: آخر تحديث

المسرح السعودي عاد!

‏"أعطني خبزاً ومسرحاً أعطيك شعبا مثقفا" ومابعد هذه المقولة أهمية نثريها على أي شعب يرغب في هدم ثقافته وحضارته بيده، فهذه الخشبة و تظهر المهارات وتوصل رسائل مرئية قصيرة إلى أبعد مدى لنخر الجهل وترميم مجتمع يزحف إلى الفضاء لا الانحطاط بينما الآخر يجلس أمام المسرح يسافر إلى فضاء الخيال عبر الأدب المسرحي، فالمسرح كما عرف هو أبو الفنون يظهر على إثره الغناء والرقص و التمثيل الإحترافي، والعزف فكل هذه الفنون لولا المسرح بجمهوره لما عرفت كل هذه الفنون والمواهب، وترتفع مكانة كل مملكة برصيدها من الإنجازات والأنشطة الثقافية بالاهتمام بمثل هذه الفنون ليأتي في مقدمتها المسرح ثم المسرح وعلى عاتقه تأتي كل الفنون. فلولا الأدب لما وجدت المسارح فكانت بينهما علاقة جسيمة ونجحت فمثلما أهدى أحمد شوقي تحفته الحب "قصة مجنون ليلى" للمخرجين وأصبحت بمفعولهم مسرحية مرئية على مرآة واضحة لجمهور المسرح تتغذى عقولهم على الأدب من حيث لا يشعرون.
‏لا يخلو صرح تعليمي من مسرح ليبث كل ما يجول في خلد هذا المجتمع وتروية عقول من يقفون أمامه فهناك أهداف سامية حقيقةً تبث من خلاله، والإذاعة المدرسية التي تقام على صدر هذا المسرح نجد أنّ بها مشاهد توعوية وأداء يذاع مع أناشيد وطنية فتشكل هذه المنصة الخشبية أهمية لا تقدر لنفض كل ما نشأ عليها من عادات سيئة أو مفاهيم قد تكون خاطئة فالمدرسة هي من تنمي أفكار تلاميذها عبر أنشطتها لخلق جيل جديد واعٍ تهذبه كل الفنون ويرضخ لها.
 
 كثيرون افتقدوا هذا المسرح بعد انتهاء مسيرتهم الدراسية فكانت مادة التعبير ليست مجرد كتابة بل كانت مشاهد مسرحية يطبقها الطلاب بعد ان نسجوا الخيال واقعاً، وبعد الإنتهاء من المسيرة الدراسية لم يعد هناك مسرح فتوقفت المسارح الثقافية بحجة أنها تنافي الدين ومعتقدات المجتمع فليس هناك دور لأي إنسان سوى أن يأكل وينام ويقوم بمهامه الدينية فلم لا يستغرب أن يسود لشبابه إلى التطرف والعنف أو الانسياق إلى الجماعات الإرهابية.
 
 عشرون عاماً تطل المسرح الغنائي والتمثلي حتى أتت رؤية 2030 م وفتحت منافذ كل شيء وأغلقت منافذ التطرف والإرهاب فعندما تريد قتلها فقط أشعل الفنون أمامها وسوف تندثر ويندثر معها كل شر.
‏إن كرسي الأدبي السعودي الكبير غازي القصيبي رحمة الله عليه والذي تبنته جامعة اليمامة في قلب السعودية، أشعلت رحيقي الأدبي لهذا الراحل عبر فعاليات وأنشطة ملحوظة سجلت على إثرها حضارة السعودية وسوف يتفرع هذا الكرسي في الخليج العربي ومن أهم وأجمل ما سيعرض " مسرحية عرضت في اليوم العالمي للشعر والمسرح"، و "‏مسرحية البروفسور ثابت مستوحاة من رواية العصفورية " فرحمة الله عليه روحه لم تمت حتى في كتاباته.
‏وها هو اليوم يعود المسرح السعودي مجدداً انطلاقاً من مسرح التلفزيون حتى يسلك طريق البدايةِ ثم يشق طريق الانطلاق بلا توقف فهناك جمهور متعطش لحضور المسرحيات، فأشعلت أضواء المسرح لعرض المسرحية الثانية على التوالي على شرف مستشار وزير الإعلام والثقافة د.عبدالاله السناني ووزير الإعلام الجديد د.عواد العواد والذي أكد دعمه للمسرح مساء الخميس خلال عرض مسرحية " ليس إلا " الفائزة بجائزة أفضل عرض متكامل بمهرجان الفرق المسرحية السعودية.
‏سنطعم شعبنا الخبز ونوقد إضاءات المسارح ودور السينما ليكون منبراً ورسالةً مؤثرةَ للمجتمع وينمو من خلاله التفكير الإيجابي ويكون وسيلة لا غايةً كي ننتج حينها شعباً مثقفا.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نقطة
نظام - GMT السبت 29 أبريل 2017 08:56
المسرح الاسلامي بمعناه الواسع الرحب هو أداة من أدوات نشر الوعي الشرعي وبالتالي حفظ الاسرة والدين والمال والعقل والنفس.
2. دنياكم كلها مسرح كبير
فول على طول - GMT السبت 29 أبريل 2017 11:24
قال الفنان الراحل يوسف وهبى : وما الدنيا الا مسرح كبير ...الرجل أصاب كبد الحقيقة وبالتأكيد هو يقصد أتباع خير أمة . أنتم تعيشون الوهم أو تعيشون فى مسرحية دائمة ..تمثلون أنكم تحاربون الارهاب وتمثلون أنكم تريدون مسرح حقيقى ..وتمثلون أنكم تريدون حرية التعبير ...وتمثلون أنكم خير أمة وتمثلون أن خير العصور هو العصر الأول من الدين الأعلى مع أنك لا تحتاج الى عبقرية للتأكد من أنة أسوأ العصور - لا نور ولا كهرباء ولا مياة نقية ولا سلام ولا طعام بل العكس تماما فى كل شئ - ونحن نسأل الكاتبة : ماذا سيقدم مسرحكم أكثر من الوهم الذي تعيشونة ؟ سوف يعاد تدوير نفس البضاعة الفاسدة وتمجيد القتلة والسفاحين وابرازهم وكأنهم ملائكة بأجنحة وأنهم أبطال صناديد مع أنهم ارهابيون داعشيون حتى النخاع . المسلم موضوع فا قالب معين ولا يستطيع أن يخرج منة ولا يقدر العقل المسلم على التفكير خارج اطار الشرع ...وما أدراكم ما الشرع ؟ يا استاذة لا تعيشى الأوهام ...حياتكم مسرح كبير وتمثلون على أنفسكم . تحياتى لمحاولاتك وعدم يأسك .
3. المسرحي فول
والتهكم المزمن بلا طائل - GMT السبت 29 أبريل 2017 12:24
يمكن دحض مقولات المدعو "فول" اليومية والازدرائية من عدة زوايا. بداية، فان على هذا الفول ان يثبت ادعاءاته بأدلة مقنعة بدلاً من الاكتفاء بالتشكيك والازدراء، لأن البينة على من ادعى شيئاً يتناقض بشكل صارخ مع الحكمة السائدة. ثانياً، المدعو "فول" دوما يستند الى الواقع المرير للامة العربية، لكن الكل يجمع على ذلك، ولا جديد في هذا الطرح بتاتاً!. المهم والاهم هو تقديم تفسير لهذا الخلل. وهذا التفسير المقنع يجب ان يأخذ بالاعتبار 800 عام من العصر الذهبي للاسلام قبل حتى التفكير في طرح هذا التفسير. ويجب أيضاً ان يأخذ بالاعتبار تجربة الدول الآسيوية المسلمة مثل ماليزيا وتركيا وأندونيسيا. وغير ذلك فهو نوع من التفكير المستند الى الرغبة غير المقنع بتاتاً في كل الأحوال. ثالثاً، خطاب المدعو "فول" هو خطاب سلبي وازدرائي من الدرجة الاولى، وهو اذا اراد ان يقنع العرب والمسلمين على انه لا يحمل حقداً دفيناً ومتأصلاً تجاههم، عليه ان يقدم الحلول العملية لهذا الواقع المرير غير التخلي عن اللغة والتاريخ والدين والثقافة، بل يجب ان تتسم هذه الحلول باخذ "الظروف الأولية" للأمة بعين الاعتبار كمدخل لامكانية التطبيق بدلاً من المقترحات الطوباوية الحالمة والتدميرية وغير القابلة للتنفيذ. لا يكفي النقد، فاي تطبيق بشري يمكن نقده باللغة البشرية، الأهم هو تقديم البديل الديمقراطي والقابل للتطبيق.
4. الخلافة تنقذ قوم فول
الأرثوذوكسي من الإبادة - GMT السبت 29 أبريل 2017 17:14
في الوقت الذي يتعرض فيه تاريخنا الإسلامي لحملات شرسة ظالمة من الانعزالية المسيحية الحاقدة والشعوبية الملحدة ، وخاصة تاريخ الفتوحات الإسلامية، علينا أن نلفت الأنظار إلى الكتابات التي كتبها كتاب ومؤرخون غير مسلمين، والتي اتسمت بالموضوعية في رؤية هذا التاريخ.ومن بين الكتب المسيحية التي أنصفت تاريخ الفتوحات الإسلامية — وخاصة الفتح الإسلامي لمصر- كتاب “تاريخ الأمة المصرية ” الذي كتبه المؤرخ المصري “يعقوب نخلة روفيلة” (1847–1905م) والذي أعادت طبعه مؤسسة “مار مرقس” لدراسة التاريخ عام 2000م بمقدمة للدكتور جودت جبرة. وفي هذا الكتاب، وصف للفتح العربي لمصر باعتباره تحريرا للأرض من الاستعمار والقهر الروماني الذي دام عشرة قرون، وتحريرا للعقائد الدينية التي شهدت أبشع ألوان الاضطهادات في ظل الحكم الروماني، وتحرير اجتماعيا واقتصاديا من المظالم الرومانية التي كانت تفرض على كل مصري ثلاثين ضريبة، منها ضريبة التمتع باستنشاق الهواء!!. ففي هذا الكتاب نقرأ: “ولما ثبت قدم العرب في مصر، شرع عمرو بن العاص في تطمين خواطر الأهلين، واستمالة قلوبهم إليه، واكتساب ثقتهم به، وتقريب سراة القوم وعقلائهم منه، وإجابة طلباتهم، وأول شيء فعله من هذا القبيل استدعاء البطرك “بنيامين” (39 هـ ، 641م) الذي سبق واختفى من أمام “هرقل” ملك الروم (615–641م)، فكتب أمانا وأرسله إلى جميع الجهات يدعو فيه البطريرك للحضور ولا خوف عليه ولا تثريب، ولما حضر وذهب لمقابلته ليشكره على هذا الصنيع أكرمه وأظهر له الولاء وأقسم له بالأمان على نفسه وعلى رعيته، وعزل ىالبطريرك الروماني الذي كان أقامه “هرقل” ورد “بنيامين” إلى مركزه الأصلي معززا مكرما. وهكذا عادت المياه إلى مجاريها بعد اختفائه مدة طويلة، قاسى فيها ما قاساه من الشدائد، وكان “بنيامين” هذا موصوفا بالعقل والمعرفة والحكمة حتى سماه البعض “بالحكيم”، وقيل إن “عمرو” لما تحقق ذلك منه قربه إليه، وصار يدعوه في بعض الأوقات ويستشيره في الأحوال المهمة المتعلقة بالبلاد، واستعان بفضلاء المصريين وعقلائهم على تنظيم حكومة عادلة تضمن راحة الأهالي والوالي معا، فقسم البلاد إلى أقسام يرأس كل منها حاكم مصري ، له اختصاصات وحدود معينة، ينظر في قضايا الناس ويحكم بينهم، ورتب مجالس ابتدائية واستئنافية، مؤلفة من أعضاء ذوي نزاهة واستقامة، وعين نوابا مخصوصين من المصريين ومنحهم حق التداخل في القضايا
5. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT السبت 29 أبريل 2017 18:23
عشرون عاماً تطل المسرح الغنائي والتمثلي حتى أتت رؤية 2030 م وفتحت منافذ كل شيء وأغلقت منافذ التطرف والإرهاب فعندما تريد قتلها فقط أشعل الفنون أمامها وسوف تندثر ويندثر معها كل شر)>> قال تعالى (يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ *فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ*وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ*أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ*وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَكِن لاَّ يَعْلَمُونَ) (وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ*وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)(ثُمَّ أَنتُمْ هَؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِن يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) << أخذ جزء من الكتاب وأترك جزء أسمه "" كــفر ""
6. نعم أحسن من ماكو !!..
عربي من القرن21 - GMT الأحد 30 أبريل 2017 15:52
وبدأت الموسيقى وربما الغناء بخطوات خجولة في الجامعات , وستتحول الى أناشيد دينية , كأناشيد الدواعش للحماسة والجهاد في سبيل الله ( وحبذا لو كانت أشرطة عبد الباسط عبد الصمد المحرمة ) , وكأن المنابر مقصرة في سجع الكهان !!؟..
7. قليل من العقل لا يضر
فول على طول - GMT الأحد 30 أبريل 2017 22:00
شيخ أذكى اخواتة صدعتنا بأن الخلافة أنقذت الأقباط ويسترسل فى مزايا الخلافة ...باللة عليك يا شيخ أن تفكر ولو قليل حتى ترتاح ....هل سمعت عن غزاة جاءوا بالورود والشيكولاتة لأهل البلاد ...أى غزو فى العالم وفى أى زمن ؟ هل تعرف أن عمرو بن العاص جاء الى مصر على رأس حملة عسكرية ومعة كل قطاع الطرق والباحثين عن النهب والغنائم والسرقات ؟ هل تعرف أن القران لم يكن تم جمعة يوم الغزو ..وحتى بعد الغزو بسنوات بعيدة ؟ وهل تعرف أن الغزاة لا يعرفون لغة أهل مصر أيامها وحتى تاريخة وهى اللغة القبطية ....أى كيف يكلمونهم عن الاسلام الغير قابل للترجمة أصلا حتى تاريخة ؟ يا شيخ الأ تعرف عند استجدائك للكتابات الى تدعى أنها تنصف الاسلام تجعلنا نزدريك ونشكك فى قواكم العقلية ؟ هل نصدق هذة الكتابات ونكذب أنفسنا وما نراة بأعيننا ..؟ وهل نكذب دواعشكم وما تفعلونة حتى الان فى البلاد التى احتلها الغزاة ونصدق رويات هزيلة تأتينا بها ؟ هل نكذب التاريخ الحقيقى الذى كتبة المؤرخون المعاصرون لمذابحكم وارهابكم ونهبكم للبلاد وهذا يؤكدة أفعالكم الحالية ولا يحتاج الى تاريخ قديم أو حديث ؟ يا رجل متى تخجلون ؟ وماذا فعل الغزاة البدو غير أخذ ما كان يأخذة الرومان أى احتلال بدل احتلال ..؟ وتم اعادة البترك بنيامين كى يقمع الثورات التى قامت ضدة يا ذكى ...وكى يستخدمة فى جمع المصارى وذلك بسجنة ومساومة الأقباط بة وهذا النهج اتبعة بقية الغزاة . واستعان الغزاة بأهل البلاد الأصليين فى ادارة البلاد وهذا صحيح ولكن هل تعرف السبب؟ ببساطة لأن الغزاة لم يكن لديهم دراية بادارة البلاد ...ولا يعرفون لغة أهل البلاد يا ذكى ؟ وهل تعرف أنة تم استحلاب مصر حتى أتت على خرابها أيام عمرو بن العاص ؟ وهل تعرف أن الناس من كثرة الفقر دخلوا الاسلام لدرجة أن الخليفة عمر بن الخطاب منع الناس من دخول الاسلام لأنة يريد أموال ...وحتى الذين دخلوا فى الاسلام جمع منهم الجزية وكان يطلق عليهم لقب " الموالى " ..نكتفى بذلك . يا رجل قليل من الفهم وقليل من الصدق حتى لا نزدريكم أكثر من ذلك .
8. معلقات فول
والاستفسارات الباائسة - GMT الإثنين 01 مايو 2017 04:22
هذا تعليق أم معلقات تتضمن الف سؤال بائس ومصمم مسبقاً؟ خفف فول ... مستر فول. لكيلا تصاب بالتفوّل وهو فقر دم انحلالي .
9. الفوال المدلس
وهل يملك غير ذلك؟ - GMT الإثنين 01 مايو 2017 04:35
ومتى تخجل من الانتقائية والتدليس والازدراء؟
10. عقل الفوال
وعقل فلان - GMT الإثنين 01 مايو 2017 10:11
العقل يفلتر معلوماته وأفكاره و"حقائقه"، بحيث لا يسمع الا ما يحلو له، ولا يرى الا ما يعجبه، ولا يفقه الا ما يتفق وقيمه الأساسية... اذن اين القيم الموضوعية بمعزل عن عقل فلان وعقل علتان؟ الفكر الغربي رفض الاعتراف باي قيم موضوعية أو مطلقة أو مستقلة عن أذهان ومصالح البشر، واعترف بأن كافة القيم والحقائق هي شخصية، نسبية، طارئة، ظرفية. أرح نفسك اذن ايها الفوال، فقيمك وحقائق عقلك هي عملياً بنكهة ومكونات "الفول" وليس موضوعية أو صحيحة..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.