: آخر تحديث

الموت الرحيم في أوربا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في عيادة أنيقة مطليه بألوان زاهية تبعث على البهجة والحياة في وسط مدينة بازل السويسرية، جلس عالم الأحياء الأسترالي "ديفيد جودال" لآخر مرة في حياته على أريكة حمراء مريحة، مستعدا للتوقيع على أوراق إنهاء حياته بالموت الرحيم وهو في كامل قواه العقلية، وجلس حوله عدد من أقاربه يوقعون على نفس الأوراق كشهود.

العالم الذي سئم الحياة بعد أن بلغ عامه ال 104 كان يستعجل الموت في العيادة، حتي أنه مازح أقاربه وهم مشغولون بتوقيع الأوراق قائلا :مالذي ننتظره هنا؟ لقد طال الوقت كثيرا!، كان زاهدا في الحياة تماما، لكنه لم يكن مصاب بأي مرض عضال ولا حتى الاكتئاب، وعندما سأله الأطباء عن دوافعه لتفضيل الموت على الحياة قال: في لحظة ما في عمر الإنسان تصبح الحياة بلا قيمة ولا معني، خاصة عندما يتقدم به العمر، وتصبح حياته مجرد معاناة يومية خالية من السعادة والبهجة!.

للأسف إن الفراغ الروحي وعدم الايمان عند البعض يضاعف من الحالات النفسية المريضة أو التي لاتجد حلا لمعاناتها في الحياة، فتفضل الموت، ذلك أن الذين لديهم الدفء الإيماني يرمون بأحمالهم وأعباء الحياة علي الله، ويعتبرون أن مصائرهم هي أقدار في يد الله، لذلك لا يسأمون الحياة ولا ينهونها بايديهم، أما الذين لايعتقدون في الله فيمسكون زمام الأمور ويحددون مصائرهم بأنفسهم .

حب الحياة لا يتوقف على عمر معين،  ويمكن أن يحب الحياة انسان  وهو في عمر 104 ويمكن أن يكرهها شاب في مقتبل العمر، فالحياة بها كل الألوان أسود وأبيض وأحمر!

عيادة "لايف سيركل" التي اختارها البروفوسير جودال، قبل عدة شهورلإنهاء حياته فيها، هي واحدة من العيادات السويسرية التي توفر خدماتها للمنتحر عن طريق تناول 15 جرام من مادة "بنتوباربيتال الصوديوم"القاتلة، وهي تشترط أن يكون المنتحر على دراية كاملة بما يقوم به، وأن يتناول الجرعة القاتلة بنفسه ودون تدخل الأطباء.

إن تأمل لحظات الموت في حد ذاتها أمر مزعج فكيف يسمحون بذلك وبكل هدوء ؟!!، لقد عاد الجدل يحتدم مرة أخرى بشأن دوافع الانتحار بالموت الرحيم ومدى شرعيته الدينية والأخلاقية، وهل من حق الإنسان الطاعن في السن أو المريض بمرض عضال اللجوء إلى الموت الرحيم شفقة به؟مع انتهاء حياة العالم الأسترالي في العيادة السويسرية.

سويسرا هي البلد الوحيد في العالم الذي يقبل بمساعدة غير المقيمين فيها على الانتحار، لهذا تنتشر سياحة الانتحار إليها، وهناك أكثر من عيادة مخصصة لهذا الغرض فيها، ويأتي زبائن لها من كل أنحاء العالم خاصة من ألمانيا، وإيطاليا، والمملكة المتحدة حيث تحرم القوانين في تلك البلدان الموت الرحيم.

دخلت تلك الخدمة في ذلك البلد في عام  1941،  ورافقها من ذلك الحينشروط صعبة ،أهمها التيقن من الصحة العقلية للمنتحر،  ولماذا يختار الموت كحل؟،  أيضا يتم الاطلاع من قبل أطباء العيادة على كافة التقارير الطبيةالمثبت بها حالة المنتحر، ويتم التأكد من حالته الصحية العامة، وصحته العقلية قبل إعداد تقرير شامل عن حالته، وفي حال تمت الموافقة واجمع الأطباء علي ذلك، يتم تجهيز العقار السام شرط أن يقوم المنتحر بتناوله بنفسه ، وأن لا يكون خاضعا لتأثير شخص آخر.

في ألمانيا رفض البرلمان في سنة 2015 سن قانون يسمح بالموت الرحيم،وهناك عقوبة تصل إلى السجن 3 سنوات إذا ثبت تقديم عقار قاتل للمرضي الميؤوس من شفائهم مثل مرضي السرطان مثلا، لذلك يذهب الراغبين في الانتحار إلى سويسرا المجاورة ، لكن في بعض  الحالات المرضية الحرجة، لايستطيع الأطباء فعل شئ عندما يقرر المرضي الامتناع عن تناول الطعام حتي الموت ، ولا يستطيعون إجبارهم على التغذية الصناعية، لأنهم غير مجبرين على ذلك وفق القوانين الطبية.  

نسبة الانتحار بشكل عام في أوروبا مرتفعة، واغلبها في أوساط الشباب بين 15 و30 سنة، وهم لا يلجئون عادة إلى عيادات الموت الرحيم ، لأن اغلبهم يكون مصاب بأمراض نفسية حادة كالاكتئاب، أوبسبب الشعور بالملل من الحياة المريحة جداً كما في الدول الاسكندنافية، فالإنسان عندما يصل الى نقطة الرفاهية الكاملة يصبح كائن سطحي، لا يفكر، لأنه لم تعد لديهمشاكل تدفعه للتفكير والانشغال بحلها، ذلك على عكس الدول الفقيرة التي ينتحر أبنائها بسبب الفقر وعدم قدرتهم على مصاريف الحياة.  

يري بعض المؤيدين للموت الرحيم أنه قد يصبح الخيار الوحيد أمام المرضي والمسنين عندما تتحول حياتهم إلى معاناة لا تطاق،  في وقت يشعرون فيه بانهم أصبحوا عالة على آخرين، وأنهم لا يستطيعون تقديم أي شئ إيجابي للمجتمع ،  فتنتعش لديهم رغبة مغادرة الحياة سريعا دون ألم، وهذا ما عبر عنه العالم الأسترالي الذي قال: إنه لم يعد سعيدا في هذه السن، وأنه يعاني منذ سنتين من مشاكل في الإبصار، ووهن في الجسم،تجعله عاجزا تماما عن خدمة نفسه. 

الرغبة في الموت بشكل عام ووفق علماء النفس هو شعور يجتاح الكثير من الناس في أوقات مختلفة من الحياة، ولا يستطيع أي إنسان يساوره هذا الهاجس أن يلجا إلى عيادات الموت الرحيم، لأنهم سيرفضون ذلك بسبب تشخيص الحالة التي يكون الاكتئاب سببها وهو مرض يمكن علاجه.

قد يكون من المنصف أيضا أن تفتح عيادات الموت الرحيم أبوابها لأصحاب القلوب العمياء، والضمائر الميتة، من ناهبي ثروات الشعوب، والفاسدين،والحكام الظلمة، وهي بالتأكيد قريبة جدا من البنوك السويسرية التي يكدسون فيها أموالهم، ومن البحيرات والجبال التي يقضون فيها عطلاتهم بأموال فقراء تلك الشعوب ، نتمنى ألا يخطؤوا في العنوان ، وسنضمن لهم موتة فاخرة لا يشعروا فيها بأي ألم.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الموت وتعدد اصنافه ..
Omar - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 21:16
موضوع حساس .. ولكن اقول ان كرامة النفس البشريه حق .. والله عز وجل قال (.. ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق..) .. فاذا كان قتل الانسان لنفسه حفاظا على كرامة انفس الاخرين يسمى جهادا في سبيل الله .. اليس ايضا قتله لنفسه حفاظا على كرامتها كذالك ؟؟ ام سنقول انه (انتحار) .. اليست معارضة الباطل بالوسائل المتاحه جهاد في سبيل الله؟؟ .. فمثلا لا للحصر .. هل الموت نتيجة اضراب او امتناع المعتقلين السياسيين عن الطعام في سجون الطغاة .. يسمى انتحار ام شهاده؟ .. هل ايضا الامتناع عن اخذ مسكنات وادوية الاستعباد يسمى انتحار؟ هل المعارضه بالامتناع عن دواء او طعام او رعاية الذل يسمى انتحار؟؟ ...الخ .. هل قول الشاعر .. لا تسقني حميم جهنم بخسة .. بل بالموت اشرب من معين الجنة ..
2. بكل الصدق
فول على طول - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 23:45
الموت الرحيم كما يسمونة هو نوع من الانتحار ...أنا أرفضة بكل ألوانة وأشكالة ومن جميع النواحى الأخلاقية والانسانية والدينية ...انتهى - أما أجمل ما فى الأمر أن الكافر الذى يختار الموت لنفسة فهو أفضل بملايين المرات من المؤمن الذى ينتحر وينحر معة أخرين . ..هل يتعلم المؤمن أن الانتحار حرام شرعا والأكثر حرمة هو نحر الأخرين أيا كان ديانتهم أو مذهبهم أو الحادهم ؟ أما عن السراق واللصوص الذين يسرقون أقوات الشعب لفأغلبهم من المؤمنين لأسباب معروفة وأنتم جميعا تعرفونها .
3. التعريف العربي
ماجد المصري - GMT السبت 27 أبريل 2019 11:06
المسلمون يستمتعون باضفاء قداسة خاصة علي بعض الكلمات لتصبح اسلامية خالصة...الغزو او الاحتلال يصبح فتحا و الانتحار شهادة ..حتي كلمة "الله" السابقة علي الاسلام ارادوا ان تصبح اسلامية خالصة...فول قال ما اردت قوله و هذا يكفي. هل المؤمن الذي يقتل الاخرين ليستولي عل ارضهم و يسبي نسائهم و اطفالهم و يدمر بلادهم باسم الجهاد لنشر الدين الاسلامي ثم يقتل هو نفسه و تسمونه شهيدا يشفع لعشرات من اقربائه و يذهب الي جنة الحوريات و الخمر هو يكرم النفس البشرية؟؟؟؟ اما اية (.. ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق..) فما هو هذا الحق الذي اعطاه اله المسلمين لهم ليقتلوا الخرين غير المسلمين؟ هل هو حق المسلم في قتل الاخر غير المسلم؟؟؟ ما هو هذا الحق؟؟؟ المنتحر لا يقتل الاخرين معه ام المسلم فيحصل علي الشهادة و جنة الخلد عن طريق قتل الاخرين...تلك المراة المسلمة السريلانكية التي فجرت نفسها مع اطفالها اليست شهيدة لانها قتلت الجنود الذين حاولوا القبض عليها..
4. نعتب على ايلاف العزيزة ..لماذا ؟
فول على طول - GMT السبت 27 أبريل 2019 13:35
اليوم هناك معجزة تحدث كل عام بمناسبة قيامة السيد المسيح وهى النور المقدس الذى ينبعث من قبرة ويظل لمدة 33 دقيقة لا يحرق والعالم كلة يراها وتملأ اليوتيوب ولكن ايلاف العزيزة تتجنب هذا الخبر نهائيا وكل عام ...هل هذا بالصدفة أم خوف أم شئ متعمد لسبب فى نفس ايلاف وأصحابها ؟ عموما أنصح علماء الفيزياء بالذهاب الى هناك وتفسير هذا السر بدلا من التكاليف والمجهود الذى يبذلونة على اكتشاف الفضاء الخارجى وساعتها سوف يستريحون ويصلون الى النتيجة التى وصل اليها شخص بسيط من أمثالى ويتوقفون تماما عن أبحاثهم العبثية هذة .
5. نوع الحياه
عراقي - GMT السبت 27 أبريل 2019 17:06
ان اقبال بعض الاوربين على الموت الرحيم ليس له علاقه بالايمان او بالخرافات التي يوءمن بها بعض الناس، ان المهم عند الاوربي المتحضر هو ليس الحياه ولكن نوعيه الحياه فعندما لايمكن للانسان التمتع بحياته لمرض او حزن او تعاسه يسعى الانسان للتخلص من حياته بدون ان يكون ذالك تاثير على الاخرين ، اما في بعض المجتمعات فيكون الانسان عبدا لعادات او افكار اومفاهيم معينه لذالك لايجراء على اتخاذ قرارات تخص حياته يدع الاخرين يسيرونه كما يشاووءن عن طريق غسل عقله وايهامه بمفاهيم غيبيه لااساس لها من الواقع
6. قتل الاخرين هو تاريخ مسيحيتك
يا ابن الخطية يا مجود الارثوذوكسي - GMT السبت 27 أبريل 2019 18:22
انته لِسَّه بتكرر هذيانك وهرتلتك يا مجود الارثوذوكسي الصليبي الحاقد الذي لم تهذبك وصايا ولا تعاليم وطول اقامتك في الغرب فالكذب والافتراء والتدليس دينك ؟! فين قتل الاخرين في الاسلام يا ضلالي وانتم في مصر وبقية المشرق بالملايين ولكم الاف الكنايس والاديرة وعايشيين متنغنغين مش حتبطلوا كدب وافترا يا ابناء الخطية والرهبان ؟!!
7. فين هو قتل الاخرين بالأسلام يا صليبي
قتل الاخرين هو تاريخ مسيحيتك يا ارثوذوكسي - GMT السبت 27 أبريل 2019 18:52
انته لِسَّه بتكرر هذيانك وهرتلتك يا مجود الارثوذوكسي الصليبي الحاقد الذي لم تهذبك وصايا ولا تعاليم وطول اقامتك في الغرب فالكذب والافتراء والتدليس دينك ؟! فين قتل الاخرين في الاسلام يا ضلالي وانتم في مصر وبقية المشرق بالملايين ولكم الاف الكنايس والاديرة وعايشيين متنغنغين مش حتبطلوا كدب وافترا يا ابناء الخطية والرهبان ؟!! لولا الاسلام لم تكن او كنت كاثوليكي
8. ونحن نسأل السيد الكاتب :
فول على طول - GMT السبت 27 أبريل 2019 19:51
يقول السيد الكاتب : للأسف إن الفراغ الروحي وعدم الايمان عند البعض يضاعف من الحالات النفسية المريضة أو التي لاتجد حلا لمعاناتها في الحياة، فتفضل الموت، ذلك أن الذين لديهم الدفء الإيماني يرمون بأحمالهم وأعباء الحياة علي الله، ويعتبرون أن مصائرهم هي أقدار في يد الله، لذلك لا يسأمون الحياة ولا ينهونها بايديهم..انتهى الاقتباس . ونحن نسأل سيادتة : وهل الانتحارى - الشهيد كما تسمونة - يقع فى أى خانة من كلامك هذا ؟ يعنى هل يقع فى دائرة الايمان أم لا ؟ وما هى طبيعة الالة الذى يعبدة والذى يشجعة على الانتحار ونحر الأخرين بل يكافئة بالجنة هو وسبعين من أهلة ناهيكم عن الحوريات والولدان والخمر والعسل ؟ صحيح حاجة تلخبط بجد ..ننتظر الاجابة وشكرا .
9. موردخاي فول الزهايمري يسأل!
بسام عبد الله - GMT السبت 27 أبريل 2019 23:45
الانتحار من كبائر الذنوب ، وقد بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن المنتحر يعاقب بمثل ما قتل نفسه به . وقد ترك النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة على المنتحر ، عقوبةً له ، وزجراً لغيره أن يفعل فعله ، وأذن للناس أن يصلوا عليه ، فيسن لأهل العلم والفضل ترك الصلاة على المنتحر تأسيّاً بالنبي صلى الله عليه وسلم . ولا يعني هذا – إن ثبت – أن لا ندعو له بالرحمة والمغفرة ، والانتحار ليس كفراً مخرجاً من الملة كما يظن بعض الناس ، بل هو من كبائر الذنوب التي تكون في مشيئة الله يوم القيامة إن شاء غفرها وإن شاء عذَّب بها. اما في الحروب فهو أمر شائع منذ فجر التاريخ كان الانتحار يتم أحيانًا عقب الهزيمة في الحرب لتجنب الأسر وما قد يستتبعه من تعذيب أو تشويه أو استرقاق لدى العدو.
10. أعصابك يا موردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT السبت 27 أبريل 2019 23:55
تابع : فعلى سبيل المثال، انتحر بروتس وكاسيوس، اللذان اغتالا يوليوس قيصر، بعد هزيمتهما في معركة فيليبي. ولقد مات اليهود المتمردون في عملية انتحار جماعي في مسادا عام74 ميلاديًا بدلاً من التعرض للاسترقاق على يد الرومان. ويحمل الجواسيس دبابيس انتحار لاستخدامها عند القبض عليهم، وكانت الوحدات اليابانية تقاتل حتى آخر رجل فيها بدلاً من الاستسلام ، الكاميكازي.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي