: آخر تحديث

خطف (مطارنة) حلب، فصل جديد من"الابادة المسيحية"

24 نيسان 1915 حدث أليم، جرح عميق في جسد مسيحي المشرق. مائة عام وأكثر والجرح ينزف . بسيوف السفاحين حُفر في الذاكرة التاريخية للشعبين، الارمني والآشوري . أنه ليوم أسود ، فيه قررت سلطات "دولة الخلافة العثمانيةالاسلامية" إبادة المسيحيين الخاضعين لسلطانها، بذريعة تعاونهم مع جيوش (دول الحلفاء)، إبان الحرب الكونية الأولى . الحرب السورية، لها سبع سنوات،استخدمت فيها أحدث أنواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة والفتاكة(البرية والجوية والبحرية)، قتل فيها نحو مليون انسان . في غضون أشهر قليلة، وبأسلحة بدائية خفيفة وسلاح التجويع والحرق والتغريق في الأنهر، تم قتل أكثر من مليوني مسيحي ،على يد جيش "دولة الخلافة الاسلامية العثمانية"، بمشاركة كردية، عام 1915 . هذه المقارنة البسيطة تبين فظاعة وبشاعة (الكارثة الانسانية)التي حلت بمسيحيي السلطنة العثمانية وتؤكد على أن ما جرى للشعبين(الارمني والآشوري) كان "إبادة جماعية" بكل معنى الكلمة وجريمة بحق الانسانية.

ليس بعيداً عن الجغرافيا السياسية لمسرح جريمة الابادة وتواصلاً لفصولها،وربما بإيعاز وتخطيط من ورثة المجرم ذاته، تم خطف مطارنة حلب(يوحناابراهيم و بولس اليازجي). الخطف جرى بتاريخ 22 نيسان 2013 ، بينما كان (المطران بولس اليازجي) في طريق عودته من زيارة رعوية الى ابرشيته في الجانب التركي وكان في استقباله على المعبر الحدودي (باب الهوى) المطران يوحنا ابراهيم، وهم على موعد لاستكمال المفاوضات والمساعي المتعلقةبتحرير (كهنة مخطوفين) في قرية (كفر داعل) بريف حلب الغربي في منطقة تسيطر عليها فصائل مسلحة معارضة للنظام السوري، حيث اعترضت مجموعة مسلحة طريقهما ورمت بالسائق والمرافق أرضاً وفرّت بالمطرانين الى جهةمجهولة. نقل عن المرافق " إن ملامح الخاطفين ولغتهم تؤكّد على أنّهم غرباء، يرجح أن يكونوا شيشانيين". بمجرد انتشار نبأ خطف المطارنة، تحركت جهات عديدة للكشف عن مصيرهما ، واستبشر الجميع خيراً بقرب الافراج عنهما وبأن" المطرانَين سيبيتان في مطرانيتهما ليلاً " . وقد سارع المعارض (جورج صبرا) رئيس المجلس الوطني السوري، للتصريح عبر الفضائيات " بأن المطارنة في مكان آمن وبصحة جيدة وسيفرج عنهم بعد ساعات قليلة" . مضت الساعات ومرت الايام والاشهر والسنين من غير أن يُفرج عن المطارنة ومن غير أن يُعرف أكانوا أحياء أم أموات، ومن غير أن يقدم السيد صبرا تفسيرا لما حصل للمطارنة بعد تصريحه المثير ومن غير أن يعتذر للرأي العام، إذا كان قد ضُلل بمعلومات خاطئة من قبل رفاقه "الثوار" أو من جهات أخرى. عادة الخاطفون يفصحون عن هويتهم ، يحددون مطالب (مادية/فدية ، سياسية ، أجراء تبادل بين مخطوفين أو اسرى ). لكن في قضية المطارنة ، الى تاريخه ما من جهة تبنت خطفهما. لا مطالب لقاء اطلاق سراحهما. دوافع خطفهما غير معروفة . الى تاريخه، لم تتوفرمعطيات حسية ودلائل مادية تثبت بالدليل القاطع بأن المطارنة على قيد الحياة، (مقطع فيديو) يتحدثون فيه، (مكالمة هاتفية) ، (رسالة) بخط يد المطارنة . قد يختلف السوريون(مسيحيون ومسلمون) حول أهداف ودوافع الخاطفين منخطفهم لمطارنة حلب ، بيد أن ثمة إجماع سوري (مسيحي – اسلامي) على أن الخاطفين ليسوا سوريين أو بالأحرى ليسوا بمسلمين سوريين. لأن سوريا، منذ أن نشأت كدولة حديثة في عشرينات القرن الماضي ، تميزت بالتسامح الديني والتآخي الاجتماعي . عبر تاريخها، سوريا لم تشهد اعتداء على رجل دين(مسيحي او مسلم) بدوافع دينية/ طائفية. 

رغم أهمية وحساسية قضية المطارنة، لأبعادها الدينية والمجتمعية ، لم تحظى بالاهتمام الذي تستحقه، خاصة لجهة بذل المساعي والجهود الجدية للكشف عن مصيرهما واطلاق سراحهما، لا من قبل النظام ولا من قبل المعارضة، ولا حتى من الحليف الروسي للنظام، الذي روج لتدخله العسكري في الحرب السوريةعلى أنه لمحاربة الارهاب وحماية الأقليات والمسحيين بشكل خاص. والكنيسة الروسية باركت التدخل الروسي ووضعته في خانة الدفاع عن مسيحيي سورية.تجاهل قضية المطارنة المخطوفين، يفصح عن حالة التهميش والاقصاء الممنهجة للمسيحيين عن الحياة السياسية في سوريا، تجاهل يؤكد من جديد علىاللامبالاة بمصيرهم ومستقبلهم، كمكون سوري أصيل. (اللجنة البطريركية)المتابعة لقضية المطارنة، قبل ايام وبمناسبة مرور (5)اعوام على خطف المطارنة ، أصدرت بياناً جاء فيه " نطالب صانعي السلام ودعاة الحرية وحقوق الانسان في العالم أجمع من رؤساء الكنائس وملوك وأمراء ورؤساء دول وحكومات معنية بشكل مباشر أو غير مباشر بالشأن السوري على متابعة هذه القضية وإبقائها حية في اجتماعاتهم وأذهانهم وقلوبهم.. ولكي لا تبقى قضية المطارنة طي النسيان، مطلوب تحركاً جدياً لأجلهما". البيان يعكس حالة الاستياء العام في المجتمع المسيحي، من جميع المعنيين بالشأن السوري ومن (المجتمع الدولي) الفاعل في الأزمة السورية. الاستياء من تجاهل قضية "رموز دينية مسيحية"مخطوفين منذ خمس سنوات من غير أن يعرف مصيرهما.

أخيراً: خطف واختفاء مطارنة حلب بات لغزاً من الغاز الحرب السورية المريرة،يخشى أن تضع الحرب أوزارها ويدفن هذا اللغز والى الابد تحت أنقاضها.

سليمان يوسف يوسف... باحث سوري مهتم بقضايا الاقليات

[email protected]

 

 

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 24
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. قليل من الصدق مع الذات
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 01 مايو 2018 06:25
يا سيد سليمان لماذا تخلط الأوراق بطريقة الجلا جلا لتتوصل إلى نتيجة لا علاقة لها بالواقع، وما علاقة إبادة الأرمن بما يحدث في سوريا اليوم؟ خطف مطارنة حلب ليس لغز بل هو تخطيط مفضوح حتى للأطفال إسأل مخابرات الأسد فهم متخصصون ويحتكرون براءة الإختراع بالفبركة المخابراتية. هو فصل جديد من مسرحية عصابة معتوه القرداحة المدعو بشار أسد. سبق أن قلنا أن الدواعش صناعة مخابراتية أسدية خامنئية هدفهم الوحيد الإساءة للإسلام والمسلمين وأثبتوا ذلك قولاً وفعلاً وقد قالوها مراراً وتكراراً ويستخدمون نصوص بغير مواضعها لنفس الغرض، وقد شهدنا دواعش مسيحية مماثلة في أحداث تفجير كنيسة سيدة النجاة في لبنان واتهمت في البداية جماعات اسلامية وتبين بالتحقيق أن المسؤول هو قائد القوات اللبنانية سمير جعجع، حيث طالب النائب العام التمييزي عدنان عضوم انزال عقوبة الاعدام بكل من المتهمين سمير جعجع جرجس الخوري، انطوانيوس الياس، رشدي رعد وجان شاهين وانزال الاشغال الشاقة المؤبّدة بحق فؤاد مالك وبول ورفيق الفحل وقد استند عضوم الى التحقيقات التي جرت مع المتهم الاساس في القضية جرجس الخوري الذي أفاد ان التحضيرات للعملية بدأت في اسرائيل وتتابعت في لبنان في اجتماعات كانت تعقد دورياً في مبنى الاركان التابع للقوات في الذوق مع مسؤولين امنيين في القوات وفي حكمه النهائي المبرم اعتبر المجلس العدلي أن إسرائيل هي التي أعطت الأوامر لتفجير الكنيسة بهدف إبعاد الانظار عن مذبحة الحرم الإبراهيمي التي حصلت في 25 شباط 1994 ومنع قداسة البابا من زيارة لبنان“. وكذلك إعترافات ميشيل سماحة بأن علي مملوك زوده بـ 24 عبوة ناسفة واعترف بادخالها بسيارته عبر طريق المصنع، وعلى مراحل، ومن ضمنها عبوات كبيرة الحجم تزن ما يزيد عن عشرين كيلوغراما، وكانت معدة للتفجير في منطقتي الشمال وعكار تحديدا، على ان تستهدف بشكل خاص مأدبة إفطار جامعة لعدد كبير من الشخصيات ومن ضمنها شخصيات سورية معارضة، بالاضافة الى تفجير عبوات في المنطقة نفسها تكون سببا اما لاحداث فتنة سنية علوية، أو فتنة سنية مسيحية.وغيرها الكثير مثل تصريحات راهبات معلولا وصيدنايا والأكاذيب التي لقنهم إياها مخابرات الأسد لتشويه سمعة الثورة السورية وأن مخابرات المجرم بشار أسد هم من إحتجز الراهبات وفجر الكنائس كونهم متخصصينبالفبركة بجميع أنواعها بدءأً من فبركة التقارير الأمنية للمواطن مرواً بف
2. لماذا يتهرب الجزارون
الارمن من فتح أرشيفهم ؟! - GMT الثلاثاء 01 مايو 2018 07:28
نشرت صحيفة "ميللي" التركية وثائق تاريخية قالت إنها تكشف رفض دول أوروبية طلب الدولة العثمانية إرسال قضاتهم للانضمام إلى لجنة التحقيق التي أسستها للتحقيق في أحداث 1915 , والتي يطلق عليها الغرب "مذابح الأرمن".وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 3 يونيو أن هولندا وسويسرا والدانمارك وإسبانيا رفضت المشاركة في هذه اللجنة، بدعوى أنها لا تناسب مصلحتها وغير ضرورية.وبدوره, قال مدير مركز دراسة العلاقات التركية الأرمينية في جامعة أتاتورك بمدينة أرضروم التركية إيرول أوغلو، لوكالة "الأناضول"، إن الدولة العثمانية عندما أصدرت في 1915 قانون "الترحيل والإسكان" لم يكن لأهداف دينية أو قومية، بل لإبعاد "العصابات الأرمينية" التي ارتكبت مجازر في حق المسلمين وخاصة النساء والأطفال والمسنين, واتهم الأرمن بمحاولة "خلط الأوراق وتضليل الرأي العام العالمي للتغطية على جرائمهم تلك".ويزعم الأرمن أن 1.5 مليون منهم قتلوا بطريقة منظمة قبيل انهيار السلطنة العثمانية بين عامي 1915 و1917، لكن أنقرة ترفض هذا الادعاء وتقول إن حوالي 350 ألف أرمني ومثلهم من الأتراك المسلمين قتلوا عندما انتفض الأرمن وتحالفوا مع القوات الروسية ضد الدولة العثمانية.وحسب وثائق تركية, فقد تعاون القوميون الأرمن مع القوات الروسية بغية إنشاء دولة أرمينية مستقلة في منطقة الأناضول، وحاربوا ضد الدولة العثمانية إبان الحرب العالمية الأولى التي انطلقت عام 1914.وعندما احتل الجيش الروسي شرقي الأناضول، انشق بعض الأرمن الذين كانوا يخدمون في صفوف القوات العثمانية وانضموا إليه. كما عطلت الوحدات العسكرية الأرمنية طرق إمداد الجيش العثماني اللوجستية، بينما عمدت العصابات الأرمينية إلى ارتكاب مجازر ضد المدنيين في المناطق التي احتلتها.ومع استمرار هجمات المتطرفين الأرمن، قررت الحكومة العثمانية في 24 إبريل 1915، إغلاق ما يعرف باللجان الثورية الأرمنية، ونفي بعض الشخصيات الأرمنية البارزة. واتخذ الأرمن من ذلك التاريخ ذكرى لإحياء "الإبادة الأرمينية" المزعومة في كل عام.وقررت السلطات العثمانية في 27 مايو 1915 تهجير الأرمن القاطنين في مناطق الحرب والمتواطئين مع جيش الاحتلال الروسي، ونقلهم إلى مناطق أخرى داخل أراضي الدولة العثمانية.ولقي عدد كبير من الأرمن مصرعهم خلال رحلة التهجير بسبب ظروف الح
3. الاقليات المسيحية
في خدمة المستبدين ؟! - GMT الثلاثاء 01 مايو 2018 11:29
والمسيحيون المشارقة في الأحوال العادية والظروف يحضون بمعاملة خاصة وعناية افضلية من جهة النظم العربية الوظيفية القمعية. تحسدهم عليها الأغلبية المسلمة التي تعاني من القهر والفقر والقمع ، فللمسيحيين المشارقة حضوة لدى الرؤساء والحكام والملوك العرب وهناك شراكة في المال ومصاهرات مع أشهر البيوتات والعائلات المسيحية في المشرق وحتى على الجانب الديني لدى رجال الكنيسة معاملة خاصة بينما يعاني علماء الدين المسلمين اما من القمع والفقر والتضييق او استخدامهم كأدوات للحاكم الظالم ، والمسيحيون المشارقة يتموضعون دائماً في صف النظم الحاكمة كما رأينا في سوريا وفي مصر بشكل فج حيث اخرجت الكنيسة رعاياها بالملايين لتأييد الانقلاب العسكري وقولوا نعم تدوم النعم وقائد الانقلاب العسكري هبة السماء ومسيح يعبد مع المسيح ؟! كل ذلك بالضد من اماني الشعب المصري في الحرية والكرامة مع ان العسكر قتلوا المسيحيين في مصر وفجروا كنائسهم ؟ وفي سوريا يقاتل الفصيل الارمني مع النظام الداشر في الشام متناسين الارمن ان اجدادهم آواهم في نكبتهم السوريون المسلمون وفي العراق يقاتل الفصيل الكلداني المسيحي كتفاً لكتف مع قطعان الحشد الشيعي الاثنا عشري المجوسي المجرم وتاريخياً انظم بعض المسيحيين في الشام ومصر مع الغزاة الأوربيين ضد مواطنيهم .
4. الى المشعوذين جميعا ..
فول على طول - GMT الثلاثاء 01 مايو 2018 14:39
لماذا كل الدواعش مسلمون ؟ واذا كان بشار هو الذى استسخ دواعش سوريا ..من الذى أوجد دواعش العراق ومصر وليبيا ونيجيريا وأفغانستان وباكستان والفلبيين وأسبانيا واوربا الخ الخ ؟ وهل بالعقل أن المسلمين الدواعش يقصدون الاساءة الى الاسلام ...هذا الكلام يحتاج الى مختلين عقليا لتصديقة . ولماذا أكد الأزهر أن الدواعش مسلمون ؟ يا بسام هل لك أن تتوقف عن الشعوذات والمهاترات ؟ قراء ايلاف يا بسام يختلفون عن أتباع النقل ...فهمت ؟ دواعشكم يا بسومة هم أبناؤكم وأباؤكم واخوتكم واخواتكم ونتاج نصوصكم . ومازال السؤال قائما : ما الذى يفعلة الدواعش ولا يوجد فى نصوصكم وفى كتب السيرة أو لم يفعلة السلف الصالح وأولهم مؤسس الدعوة ؟ انتهى . والى السيد الكاتب : جورج صبرا هو بمثابة المحلل ولكن هو كافر ولا قيمة لة فى نظر مجموعتة المعارضين ...انتهى - والى الذى يردد دائما أن الأقليا ت فى خدمة المستبدين نقول : المستبدون هم اتباعكم ونتاج ثقافتكم ولا يختلف العسكر عن المشعوذين اخوانك ..جميعا مثل اللصوص الذين اختلفوا على تقسيم الغنيمة والمصالح ..والانقلابات تجرى فى عروقكم ومنذ بدء الدعوة وحتى تاريخة ..والأخ ينقلب على أخية والابن ينقلب على ابية الخ الخ أما الأقليات فهى تقع تحت مطرقة المشعوذين والعسكر وليس أمامه خيارات أخرى . ولا تنسى أزهركم واخوانك من السلفيين ورئيس نادى القضاة الخ الخ أيدوا الانقلاب ..ولا تنسي أن مرسي ورفاقة اغتصبوا الفوز من شفيق بالتزوير والتهديد والدماء ... . ونتمنى أن تنالوا السعادة التى يتمتع بها المسيحيون بل أكثر منها قادر يا كريم . ربنا يشفيكم من الشعوذات قادر يا كريم
5. السعادة في بحيرة الأسيد
كلك عورات وللناس ألسن - GMT الأربعاء 02 مايو 2018 03:36
الحقد والكراهية صناعتكم كل ما تكتبه وحتى كل كلمة تنضح بالحقد واللؤم والعنصرية والكراهية والشماتة الكل يعرفك لدرجة أصبحت معها رمز للكراهية وبث الفتن بين المسيحيين والمسلمين ووفرت الكثير من الجهد والمال والعناء على أعداء المسيحية ولو أنهم بحثوا عمن يخدمهم لما وجدوا أفضل منك لهذه المهمة الوضيعة والحقيرة والدنيئة أي أن ما تفعله أنت أوسخ بكثير مما يفعله أقرانك الدواعش الذين قتلوا مسلمين فقط أما أنت فتتسبب بقتل المسيحيين والمسلمين معاً بإثارة النعرات الدينية وشتم رموز الإسلام والمسيحية معاً. سخرتم من ربكم وصلبتموه وإدعيتم أنكم أبناؤه ، فإذا كان الأب بهذا الخنوع فماذا يرتجى من هكذا أبناء؟ أليست هذه هي بموروثاتكم الدينية والإجتماعية والأخلاقية وهذا الكم الهائل من الموروث الشفاهي الديني والاجتماعي المناقض لقوانين العصرنة والمخالف لمعتقدات الأديان هى السبب فى الانحطاط الأخلاقي والإجتماعي للبشرية والإنسانية وكانت السبب في حروب عالمية وصليبية وأهلية أزهقت مئات الملايين من أرواح الأبرياء بسبب سخافات وخزعبلات ومعتقدات بالية. كيف نصنع أصناماً للرب وأمه ونقنع البشر أنها تدمع دماً وزيتاً وبترول وقطران؟ وكيف نصلب ربنا ونأكل لحمه ونشرب دمه في الكنيسة ونجبر أطفالنا على تقليدنا أليس هذا إرهاب ديني ما بعده إرهاب للأجيال؟ الأناجيل تؤكد أنكم جميعا فى بحيرة الأسيد والكبريت واليك الدليل من أناجيلكم رموز الدجل والشعوذة (20) فَقُبِضَ عَلَى الْوَحْشِ وَعَلَى النَّبِيِّ الدَّجَّالِ الَّذِي قَامَ بِالْمُعْجِزَاتِ فِي حُضُورِ الْوَحْشِ وَأَضَلَّ بِهَا الَّذِينَ قَبِلُوا عَلاَمَةَ الْوَحْشِ، وَسَجَدُوا لِتِمْثَالِهِ. وَطُرِحَ كِلاَهُمَا حَيّاً فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ الْمُتَّقِدَةِ، 29 فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى فَخّاً لَكَ، فَاقْلَعْهَا وَارْمِهَا عَنْكَ، فَخَيْرٌ لَكَ أَنْ تَفْقِدَ عُضْواً مِنْ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُطْرَحَ جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ! 30 وَإِنْ كَانَتْ يَدُكَ الْيُمْنَى فَخّاً لَكَ، فَاقْطَعْهَا وَارْمِهَا عَنْكَ، فَخَيْرٌ لَكَ أَنْ تَفْقِدَ عُضْواً مِنْ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُطْرَحَ جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ ! - مرقس 9:47 " وان اعثرتك عينك فاقلعها.خير لك ان تدخل ملكوت الله اعور من ان تكون لك عينان وتطرح في جهنم النار ". ...يعنى كلكم بربطة الم
6. مطارنة حلب كفار
بدين باباك شنودة - GMT الأربعاء 02 مايو 2018 03:51
ما هذا الحقد والوحشية يا فول تشمت بقتل أطفال سوريا فقط لأنهم مسلمون؟ هذه أكبر شهادة على الحماقة والجهل بتعميم الكراهية والحقد. مهما قلت ومهما كتبت فلا تستطيع الإساءة للإسلام بشعرة فتاريخكم مليء بالإجرام والكراهية والسخافات والحماقات . يقول مطران الروم الأرثوذكس أن اله العهد القديم جزّار وأنا أكفر بهذا الإله الجزّار، ولو كان الأقباط هم الأغلبية في مصر لكانوا قتّلوا المسلمين جميعاَ، فلماذا نستغرب موقفك هذا ؟ وقعتم تحت رحمة المسلمين لمئات السنين في جميع البلاد العربية ولا زالت أجراس كنائسكم تقرع وتزداد وأصبحتم بالملايين بعد أن كنتم لاجئين بالمئات، فماذا لو كنتم أنتم من حكم البلاد ليوم واحد؟
7. نقوله ايه ده عشان يفهم
فتح السمكة وملقاش الخاتم - GMT الأربعاء 02 مايو 2018 04:01
بما أنك لا تفهم ولا تريد أن تفهم سنعيد عليك قصة الحمار للمرة المليون ولن نيأس لأنك تستحقها بجدارة، ولأنك تجتر أفكار عنصرية بالية وتكرر تعليق ممجوج وشتائم ببذاءتك المعهودة ولم تفهم أو بالأصح لا تريد أن تفهم لذا سنعيد عليك قصة جحا وحماره. يقال أن جحا عندما وصل إلى بيته مع حماره وجد أن الحبل الذي يربط الحمار قد سُرِقْ فخاف أن يترك الحمار دون ربطه فيشرد خلال الليل، فذهب إلى بائع الحبال ليشتري حبلاً، فقال له البائع : لا حاجة للحبل ، كل ما عليك أن تفعله هو أن تقنع الحمار أنه مربوط، فقال له جحا كيف تقنع الحمار أنه مربوط؟ فقال البائع: قم ببعض الحركات بحيث توهم الحمار بأنك تلف الحبل حول رقبته ثم تربطه بالشجرة. نَفّذَ جحا ما قاله البائع وهو غير مقتنع وذهب لينام، وفي اليوم التالي عاد جحا إلى حماره فوجده في مكانه ، ففرح لنجاح الفكرة ، ولما حاول العودة إلى السوق رفض الحمار أن يتحرك ، شدّهُ وضربه ورفسه دون جدوى، فذهب إلى بائع الحبال ليشكو له ما حصل، فقال له البائع: هل فككت الحبل؟ قال جحا : لم يكن هناك حبل حتى أفكه! قال البائع: ولكنك أقنعته بأنك ربطته، ويجب أن تقنعه بأنك فككته. الفرق هنا أن الحمار يمكن إقناعه أما الدواعش أمثالك فهم من جميع أطياف المجتمعات الدينية المتطرفة أدمغتهم محشوة بالأفكار المسمومة التي ترسخت في عقولهم ووضعت قساوستهم لها فلاتر خاصة بهم بحيث لا تسمح إلا بما يلقنونهم من الأفكار بالدخول وتمنع ما يناقضها ثم يجري تبشيم هذه العقول حتى تتخلل وتفسد، وهنا يصبح الحوار معهم عقيم وغير مجدٍ . إذ ماذا نسمي من يشمت بموت مئات الآلاف من الأطفال ومن يتهم جميع العرب والمسلمين دون إستثناء بالشعوذة والمرضى النفسيين ومن ذوي الرؤوس الفارغة ويحتاجون إلى مصحة نفسية ولا يعترف بأنها بذاءات وشتائم وحقارة ودناءة؟ أعتقد بأن جميع الأمراض النفسية والعقلية تنفر منه وإبليس يتبرأ منه لتفوقه عليه بالشر والحقد وجميع المعاجم تعجز عن وصفه والقرف يقرف منه. فكفاك إجتراراً وحقداً وعنصريةً وسخافة وكذباً وتدليساً فلن يوصلوك إلا إلى بحيرة الكبريت والأسيد. وعدائك للعرب والمسلمين أشبه تماماً بالبعوضة التي تهبط على ظهر فيل وتستميت لغرز شوكتها فتعلق وتموت ألماً وندماً وحسرة ودون تحقيق غرضها ولا يشعر بها الفيل. بس خلاص ولم ينتهي بعد ووراك وراك إلى الأبد حتى تنفجر من الحقد الجاثم على صدرك.
8. تنظيم قادته قوادين
من ضباط المخابرات - GMT الأربعاء 02 مايو 2018 04:07
نشأ تنظيم داعش في الحضن الدافئ للنظامين السوري والعراقي برعاية دجالي قم الذين رحبوا به كونه يخدم مصالحهم وبالطبع مصالح الاطراف الإقليمية التي كانت بحد ذاتها شريكة في تأمين الجو الملائم وتغذية هذه القوة ومساندة الدول الكبرى المهيمنة. داعش الصناعة الاستخباراتية العسكرية التابعة للقوى الهامة عالمياً تقوم الأطراف الإقليمية من خلالها بتهيئة نفسها لمثل هذه الصناعة وتكوين ما يسمى بالإسلامي السياسي والمزيف التي تتبنى شعار وعقيدة الإرهاب وترهيب الشعوب والقضاء على الحضارات، هذه الطريقة الأنسب لفهم الوضع المتأزم في منطقة الشرق الأوسط عموماً وسوريا خاصةً. وكيفية الوصول إلى هذا الوضع الغامض والغاية من وجود هذا التنظيم الإرهابي هو وأد الربيع العربي الممتد من تونس إلى سوريا عن طريق ومسار مخطط ومنظم من قبل القوى العالمية المهيمنة، لأن بدايات ما يسمى الربيع العربي كانت ثورات وطنية لشعوب الشرق الأوسط الهادف إلى تحقيق التغير والديمقراطية ولأن هذه الثورات العارمة تتناقض مع حسابات الهيمنة العالمية لذا كان من المُلح صناعة وظهور تنظيم الدولة، الذي يعتبر بالنسبة للاستخبارات القوة العظمى مشروع هندسي ورسم مخطط وحسابات ومصالح هذه القوى والنتيجة هي إظهار “تركيبة داعش”. وما يؤكد صحة ذلك هو صرف الانظار عن الربيع العربي والشعارات المتمخضة عنها وتحول الشعارات من الحرية والكرامة إلى (ألله أكبر والدولة باقية وتتمدد) وإشغال شعوب الشرق الأوسط على كيفية حل عقدة معادلة التخلص من إرهاب داعش وترهيبه لهذه الشعوب، لتحقيق وتقوية ورصن دخوله في المنطقة لتمرير مشاريعهم وتأمين تبعية الشعوب لذاتهم بغية التخلص من إرهاب لتدخل المنطقة بأكملها في حالة متشابكة جداً يصعب الخروج منها، بقدر التعقيد وبعد أن توطد الإرهاب في المنطقة ليمتد من سوريا إلى تونس وليبيا غرباً والعراق شرقاً ليصل إلى شمال غرب القارة العجوز “أوروبا” كون أوروبا تلقت موجة التدين والانتشار الإسلامي في سنوات الأخيرة كبريطانيا وفرنسا ودول أوروبية أخرى، لأن الاتحاد الأوروبي هو النموذج الديمقراطي الأمثل في العالم المعترف عليها وقوانينها تسمح بحرية الاعتناق لكافة المذاهب والأديان والأحزاب، أي قوانين مرنة تصب في مصلحة الإرهابيين.
9. غراب البين يعظ
عباس السليماني - GMT الأربعاء 02 مايو 2018 04:24
يعتقد فول واهماً أن المحرر ينشر له تعليقاته تعاطفاً معه أو مقتنعاً بما يقول من تفاهات وسخافات وخزعبلات لا لفضح العنصريين والحاقدين من أمثاله ليس أمامنا لأننا بتنا نعرفهم جيداً بل أمام مسيحييي الغرب وامريكا واوروبا المخدوعين بهم ليعرفوا حقيقتهم ويتوقفوا وخاصة قداسة بابا الفاتيكان عن دعوتهم للحوار وتقليص الخلافات دون أن يدري أو يدرون أن الحوار مع هؤلاء عقيم لأنهم تكفيريين ومعادين لكل من هو غير مسيحي قبطي ويحذف المحرر بعض الشتائم والسباب البذيئة حتى لا يتخذ الفاتيكان قراراً بالتبرؤ منهم وتحليل سفك دمهم لما يتسببون به من إساءات للمسيحية والمسيحيين ويمنعون دخولهم إلى بلادهم لما يحملونه من أفكار عنصرية مخالفة للأديان والقوانين . كما يعتقد هذا المدعو فول واهماً أيضاً أننا ندافع عن الإسلام الذي هو أسمى من أن يتطاول عليه شذاذ آفاق ومرضى نفسيين بل نعلق تسلية لإغاظته ليموت حنقاً وقهراً وغيظا ومن يدري فقد ينطق الشهادتين فنكسب به ثوابا. ولن نقدم له المزيد من الشواهد والأحاديث عن الإسلام لأنه لا يقرأ ولا يفهم بل لا يريد لصطم مزمن في الأوعية الفكرية ولكننا سنورد فيما يلي بعض أفعال قساوستهم الشنيعة بحقهم والتي أدت إلى هذ االكم من الحقد والكراهية على البشرية والإنسانية فلماذا تتكتم الكنيسة الأرثوذكسية في مصر حاليا على فضيحة جنسية لأحد كهانها، بعد ثبوت ممارسته الفجور والزنا مع نساء مترددات عليه في الكنيسة للاعتراف؟ هل لأنه ابو فرفور ذنبه مغفور؟ والجديد في الفضيحة أن مفجرها هو زوج إحدى النساء الذي اكتشف زنا زوجته مع الكاهن من خلال تسجيلات صوتية لهما، تثبت العلاقة الآثمة بينهما، وقد قام الزوج برفع هذه المكالمات بنفسه على موقع "يوتيوب" موثقة بشكواه من الأمر، بعد أن ضج من تجاهل الكنيسة للتحقيق فيه، ومعاقبة الكاهن. ونقلت مواقع إلكترونية عدة، فيديو كليب يصور المواطن القبطي، وهو يروي ما حدث، وحين علمت الزوجة بكشف أمرها مع الكاهن الذي لقب بـ"عنتيل الكنيسة"، تركت المنزل، وأصرت على الخلع بل وتعدى الأمر إلى تغيير ملتها إلى الروم الأرثوذكس، ما دفع الزوج للتوجه إلى الكنيسة، مصطحبا ما لديه من قرائن تفيد تورط كاهنها في واقعة زنا مع زوجته للحصول على حكم بالطلاق يستطيع من خلاله استئناف حياته مع زوجة أخرى. وشكا عبد المسيح من قيام الكاهن بتهديده، وإرسال بلطجية لضربه، موضحا أن
10. دود الخل منه وفيه
عصابات إرهابية مافيوية - GMT الأربعاء 02 مايو 2018 04:36
حدثت عمليات اغتيال لبعض قادة تنظيم "حزب الله"، وسوّق لها حسن نصر الله على أن "إسرائيل" هي التي قامت باغتيالهم، وراح يستغلّ الحادثة لإبراز أن تنظيمه مستهدف من قبل المخابرات الصهيونية، وهذا كي يؤكد وجود العداء بين الطرفين، بما يتنافى مع الحقيقة القائمة التي تؤكد أن العلاقة بينهما وطيدة إلى أبعد الحدود، وما التصريحات النارية إلا لمخادعة عوام الشعوب الإسلامية فقط!! فقد اغتيل عماد مغنية بدمشق في 12/ 2/ 2008، وهو الذي لديه أسرار قضية مقتل هادي نجل حسن نصر الله في ملهى ليلي ببيروت، ثم حوّلوه إلى شهيدٍ حفاظًا على سمعة والده، ودعاية له في العالم العربي والإسلامي. كما أن العملية بحدّ ذاتها ما زالت غامضة ومشبوهة، وتلاحق الشبهات كلًّا من نظام الأسد وحسن نصر الله شخصيًّا. في سياق تصفية لقيادي آخر، نجد وثيقة مسرّبة لمخابرات الأسد تكشف معلومات خطيرة عن واقع "حزب الله"، وما يعانيه زعيمه "نصر الله" بعد تورّطه في الحرب على الشعب السوري: "يعيش حزب الله وسماحة السيد حسن نصر الله خلال هذه الفترة ضغوطات كبيرة من بعض الأطراف في قيادة الحزب والمقاومة اللبنانية؛ بسبب مواقفه الداعمة سياسيًّا وعسكريًّا لسوريا في معركتها مع قوى الشر العالمية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي