: آخر تحديث

أطفال سوريا.. عمّال الملاهي

"عمري 10 سنين وأنا بشتغل بالحمامات هونيك بس أوقات بجي بساعدهم هون"... هكذا أجابني الطفل السوري الذي كان يشغّل إحدى الألعاب في مدينة الملاهي... استوقفني جداً صغر حجمه،وضايقني كيف أنه بهذا العمر الصغير يعمل في المكان الذي يقصده الأطفال ليرفهوا عن أنفسهم.. لم أستطع مقاومة الإلحاح في داخلي للتحدث اليه.

مع أنه لم يتسنى لي التحدث إليه مطولاً، ولكن كان مهماً بالنسبة لي أن أسأله اذا كان يتعلّم فأجاب بالايجاب، وجوابه أراحني... لاحظت بعض العدائية في تعاطيه مع الأطفال الذين يركبون لعبة فناجين الشاي التي يشغّلها، كنت أود أن أسأله عن شعوره وهو يرى الأطفال يتناوبون على الألعاب التي يشغّلها هو ويطفؤها هو... كنت أوّد أن أسأله هل هو سعيد، بماذا يحلُم، كيف يرى الغد!

لكنه ذهب قبل أن يتسنى لي أن أسأله حتى عن اسمه، وما هي الا لحظات حتى جاء طفل أكبر منه بقليل، لا أدري ما الذي جعلني أتكهّن أنه أخاه، وكان تكهني صائباً... سألته عن عمره،واذا به يكبر أخيه بثلاث سنوات. حاولت أن أفهم منه لماذا يعمل،واذا كان ذلك لأن والده غير قادر على إعالتهم، أعطاني جواباً مبهماً بأنه يحّب أن يعمل في الصيف. أردت التأكد اذا كان يتعلّم فجاء جوابه مفعماً بالفرح وبصوت أعلى، نعم تسجلت في المدرسة.

الأسماء ليست سوى علامة ولكن لا أدري لما بالفطرة دائماً يكون عندنا الفضول لمعرفة اسم الشخص الذي نتحدث اليه، وهذه المرة سألت مبكراً عن اسمه، جاء الجواب محمد. وأخاك؟ فريد.

أخبرني محمد أنهم من إدلب، وكان مبتسماً وهو يخبرني. وعندما سألته عن حال إدلب، وإن كانت الحرب لا تزال دائرة فيها، هز رأسه والابتسامة لا تفارق ثغره، نعم. 

استأذنته "فيني صورك"؟ صمت ولم يجب... توقعت أن جوابه يعني النفي، فسألته مره أخرى، فقال "على عيني"... وقف جامداً وهو ينظر إلى عدسة هاتفي، وبعد أن التقطت صورتين، قلت له يبدو إنك لست سعيداً، فابتسم للكاميرا لألتقط له صورة أفضل!

بحثت عن فريد لألتقط له صورة أيضاً، ولكني لمحته من بعيد قرب الحمّامات حيث يداوم، وعاد واختفى عن ناظري قبل أن أصل إليه!

قصتي مع فريد انتهت هنا. خرجت من مدينة الملاهي وأنا أسأل نفسي اذا كانت معاناة هؤلاء الأطفال تقتصر فقط على هذا العذاب المعنوي، أن يعملوا حيث يفترض أن يلهوا.. أن يروا الفرح في عيون الأطفال والشقاء بارز في عيونهم... تساءلت أيضاً عن كم المشاكل النفسية التي ستربى معهم وترافقهم حتى يصبحوا رجالاً... هل سينتبه أحد لها؟ وهل سيساعدهم أحد على تخطيها؟ 

في كل دول العالم، الأطفال هم على سلّم الأولويات، إلا في بلداننا العربية... الكبار يخوضون الحروب والأطفال هم أكثر من يدفعون الثمن!

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليس بالحرب فقط ....عمال ملاهى - تابع ما قبلة
فول على طول - GMT الإثنين 24 سبتمبر 2018 01:00
وعندما تكلم الرئيس السيسي عن مشكلة الطلاق الشفوى تم تكفيرة بواسطة شيخح الأزهر وعلمائة الأفاضل جدا وكأن المرأة لا تساوى قميص أو جورب حيث أن القميص لة قسيمة شراء وعند ارجاع القميص لابد من القسيمة ولكن طلاق المرأة لا يحتاج الى قسيمة وربنا يشفيكم . وعندما شرعت تونس بعض القوانين الانسانية التى تنصف المرأة فان الأزهر الشريف - جدا - لم يكف عن الهجوم على تونس الكفار وتعديهم على شرع ربهم أى رب الاسلام . ومجرد الحديث عن تنظيم النسل تنهال الشتائم والاتهامات بأنها خطة صليبية صهيونية للقضاء على الاسلام والمسلمين وأن اللة مباة بكم يوم القيامة وأن محمد يقود أمتة يوم الحساب وأن العدد هام جدا ...وتناكحوا وتناسلوا ...وأنواع الزواج عندكم لا حصر لها - أنتم اصحاب الدين الوحيد الذى اخترع أنواع للزواج - منها الوناسة والمسفار والمتعة والسرى الخ الخ ....عالجوا المشكلة من الجذور أفضل ولا داعى لتسطيح الأمور والاتهام المبطن للأشخاص . ربنا يشفيكم .
2. ليس بالحرب فقط ....عمال ملاهى
فول على طول - GMT الإثنين 24 سبتمبر 2018 12:51
الأطفال فى العالم العربى والاسلامى مشردون لأسباب تشريعية اسلامية وأخرها الحرب . فى القاهرة المصرية فقط عدد 2 مليون مشرد لأسباب معروفة ولكن لا يجرؤ أحد على الاعتراف بها هذة الأسباب هى : تعدد الزوجات والطلاق ..انتهى - الرجل لا يساوى تمن كيلو بصل فى سوق الرجال ويتزوج مثنى وثلاث ورباع ويطلق ولو سألتة يقول : دا شرع ربنا وهو بالبفعل كذلك والرجل لا يفهم شئ من الدنيا غير هذة الكلمة " شرع ربونا " وبالطبع ينجب عددا من الأطفال لا يعرف عددهم ولا أسماءهم ويتركهم فى الشارع ..وأيضا المرأة عندما تجد نفسها فى الشارع بعد طلاقها فهى الأخرى تتزوج - يسمونة زواج ولكن فى الأصل نكاح وغريزة فقط - وتنجب أطفالا ومصيرهم الشارع ..المهم أن الجميع يعرف ذلك ولكن تنقصهم الشجاعة والصدق للاعتراف . أضف الى ذلك مشكلة الطلاق الشفوى وقد سمعت سيدة منذ يومين فقط وهى تصرخ فى الشيخ خالد الجندى وتسألة : يرضى مين هذا الشرع ؟ أنا مطلقة شفويا منذ سنتين ولا أجد قوت يومى أنا وعيالى وأروح للمحكمة يقولوا عايزين قسيمة الطلاق حتى نحكم لكى بالنفقة وشيخ الأزهر وكل الأزاهرة يقولوا الطلاق الشفوى صحيح ...يعنى أروح فين ؟ وتؤكد أن زوجها تزوج مرات أخرى أيضا . وتعدد الزوجات لا يقتصر على الفقراء والجهلاء لكن أؤكد أن كل الأغنياء والفنانون والمسئولون والسياسيون الخ الخ يتزوجون عدة مرات وبعض الزيجات لا تستمر شهر واحد . ..يا ستى الكاتبة : علاج المشكلة يتطلب الشجاعة والصدق وليس بالحرب وحدة أطفالكم مشردون ..وممنوع التبنى أيضا . ربنا يشفيكم . ابحثوا عن جذور المشاكل وسبب تشريد الأطفال وسبب حروبكم الطاحنة مع بعضكم ومع العالم .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.