليوم ان يدعم رمزية الهاشميين من ناحيه الاماكن الدينيه .. اما من الناحيه السياسيه فان العائله الهاشميه في الاردن منذ زمن الحسين بن طلال بدات بالعمل على دعم الديمقراطيه الحزبيه لتتولى بالتدريج العمل السياسي .. فسمح النظام بالاردن بانشاء الاحزاب السياسيه .. المشكله ان العائله الهاشميه محاصره بديناصورات عشائريه محليه تعيق توجه و رؤية المشروع العربي للمؤسس الشريف الحسين بن علي .. وربما الذي حصل في اجتماع البرلماني العربي في المغرب مؤخرا دليل على محاصرة العشائريه للانظمه العربيه المؤسسه .. وهنا اذكر لعبة الشياطين على هذا الوتر العرقي العنصري في الايقاع ما بين النخبه العربيه المؤسسه في واقعة (الجمل) .. فالحذر من الشياطين المشعوذين ومن بطانات النفاق واجب على كل الاطراف .. واقول احذروا (طعم العراق) .. فامكانية احتواء (مافيا بغداد) خرافه امريكيه .. يكفيكم تماسيح مستنقع القاهره فلا تتورطوا ايضا في تنمية افاعي المنطقه الخضراء ..
8. اثر الشريعة الاسلامية ٢
في القوانين الغربية - GMT الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 08:50
الانعزاليون و الشعوبيون من كنسيين وملاحدة هم فقط من ينكر فضل الاسلام والمسلمين على الدنيا - أثر الفقه المالكي الاسلامي في التشريعات الغربية للأستاذ عبد العزيز بنعبد الله في عام 1937 أقر مؤتمر لاهاي ما قرره مؤتمر واشنطن عام 1935 من أن الشريعة الإسلامية مصدر للقانون مستقل عن مصادر اليونان والرومان. وقد أكد برنارد شو في كتابه "backto" بأن قلب التوجه العالمي سينتقل في القرون المقبلة من الغرب إلى الشرق وأكد أن الشريعة الإسلامية ستصبح المدونة الوحيدة للحياة قادرة على تجديد وجهة وضبط حياة الإنسان على الأرض في أي مسار مستقبلي.ولذلك أمثلة عديدة تبلور تأثير الفقه الإسلامي عامة والفقه المالكي خاصة في البحر الأبيض المتوسط والقارتين الأوربية والأمريكية. فقد أعدت دراسات في الفقه المقارن تحلل تفاصيل وأبعاد أثر الفقه المالكي في بعض التشريعات الأجنبية خاصة مدونة الفقه المدني المعروفة بمدونة نابليون وقد اقتبس هذا الأخير الكثير خاصة في مادة الأحكام والعقود والالتزامات، وقد أشار الأمير شكيب أرسلان في: "حاضر العالم الإسلامي" إلى بعض ذلك وهو قل من كثر مما أثر في الفكر القانوني الحديث ابتداء من الحرب العالمية الأولى تأثير على القانون الكنسي والفقه اليهودي وقد كان للفقه المالكي وخاصة بالمغرب والأندلس تأثير بليغ لا على القانون الكنسي بل على التلمود والفقه اليهودي منذ القرن العاشر بمدينة فاس وهو العصر الذي انتشر فيه المذهب المالكي بالمغرب بعد فترة ساد خلالها الفقه الحنفي والفقه الشافعي وفقه الأوزاعي. ومن أمثلة ذلك أن أبا سعيد بن يوسف الفيومي المعروف بالحاخام سعديا 942هـ الذي يعتبر واضع الفلسفة اليهودية في العصور الوسطى قد صنف ترجمة عربية للعهد القديم واستكمل قانون الميراث اليهودي مستعينا بالشريعة الإسلامية. وهنالك عالم يهودي مغربي هو إسحاق بن يعقوب الكوهن الملقب بالفاسي الذي ولد عام 404هـ /1013م في قلعة بن أحمد، قرب فاس وتوفي بالوسينة بالأندلس عام 497هـ /1103م له شرح على التلمود في عشرين مجلدا يعتبر لحد الآن من أهم كتب التشريع التلمودي كما له ثلاثمائة وعشرون فتوى محررة كلها بالعربية، وهي مقتبسة من الفقه المالكي السائد بالأندلس والمغرب آنذاك، وهو الذي أسس بالوسينة هذه هي التي آوى إليها في فترة من حياته العلمية الإمام بن رشد الحفيد الذي جمع بين الفقه المالكي والفلسفة والطب
9. فضل شريعة الموحدين
على الكفرة المشركين - GMT الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 08:56
هذه الشريعة يا فولبتير العنصري هي التي جعلتكم بالمشرق بالملايين ولكم الاف الكنايس والأديرة تولدون مسلمين على الفطرة وتعمدون مسيحيين صليبيين وتعيشون صليبيين وتموتون صليبيين وحتخشوا الجحيم صليبيين برضو
10. الى المشعوذين جميعا ..
فول على طول - GMT الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 13:51
على مدار 14 قرنا يردد المشعوذون أن الاسلام دين الفطرة وكل البشر يولدون مسلمون ونحن نسأل المشعوذين : ما هى الفطرة ؟ وما هو الدليل على أن الاسلام دين الفطرة ..لماذا لا تكون البوذية أو الهندوسية أو الكونفوشية - بلاش اليهودية أو المسيحية لأنها تسبب حساسية للذين أمنوا - دين الفطرة ..والطفل يولد هندوسي مثلا وأبواة يؤسلمانة ؟ وهل يتفق الاسلام مع الفطرة السليمة للبشر ؟ ربنا يشفيكم من الشعوذة قادر يا كريم . أما أن الاسلام يسمح للأخرين بناء كنائس وأديرة فهذة شعوذاتكم الكبرى والعالم كلة يعرف الحقيقة ....عموما بناء الكنائس والأديرة هو حق لأصحاب هذة الديانة وليس سماح من أحد أو من الاسلام ....انتم دائما تفهمون بالمقلوب ولا تفرقون بين الحق وبين السماح . الحقوق وبالتساوى للجميع ليس سماح من فئة الى أخرى ..أما السماح هو أن تعطى للأخرين أكبر من حقهم ...فهمت يا شيخ ذكى أنت والأذكياء أتباعك ؟ يا رب تفهم قبل ما تموت ...مع تمنياتنا لكم بطول العمر والفهم قبل أن تموتوا . بالمرة فان الفطرة هى الأكل والشرب والتبرز والتبول والجنس مثل الحيوانات تماما وتظل كذلك لا تتعلم شيئا ....فهمت يا شيخ ذكى ؟ يا رب تفهم يا خويا يا رب .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.