: آخر تحديث

البيئة الفكرية انعكاس واقع المجتمع

لكل مجتمع بيئة تنعكس على سلوكه وفكره، يتربى في احضانها وتتحول تلك البيئة إلى هوية لا يتخلى عنها، أو بمعنى اصح يصعب التخلص منها، لأنه قد شحن عقله الباطن بكل ما تحويه من أفكار وسلوكيات، تترعرع معه وتسيطر عليه من صغره إلى الكبر، حتى وان بدأ في دراسة علوم جديدة في شتى أنواع العلوم، لا يعتبر تلك العلوم هي بديلة عن بيئته المجتمعية، فلو كانت بيئته الاجتماعية تؤمن بالخرافات والاساطير سيبقيها في عقله في مقابل العلوم الجديدة بحيث لا تعارض لديه بين العقليتين العلمية والخرافية، إذ ان البيئة الحاكمة عليه هي جزء من هويته والعلوم التي درسها قد جعل منها وظيفة للكسب والمعيشة.
إذأ كان المجتمع بهذه الصورة السابقة لن يتقدم ولا ينتج، حيث ان ما هو موجود في العقل يؤثر على مجرى المسيرة العلمية، لأنه في واقع الحال هناك تعارض أو انسجام بين البيئة المجتمعية والعلوم الحديثة، فأن كان المجتمع بيئته تهتم بالعلوم والمعارف والثقافة سوف تدعم أي نتاج علمي، على العكس من ذلك إذا كان المجتمع خرافي أو اسطوري سوف يتعارض مع ما هو علمي ومنطقي.
لكي تنسجم الحالة البيئية والعلمية لابد من كنس بعض الأفكار البالية التي تعطل العلم والمعرفة، لابد ان نتعامل معها كأمراض نتعالج منها بالعقاقير الذهنية، كما حصل لعالم الرياضيات جون فوربس ناش الذي كان مصابا بحالة من الفصام حيث انه يعتقد بوجود شخصياتيتعامل معها وهي في الأساس غير موجودة، لم يمنعه ذلك من التخلص من هذه الحالة وحصوله على جائزة نوبل عام 1994 في الاقتصاد مع ان تلك الحالة قد عطلت مسيرته العلمية لفترة طويلة فعندما تخلص منها بدأ ينتج.
ان وجود بيئة سلبية في مجتمع ما معطلة لنتاج العلم، بخلاف وجود بيئة داعمة لحلة العلم والمعرفية هي بمثابة العجلة السريعة التي تسير المجتمع الذي يعيش فيها وتبني قدراته وتنمي معارفه، بالإضافة إلى الاستفادة من الدول المتقدمة في هذا المجال وكيفية تخطي الأفكار القديمة المعطلة لعجلة التنمية المعرفية والتي عوضتها بأفكار تتناسب مع عصرهم الحاضر، بدأً من المدرسة ومرورا بالمؤلفات العلمية والفلسفية وبناء عقلية جديدة، والامر الاخر تغيير الخطاب الوعظي إلى خطاب استنهاضي برفع من نسبة الوعي عند الناس والدعوة إلى اعمار الأرض بالعلوم التي تعود على الناس بالمنفعة.
الخلاصة ان المجتمع ابن بيئته يتعاطى وينسجم مع الفكر الذي تربى فيه، لكن ليس غلطا بأن الانسان يتغير ويتبدل سواء في فكره او معيشته خصوصا إذا كانت القديمة قد اكل الدهر عليها وشرب بحيث تكون معطلة لحركة العلم والمعرفة.
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. القول الفصل
فول على طول - GMT الأربعاء 12 ديسمبر 2018 23:15
القول الفصل والصحيح أن المشكلة الأساسية عندما تتحول الخرافات والقصص والأساطير والعادات والارهاب المستمدة من البيئة الى ديانة وجعل نصوصها وخرافاتها وقصصها الغير عقلانية نصوصا مقدسة فلا يمكن اقتلاعها من عقول البشر أو حتى مجرد الاقتراب منها . من يقترب منها أو ينتقدها حتى على استحياء يتم سجنة بقانون اسمة : ازدراء الأديان ...المقصود طبعا ازدراء الاسلام . يعنى لو قلت أن بول البعير وجناح الذباب هى قاذورات وتجلب الأمراض يتم سجنك ولو قلت أن الشمس لا يمكن أن تغرب فى عين حمئة وأن الأرض لا تستند على قرن ثور أو على ظهر حوت فهذة خرافات يتم سجنك أيضا ..ولوقلت كروية الأرض يتم تكفيرك الخ الخ . وأن مدة الحمل لا يمكن أن تكون أربع سنوات يتم معاقبتك بقانون ازدراء الاسلام ...هذا هو قول الحق ودون مواربات .
2. الصليبيون المشارقة يهربون من
واقعهم الكنسي البائس الى هنا - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 06:02
يسعى الصليبيون الانعزاليون المشارقة والمصابون بإيدز الكراهية حتى لبعضهم البعض يسعى هؤلاء الى شيطنة و تنميط المسلمين على الجملة اي المليارين نسمة وصمهم بالارهاب وكراهيتهم للآخرين ونزع صفة التسامح عنهم ولكن لا احد يصدقهم لان هذا التنميط والشيط لؤم وعنصرية وقلة عقل وينم عن نفوس خبيثة مسرطنة تمكنت منها الكراهية العمياء بشكل يائس نحن كمسلمين لا نقول ان كل الارثوذوكس ولا كل الهندوس ولا كل المسيحيين ولا كل اليهود ولا ولا .. أشرار وهذا أخذناه من ديننا الذي علمنا ان نعدل مع الناس بغض النظر عن الدين والعرق وان نقول للناس حسناً ونعاملهم بالحسنى ونجادلهم بالتي هي احسن ما لم يعتدوا وان نتبادل معهم المصالح والمنافع الى درجة مصاهرتهم مع ملاحظة اننا لسنا ملائكة ولا شياطين وان فينا من يتنكب السراط المستقيم كغيره من البشر وانه في هذه الحالة لا يمثل الا ذاته وكل سلوك يسلكه خارج تعاليم الاسلام يدينه ولا نبرر له ونرفضه ان ما يروجه هذا التيار الصليبي العنصري الخبيث اللئيم الكافر بالوصايا والمهرطق بالتعاليم لا يمثل الا نفسه نحن نعلم ذلك وهم كنقطة وسط ملايين ملايين البشر الأسوياء في كل دين وكل عرق ان هذا التيار الصليبي الانعزالي اللئيم يحاول عبثاً ولن يحصل على شيء وسيهلك نفسه كان غيره اشطر الاسلام يتعرض للهجوم منذ الف واربعمائة عام مش من اليوم لصد الناس المسيحيين وغيرهم عنه وقد فشل هذا المشروع فشلاً ذريعاً باعتراف المراجع المسيحية الكبرى نفسها وصار الاسلام قبلة البشر ومن اعلى المستويات سفراء وكتاب وقساوسة وفنانين وناس بسطاء فمت بحقدك يا كل صليبي وملحد وتعفن في واحترق في قبرك الى يوم الدين .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي