: آخر تحديث

ضحايا قمة طهران

ان موقف طهران وانقرة من القضية الكوردية من جهة ,والعلاقات المتأزمة بين الدول الثلاث (تركيا وإيران و روسيا )وواشنطن من جهة ثانية ، كانت محرك التوافق والانسجام بين (روسيا وتركيا وإيران ) في قمة طهران التي عُقدت في 7 ايلول 2018،فرسالة الدول الثلاث لواشنطن وحلفائها تضمنها البيان المشترك مشيرا إلى الوقوف في وجه (الحركات الإنفصالية )في سوريا , و التزامهم بـ(وحدة الأراضي السورية وسيادتها )، في دلالة إلى التحركات الأمريكية لدعم (وحدات حماية الشعب )التي تسيطر على المناطق ذات الغالبية الكوردية في (روزافا ) ,فتصريحات روحاني في قمة طهران والتي اتهم فيها أميركا ببث الفوضى في المنطقة بحجة محاربة الإرهاب ، دعمها بشدة أردوغان بإبداء رفضه جملة وتفصيلا من دعم واشنطن لـ(منظمة إرهابية) في سورية, و(يقصد  اردوغان المقاتلين الكورد المنضوين تحت "وحدات حماية الشعب",  وذالك لتعاونهم مع حزب العمال الكوردستاني التركي المحظورحسب ادعاء اردوغان ) , وعليه اكد اردوغان من جديد  أن بلاده مهتمة بوحدة الاراضي السورية وستبقى هناك حتى يتم "القضاء على التهديد الإرهابي" 

ولا ننسى ان اردوغان عمل ولايزال يعمل بجد من اجل جر الكوردستانيين في ( روزافا ـ غرب كوردستان ) إلى الصراع المسلح (الحرب الاهلية )للقضاءعلى كيانهم بحجة مكافحة الارهابوالارهابيين .

ومن الجدير بالذكر ,إن تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة  ادرجت (حزب العمال الكوردستاني) على قائمة التنظيمات الإرهابية,بيد أن واشنطن وبروكسل لا تعبران (الاتحاد الديمقراطي )أو (وحدات حماية الشعب التابعة له)  منظمة إرهابية .

القضية الكوردية على طاولة قمة طهران  :

بعد ان قررت الدول الثلاثة المشاركة في قمة طهران  ( إيران و روسيا وتركيا )عزمهم على مواصلة التعاون للقضاء النهائي على تنظيمي داعش وجبهة النصرة ،و(غيرهما من المجموعات والتشكيلات والشخصيات ذات الصلة بالقاعدة أو داعش ومصنفة كتنظيمات إرهابية من قبل مجلس الأمن الدولي ) 

تعرضت صباح يوم السبت المصادف 8 ايلول 2018  (اي بعد يوم واحد فقط من انعقاد قمة طهران ),تعرضت مخيمات العوائل ومقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني المعارض لإيران في مدينة (كويسنجاق )التي تقع على بعد 65 كم شرق اربيل, إلى أعنف هجوم صاروخي ايراني ,ما ادى الى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بين المدنيين العزل إضافة إلى خسائر مادية كبيرة  , وذكر يوم الاحد المصادف ( 9 أيلول ) بيان عن (الحرس الثوري الإيراني) ونقلته وكالة "فارس" الإيرانية "جاء فيه : ( في عملية ناجحة تم استهداف مواقع الإرهابيين ومراكز تدريبهم بواسطة 7 صواريخ أرض ـ أرض) .

كما تزامن القصف الصاروخي الإيراني لمخيمات العوائل ومقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني المعارض في مدينة كويسنجاق التابعة لأربيل مع حملة تصفية السجناء السياسيين ونشطاء الكورد المعارضين لجمهورية المشانق الإيرانية في سجون طهران , حيث اعدمت السلطات الإيرانية بعد يوم واحد فقط من انعقاد قمة طهران كل من ( لقمان مرادي ورامين حسين بناهي وزانيار مرادي- داخل أحد سجون العاصمة طهران لإنضمامهم لحزب (كومه له الكوردستاني)(1 ) و الذي تصفه السلطات الإيرانية بأنه جماعة إرهابية) .. 

لقد نفذت طهران جريمتها بحق المعتقلين السياسيين الكورد على الرغم من النداءات الصادرة من خبراء (حقوق الإنسان في الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات الدولية لوقف عمليات الإعدام )(2 ).

ووفقا للمراقبين , إن طهران ارسلت عبر هجماتها الصاروخية وقصفها العنيف للمخيمات ومقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني في مدينة (كويسنجاق ), وجرائمها بحق السجناء السياسيين , ارسلت طهران رسالة إلى واشنطن وحلفائها في المنطقة مفادها :( القتل هو مصير كل من يعادي ويحارب الجمهورية الاسلامية الإيرانية خارج وداخل حدودها , وان صواريخها ستصل بدقة الى اهدافها ولااحد يستطيع ايقافها عن ذالك )...!!

ومن الجدير بالذكر ,أن التصعيد العسكري الإيراني الجديد في اجواء إقليم كوردستان ، ياتي في الوقت الذي تتعرض فيه مناطق شمالية باقليم كوردستان بشكل ممنهج ومكثف ومستمر للقصف التركي الغادر , اسوة بـمناطق (روزافا ـ بغرب كوردستان ). 

اخيرا اقول : بأن السلام لا يمكن ان يعمَّ في الشرق الاوسط بدون حلّ جذري لمشاكل الشعوب ومنها الشعب الكوردستاني الذي هو جزء من الحل وليس (راس الفتنة والتمرد ) كما تدعي طهران وتركيا .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ (حزب كومه له الكوردستاني ـ العصبة الثورية لكادحي كوردستان ):  حزب يساري كوردي معارض للنظام الإيراني , وهو احد الأحزاب الكوردية الرئيسة في ايران يسعى الى تحقيق الفيدرالية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية في ايران.

2 ـ تحتل إيران واحدا من أعلى معدلات الإعدام في العالم، ووفقا لمنظمة العفو الدولية، فإن 51% من حالات الإعدام المسجلة في عام 2017 نفذت في إيران

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. Crocodile
Rizgar - GMT الخميس 13 سبتمبر 2018 08:50
لا جديد في المقالة اغبى الاغبياء يعرفون الحقد العربي التركي الفارسي على الكورد .واغبى الاغبياء يعرفون الدعم الغربي للعرب والترك والفرس ....الدول الغربية ليست بمنظمات خيرية لنشر الانسانية . الكورد بين اكماش مجاميع من ريبتايل crocodile شرسة .
2. ده ست خوش
نشميل - GMT السبت 15 سبتمبر 2018 05:11
عشت كاكا شه مال الغالي مقال رائع شكرا لك ولايلاف
3. to rzgar
ahmed - GMT السبت 15 سبتمبر 2018 05:14
رزكار كل جديد عن رئيسك الفلتة الذي ورطك مع عاصمة الانفال مرة اخرى


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي