: آخر تحديث

سؤال النهضة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اطلق عصر النهضة  على  فترة  زمنية  استمرت من القرن الرابع عشر الميلادي إلي القرن السابع عشر و كانت بدايتها  من إيطاليا ثم أخذت في الانتشار إلى بقية أرجاء أوروبا  تخللتها حركة ثقافية و فنية بالإضافة  الي التطور الصناعي. 

واكب هذا التغير تحول من مجتمع السكون الي مجتمع المخاطرة.. سمة عصر التغيرات الكبري حيث نحث المفكر الالماني اوريش بك مصطلح ؛ (مجتمع  المخاطرة).. الذي جاء بعد الثورة الصناعية في اوربا و التحول الي  الفردانية و نهاية عصر الاقطاع  الذي فصل الدين  عن الدولة.. طبعا  المقصود هنا هو الدين الكنسي  التي تحالفت مع الاقطاع  و استعبد الانسان.. كل هذا تجاوز  العقل الجمعي و نشأت الضاهرة  الفردانية.. 

هذا ببساطة هو حقيقة التغير  الذي حدث في اوربا  دخول عصر الصناعة و ثأتيت فكري لعهد النهضة و داخله مشروع  الحداثة... 

بسبب الظروف الطبيعية و الصيرورة  قادت الي تسلسل زمني للتغيير الطبيعي في اوربا   ... 

بالمقابل  كل محاولات التغير عندنا في الشرق  جاءت قصرية و فرضت  بالقوة و هنا المشكل...تحول في النمو الاقتصادي دون تنمية..مطالبة بالديمقراطية دون الدخول في العصر الصناعي.. مطالبة بالحرية دون التخلص من الابوية ... 

و لذلك تبدو الاشياء مثل إيحاء بالحركة بدلا من الحركة نفسها.... 

 و معظم  المشاريع تؤول للفشل لانها لم تحل المشكل البنيوي اصلا

  و لجأت لمعالجة  المشكل التشغيلي .. كمن يريد ان يغير  سائق دراجة ذات عجلات مربعة و ليست دائرية.. مهما غيرنا السائق لن تتحرك . 

فالنهظة   ( من وجهة نظري )  مرتبطة بالتنمية المستدامة..  و  الاستدامة شرطها الرئيس  هو القدرة على التعامل مع  المتغيرات ، كما ان المشروع الثقافي و توطين المعرفة عاملان أساسيان في مشروع النهظة مع النمو الاقتصادي.  

 غياب مشروع حداثة حقيقي يقوم على التغير  الواعي و ليس تغير الطفرة  كان هو المعضلة الحقيقة  عندنا  كشعوب عربية   .... 

كل مفكري الحداثة عندنا تقريبا نسفوا المشاريع القائمة..دون اعطاء بديل  لمشروع فكري يصمد امام النقد  و يحقق واقع يمكن الاستناد اليه و البناء عليه.  

 

عندما كتب الكاتب  الأمريكي من اصل ياباني فرانسيس فوكوياما  أستاذ العلوم السياسية و أحد أهم مفكرين المحافظين الجدد  كتابه نهاية التاريخ قامت الدنيا و لم تقعد لهذا الكتاب الجدلي  الذي اراد به الكاتب الامريكي الوصول الي نتيجة هي سيادة النموذج الامريكي للسياسة و الاقتصاد في العالم..

 لكني اري الموضوع من جهة اخري  هي أن الاقرب الي الحقيقة هي أن العالم يتجه الي  نهاية الجغرافيا و ليس  الي نهاية التاريخ.

فاليوم و خاصة في العالم الغربي من  امريكا و كندا  الي  الاتحاد الأوربي  الذي يجمع معظم  دول  قارة  أوربا لم يعد للجغرافيا معني.  فتجد من يولد في ستوكهولم  و ينتقل للعيش أو للتقاعد في اسبانيا أو اليونان...   لم يعد للشركات العابرة للقارات overseas  مقر رئيس فحيث جنة الضرائب هي أرضها. 

مفهوم ما بعد الدول post state  ترسخ..  فأنت تنام في قطار من روما حتي كوبنهاجن أو وارسو و لا يوقظ مضجعك شرطي جوازات  يبحث عن تأشيرة.

 ثورة الاتصالات قصة أخري تصب في صالح نظرية نهاية الجغرافيا فلم تعد تحتاج إلي مقر قار بل فقط عنوان الكتروني مجاني علي  أحد محركات الانترنت مثل Gmail... Yahoo. Hotmail و غيرها. 

كما أن تحويل الأموال و حجز الفنادق و التذاكر  أصبح متاح  عبر جهاز محمول ذكي في حجم كف اليد.

 كل ذلك نتائج ثورة العقل في مجال الاتصالات واكبت تطلعات البشر من حرية.. تماما مثل نتائج انتقال المجتمع من مجتمع  زراعي أقطاعي  الي مجتمع  صناعي إبان الثورة الفرنسية التي حررت الإنسان. اليوم الثورة العلمية الثانية التي قضت علي الجغرافيا و حدودها ليعيش العالم الحر في نهاية الجغرافيا. التي توحد المركز و تفتت الأطراف.. و لا عزاء للشعوب المتخلفة التي تعيش خارج التاريخ و الجغرافيا... 

جانب اخر انتهي مثل انتهاء الجغرافيا  و هو التقسيم  الطبقي الاجتماعي..  فعندما تحدث ماركس عن الوعي الطبقي كانت الشعوب تعيش في حالة تقسيم طبقيا أفقيا.. حيث العمال و اصحاب العمل و النبلاء ... 

كل ذلك تلاشي مع عصر جديد عصر حداثة أصبح فيه التقسيم عموديا و ليس افقيا  ( من وجهة نظري )  بمعني أن تجد طالبا في درجة الدكتوراة و هي أعلي درجة علمية يعمل نادلا في مطعم او حامل حقائب في  فندق  في مرحلة محددة ليستطيع  أن يدفع ثمن دراسته الجامعية و تخصصه الدقيق  في الطب أو الفيزياء أو  الاقتصاد أو القانون...

فلم يعد ممكنا تصنيف هذا العامل انه من طبقة البروليتاريا   المسحوقة و هو قريبا  سيصبح أهم  من صاحب العمل نفسه ، هذا الطالب لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يصنف  بأنه من طبقة العمال المصنفة  في عهد ماركس.. بل اصبح الطالب مالكا للسلطة من خلال المعرفة  كما قال المفكر البريطاني عالم الاجتناع آلفين توفلر في كتابه تحول السلطة  " المعرفة و العنف و المال مقومات السلطة الثلاتة ".. ( هذا الكتاب ترجمه للعربية الصديق  د. فتحي شتوان )  كما ان التقدم التقني و شبكات التواصل الاجتماعي خلقت  نوع من الاقتصاد  يسمي بالاقتصاد التشاركي... 

و هو مثل مشاركة مالك السيارة وقت فراغه في عمل يدر علي دخل .. بغض النظر ان كان صاحب السيارة متعلم ام لا..و هي تجربة شركة اويبر Uber  في امريكا و اوربا.. و حتي  شركةairbnb ايضا. 

كما اصبح في امكان العامل ان يمتلك  اسهم في الشركة التي يعمل بها  و لم يعد عاملا فقط بل عامل و شريك في نفس الوقت..  بل و كثيرا من المهن اصبحت تدار  بربوت و ليس عاملا..  كل هذه التغيرات جعلت علماء الاجتماع يصنفون  هذا العصر  بعصر الحداثة المتأخرة  علي رأي عالم  الاجتماع البريطاني  أنطوني جودنز...  عصر الحداثة المتأخرة ربط الإنسان بالتقنية  التي حررته  من سلطة  الإقطاع و لاحقا سلطة الدولة و أصبح يعيش الإنسان في اللا مكان... 

فلم يعد المكان ذا قيمة  بعد نهاية التاريخ و نهاية الجغرافيا و نهاية التقسيم الطبقي   .. كل هذه المتغيرات تتطلب تعامل مستمر  و مستدام 

مع المتغيرات السريعة و يقود لتحقيق تنمية مستدامة تصل الي  مشروع نهظة.  

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أين سؤال النهضة ؟
فول على طول - GMT السبت 12 يناير 2019 13:54
قرأت المقال ولم أجد سؤال النهضة ولمن تسألة ؟ ما علينا ونحن نسأل السيد الكاتب : ماذا تقصد بالدين الكنسي ؟ هذا دين جديد لم نسمع عنة ..هل لك أن توضحة للقراء ؟ أعرف أن هناك دين مسيحى مع أن المسيحية هى حياة شركة مع اللة أى أن اللة يكون فى عقلك وقلبك دائما وليست ديانة . وأعرف أن السيد المسيح فصل تماما بين الدين والدولة " ما لقيصر لقيصر ..وما للة للة " وعندما طلب منة أحد الناس أن يقسم لة الميراث بينة وبين أخية قال لة : من أقامنى قاضيا عليكما ؟ والسيد المسيح أعلن وبكل وضوع : مملكتى ليست من هذا العالم ولم يوصى باقامة دولة من بعدة بل أرسي قواعد المساواة التامة هنا على الأرض بين البشر والحق والرحمة والعدل ولا فرق بين رجل وامرأة وشيخ وشاب ومؤمن وغير مؤمن وأبيض وأسود - وما فعلة رجال الكنيسة فى الغرب هو خطأ منهم ولذلك أمكن التصدى لهم وأمكن التقدم والنهضة أما فى الشرق السعيد فالقصة معروفة وهى أن الاسلام دين ودولة ونظام الخلافة أو الولى الفقية واقامة الشرع على الأقل مطلب جماهيرى ومعروف جيدا أن الشرع الحنيف هو حجر العثرة ..اذن لا نهضة ولا يحزنون ولا تقدم ولا صناعة .انتهى . فلا تسأل عن أى نهضة وهذا هو الواقع .
2. محاولات فاشلة
الصليبي الارثوذوكسي فول - GMT السبت 12 يناير 2019 15:02
على خلاف ما يروجه هذا الصليبي المدعو فول البعيد تماما عن روح المسيحية وصايا وتعاليم فإن الكنايس الشرقية لا توافق على ما قاله هذا فالكنائس الشرقية تتدخل في حياة الانسان الخاصة وتمارس السياسة ولا تعترف بالفصل بين الدين والدنيا بدليل انها لا تقبل بأحكام القضاء العلماني في شئون الأحوال الشخصية فلا تسمح لرعاياها للشكوى عليها وتهددهم دائماً بالحرمان الكنسي والموت كفاراً وعدم ولوج الملكوت والمكوث محترقين في جحيم الابدية ؟! ويحاول هذا الافاق الصليبي ان ينفي تاريخ الكنيسة الطويل في قمع العلماء وحرقهم وتهديدهم ويحاول يتعامى عن تاريخ الكنيسة المتوحش ضد رعاياها وضد الانسانية والمستمر الى الان لدى الكنايس الشرقية على الاقل كما في مصر مثلاً ..
3. ثلاثة مفاتيح مشرقية
لنهضة اوروبا الحديثة - GMT السبت 12 يناير 2019 15:32
بعيداً عن هذايانات وهرتلة الصليبيين المشارقة كالصليبي فول فإن مفاتيح النهضة الأوروبية الحروب الصليبية على المشرق الاسلامي على المشرق والأندلس وسقوط القسطنطينية وفتحها
4. الدين الكنسي والدين الاسلامى
فول على طول - GMT السبت 12 يناير 2019 16:03
لا أعرف لماذا استخدم السيد الكاتب تعبير " الدين الكنسي " هل يجهل أن هناك ديانة اسمها " المسيحية " وظهرت منذ أكثر من الفين عام ؟ لا أعتقد ذلك . اذن لماذا استخدم هذا التعبير ...نرجو الاجابة لكن يهمة الأمر . ثم أن الدين المسيحى مأخوذ فقط من الانجيل وليس من فلان وعلان أو عن فلان وعلان ...لا يوجد " العنعنة " فى الدين المسيحى ولا أحاديث ولا سيرة . نعم يوجد رجال دين مسيحى ولا نطلق عليهم لقب " علماء " لأن العلم يختلف تماما فى مفهومة . الدين لا يحتاج الى علماء بل يخاطب كل البشر بجميع مستوياتهم العقلية والعلمية أما العلم فلة أهلة وعقولة . رجال الدين المسيحى أخطأوا واستغلوا مناصبهم خلافا لتعاليم الانجيل ولذلك أمكن تقويمهم ووضعهم فى نصابهم الطبيعى . أما " العلماء " فى الاسلام فان لحومهم مسمومة كما يقول الحديث الشريف ولا يجوز الاقتراب منهم وحتى تاريخة تنهلون من البخارى ومسلم وابن كثير وتقدسونهم ومن ينتقدهم يدخل السجن . والحديث وحى يوحى كما قال لكم أشرف الخلق ...يعنى من الأخر لا نهضة ولا تقدم بل مكبلين بالأحاديث والتفاسير والبخارى وغيرة . نتمنى التدقيق فى التعبير عند الكتابة .
5. الى المشعوذين والمخبولين
فول على طول - GMT السبت 12 يناير 2019 19:38
المسيحية تأخذ تعاليمها من الانجيل فقط وليس عن علان وعن فلان " العنعنة " ولا يوجد بها حديث ورواة أحاديث ومتواتر وضعيف وحسن . أما الأهم وكما قلت سابقا أن السيد المسيح لم يأتى لاقامة دولة ولم يتدخل فى السياسة ولم يرسل تلاميذة بالقوة ولم يكلفهم بانشاء دولة ..فهمت ؟ أى أن الكنيسة فى أى مكان فى العالم ملتزمة بالكتاب المقدس ...فهمت ؟ ومن يخرج عن ذلك فهذة مسئوليتة الشخصية ولا يؤيدة أحد ...فهمت ؟ والكنيسة فى مصر أو فى أى مكان فى العالم ليست سلطة سياسية ولا دينية بل تعليمية فقط ..فهمت ؟ ونسألكم : ما هى السلطة التى تملكها أى كنيسة ؟ ننتظر الرد - أما عن الطلاق المدنى فهذا شأن الدولة وليس شأن الكنيسة ..ومن يطلق طلاق مدنى يتزوج زواج مدنى ان أراد وليس زواج كنسي ...فهمت ؟ لأن الكنيسة ملتزمة بتعاليم الانجيل ولها قوانينها ..فهمت ؟ وتعاليم الكنيسة والانجيل ليست اجبارية بل اختيارية على أساس أن اللة هو لة الحساب فى الأخرة ..فهمت ؟ لا تنسي أن مصر حسب الدستور والمادة التانية ترفض الزواج المدنى والطلاق المدنى حتى للمسلمين ...فهمت ؟ وللمرة المليون حاول تقرأ الكلام الذى تعلق بة وعندما تتقول شيئا عن المسيحية عليك أن تأتى بالنصوص من المسيحية التى تثبت كلامك ...فهمت ؟ بالتأكيد لا . الشعوذة أعيت من يداويها .
6. نعتب
الصليبي الأفاك على قفاه - GMT السبت 12 يناير 2019 20:19
الصليبي الارثوذوكسي فول والذي ينشر صورة مزيفة عن واقعه البائس الذي يهرب منه هذا تماما انه يكذب ويتنفس كذباً وان ربه يسوع الانجيلي فوض آباءه القسس والرهبان يحلوا ويربطوا بكيفهم بلا إنجيل بلا بطيخ هههههه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي