: آخر تحديث

صقر العرب في سماء آسيا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من السهل على أي كاتب أن يصف رحلة او زيارة زعيم أو رئيس يقوم بجولة دولية يبحث خلالها علاقات بلده مع تلك الدول ، لكن من الصعوبة ان تكتب وصفا مستوفيا عن رحلة صقر عربي يجوب عواصم اكبر قارة من قارات الدنيا. 

فهي لا تشبه سفرة او رحلة تتوقف في محطات وعواصم ومدن هي اقرب الشبه ما تكون لصولة الصقور المجللة بالشموخ والفخر والكبرياء والشمم .

محمد بن سلمان يصول ويجول في فضاء اسيا يحمل معه الخير  وينشر الحب والسلام والتنمية وتعزيز اواصر الصداقة بين الشعوب أذا تحدث صدق وان اوعد اوفى واذا قرر يحول قراراته لمنهاج عمل ومشاريع ترسم اتجاهات المستقبل .

قائد ينتمي إلى صنف الكبار الملهمين في التأريخ  لا يبيع الوهم والشعارات للآخرين  هو قبس من روح اجداده الغر الميامين الذين قرنوا القول بالفعل والحزم بالعدل ويسوسون الناس بالحكمة والمقدرة.

وبهذه الصفات اكتسبت شخصيته احترام وتقدير العالم له وما يمثله من خصال الزعامة والهام القيادة فأصبح واحدا من صناع السياسة والقرار في الساحة الدولية..

اطل بقامته الشامخة على اسلام اباد ليجد شعب باكمله يهتف فرحا وابتهاجا بمقدمه ولعمري لم اشاهد في حياتي سابقة مثلها حقا انه زمن الكبار..

آنه يوم لن يتكرر في تأريخ الزيارات بين الدول وليس كثيرا هذا على اميرنا المحبوب الم يقل الشاعر العربي ان بعض من الوفاء ثناء..

محمد بن سلمان يحمل لامته مشروعا نهضويا تجديديا بعد كل هذه الانكسارات والاحباطات التى المت بها  انه فارس عربي ينشر الامل والفرح والاعتدال ويبشرنا بان المستقبل بارادتنا وعزيمتنا قادرون على صنعه والامساك به لنعيد امجاد امتنا في ازهي عصورها.

لم ينس هذا الصقر وفي خضم بروتوكولات الزيارة ان يترك بصمة  انسانية كتذكار لسجايا الوفاء والتقدير لبطل باكستاني انقذ بشجاعته النادرة ارواح اثنا عشر مواطنا سعوديا كان ثمنها أن  قدم روحه الغالية فذهب ولي العهد ليكرم ذلك البطل فرمان خان في داره وبين اهله.

نعم إنها الانسانية قيمة عليا يجسدها هذا الفارس في اروع صورها  لترسيخ معاني الوفاء والكرم..

صحيح ان سموه وقع عدة اتفاقيات فيها مصلحة اقتصادية واستثمارية مشتركة للبلدين الشقيقين وهذا من ركائز السياسة لكني اجزم ان قلبه الكبير وعقله النير كان مصوبا علي نقطة اهم الا وهي كسب القلوب وتعميق الاواصر الانسانية بين الشعوب لأنها هي الابقي والاخلد..

عدتك العوادي ابا سلمان عالي الشان والهمة فوالله اني اراك يقينا تهزاء من الشامتين فمكانتك في العلي وعصية على سهام الحاقدين والمتقزمين.

فلله درك من زعيم يرقي المصاعب والجبال بهمة القادرين وبروح المؤمنين الكاضمين الغيظ ..ومن مثلك فموعده ابدا مع النصر والعزة والمجد.

ومثلما يقول الشاعر..

يا ايها الصقر المحلق يتقي ..

      فيما يميل عواصف هوجاء..

ينقض عجلاناً فيفلت صيده 

          ويصيده اذ يحسن الإبطاء..

وليحفظ الله مملكة الفخار وقيادتها الشامخة.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي