: آخر تحديث

المعركة التركية وصلت الى الوسادة

جاء ذلك في خطاب الرئيس التركي اردوغان يوم امس في 3 آب 2018 بمناسبة مرور 100 يوم على تسلمه صلاحيات الحكومة والرئاسة معا في النظام الرئاسي الجديد في تركيا .

في هذه الخطوة يكون اردوغان قد قام بتقليد امريكا حيث يقوم كل رئيس امريكي جديد كالعادة بعرض اجراءاته التي قام بها بعد مئة يوم من تسلم منصب الرئاسة .

قال اردوغان ان تركيا تتعرض الآن لحرب اقتصادية على المستوى العالمي وذلك بتآمر من  الانجيليين والصهاينة والصليبيين .

هدد اردوغان وتوعد في خطابه كل الاعداء والمتآمرين وقال بان تركيا ستنتصر في هذه الحرب .

الوضع الاقتصادي في تركيا يسير نحو الانهيار .

الاقتصاد التركي يعاني من التضخم  وهبوط في سعر الليرة التركية بالاضافة الى الغلاء الفاحش الذي يقض مضاجع الفقراء والعمال والكسبة وكل افراد الطبقة الوسطى .

سعر الدولار عام 2013 اي قبل خمس سنوات كان يساوي حوالي ليرة ونصف تقريبا و 1،7 بالضبط .

اليوم تجاوز الدولار الواحد خمسة ليرات تركية اي اكثر من ثلاثة اضعاف تقريبا مقارنة بعام 2013 . 

حاليا يريد كل شخص في تركيا التخلص من العملة التركية التي تفقد قيمتها بشكل متسارع لا سيما في الاشهر الاخيرة .

المواطن يشتري الدولار والذهب واليورو ليتخلص من الليرة التركية المتهاوية . 

هذا الاقبال المتهافت على العملات الاجنبية يؤدي الى هبوط مستمر في سعر الليرة التركية باستمرار .

تدني قيمة العملة التركية المتسارع يؤدي بدوره الى التضخم والغلاء الفاحش .

المصارف في تركيا تعاني الآن من شح شديد في الذهب و العملات الاجنبية لا سيما الدولار واليورو .

في خطابه موضوع البحث طلب اردوغان من المواطنين اخراج كل ما لديهم من عملات اجنبية وذهب ومجوهرات من تحت الوسادة وان يتجهوا بها الى المصارف و يبدلوها الى الليرة التركية .

اردوغان طلب من المواطنين نفس الطلب سابقا عدة مرات اي بيع العملة الاجنبية وتبديلها بالعملة التركية ولكن في كل مرة كان سعر الدولار يرتفع اكثروبالتالي هبوط متواصل في قيمة العملة التركية .

هذا كان اكبر دليل على فقدان الثقة باردوغان وسياساته الاقتصادية .

ازمة خطيرة ووضع اقتصادي ميؤوس تعاني منه تركيا اليوم .

رحى معركة الحرب الاقتصادية على تركيا التي اعلن عنها اردوغان وصلت اذن الى وسائد المواطنين .

يعني ان المتاريس وخطوط النار والهجوم والكر والفر صار يبدأ من تحت وسادة المواطن حتى يتمكن اردوغان من الانتصار على الصهيونية والراسمالية والصليبية .

كاتب كردي

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كردي حاقد
تركي - GMT الإثنين 06 أغسطس 2018 06:23
لن تتشفى بتركيا ياحاقد وسترى كيف ستنتصر تركيا باذن الله وستموت انت وامثالك بغيضك ولعلمك انه تعبير يقال دوما في تركيا (اخرج نقودك من تحت الوسادة) فهو ليس له علاقة بالحرب وستموت انت وامثالك من الشوفينيين بغيضكم.
2. تعابير
خوليو - GMT الإثنين 06 أغسطس 2018 07:32
هذه التعابير من أنجيلية وصليبية تدل على ان تركيا وبعد فترة الحداثة التي مرت بها سكراً للعلمنة ،، سيعيدها هذا السيد للقرون الوسطى وتخلفها،، ويؤكد لن هذا الشرق يعيش العصور الوسطى التاريخية اَي يلزمه ٥٠٠ سنة ليلحق بركب الحضارة الحالية .
3. Poor Erdoxan
Kurdi and PROUD - GMT الإثنين 06 أغسطس 2018 11:07
. To Turky! This not the first time u use impolite Words against Mr. Hajo!! Learn to be a civilized man and tell us ur point of vews. Don,t hide ur real name as well ! I think u are not Turk but probably a Syrian Citizen who has become apro Erdogan man! Erdogan is a MURDERER now! He has destroyed the Whole midel east and his own country! Congratulations to u and ur worst president the world
4. الحق يعود الى اصاحبه الشرعيين
اشوري مشرد - GMT الثلاثاء 07 أغسطس 2018 04:45
والله حرنا وياكم كردي يكتب وينتقد اردوغان واردوغان صديق حميم لكل قادة الكرد وعلى الاقل في العراق والبرازاني مثالاً .نعم النهج كله خراب نهب وسلب وحنين الخلافه باسم الدين والتسلط على رقاب الناس ادى بهذا الانسان الى التهور والانفراد بشكل كارثي لعزل تركيا وتحطيم اقتصادها والسياحه بوجه عام . لا ندري من هم الذين يصارعهم هذا المتعجرف ؟ مرة مع الشرق ومرة مع الغرب ومرة يحن للصحراء ويتعامل معها بنزوة العثمانيين المرضى ! انتهى دور تركيا وهي ليست بمقام الايام التي جاءت بعد الحرب العالميه الاولى . ومع العلم الى اعزائنا القراء ان تركيا بلد وهمي لا وجود له بالتاريخ ونؤكد للجميع ان دورة التاريخ راجعه بمضامين اخرى وسوف ترجع الارض الاشوريه والارمنيه الى اصحابها الشرعيين لانه في هكذا قضايا لايهم العدد الباقي من هولاء البشر بعد كل هذه المذابح والقتل المهم هنا هو الحق والحقيقه والبشريه داعمه للضمير الحي الانساني والحق يعود الى اصحابه .
5. اشوري مشرد
نكتة اليوم - GMT الخميس 16 أغسطس 2018 11:57
6. منذ ١٩٢١
- GMT الخميس 16 أغسطس 2018 11:58
A television documentary on RAF bombing of civilians in 1920s and 1930s On 21 April 1996 UK television station Channel 4 broadcast a documentary about Royal Air Force bombing and shooting of civilians in Kurdistan, now part of Iraq,


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.