تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

أقوى أسلحة حزب الله في لبنان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدت الأحداث المتتالية التي شهدها لبنان في الأشهر الأولى من عام 2005 إلى انقسام حاد بين الأحزاب السياسية، وولد ما عُرف لاحقا بقوى الثامن من آذار من جهة، والرابع عشر من آذار من جهة ثانية.

وإذا كانت قوى الرابع عشر من آذار ضمت أحزاب التقدمي الاشتراكي، وتيار المستقبل والقوات اللبنانية، والكتائب وتنظيمات أخرى، فإن حزب الله شكل العنوان الرئيسي في المعسكر المواجه إلى جانب مجموعة من الأحزاب والتيارات، ولذلك كان الصراع يأخذ بعدا طائفيا على الدوام.

أقرب الى حزب الله

في تلك المرحلة وما تلاها حاول التيار الوطني الحر بزعامة رئيس الجمهورية الحالي، ميشال عون التمايز عن الفريقين، محاولا إظهار نفسه في موقع مستقل ولكن أقرب الى حزب الله، رغم كونه من الحركات الرئيسية التي ساهمت في ولادة قوى الرابع عشر من آذار قبل افتراقه عنها لحسابات تتعلق بالحصص النيابية في ذلك العام.

ولم تغير مرحلة ما بعد حرب تموز في المعادلة شيئا، فمع توقف أصوات المدافع والصواريخ، عادت الجبهة السياسية الى الاشتعال في الداخل مع انقسام أعمق هذه المرة تُرجم باستقالة وزراء الثنائي الشيعي الى جانب ممثلي رئيس الجمهورية، اميل لحود خلفية موضوع المحكمة الدولية.

سقوط تسوية الدوحة

ومع مرور الوقت، لم تنجح المحاولات الداخلية، والمبادرات العربية في إعادة المياه الى مجاريها، حتى انفجرت احداث السابع من أيار التي وضعت اوزارها مع توجه الاطراف الرئيسية الى الدوحة وتوصل الجميع هناك الى اتفاق ينص على انتخاب ميشال سليمان، رئيسا للجمهورية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تمتلك قوى الثامن من آذار الثلث المعطل او الضامن فيها، وتجرى انتخابات نيابية بعد عام واحد (2009) بناء على قانون اتفق عليه الجميع في العاصمة القطرية.

ورغم ان روح مؤتمر الدوحة لم تُعمر طويلا بفعل اسقاط حكومة سعد الحريري في عام 2011، غير ان الصراع طوال الفترة الممتدة بين عامي 2005 مرورا بدخول حزب الله الحرب السورية، ووصولا إلى عام 2016، كان يُنظر اليه على انه صراع سُني-شيعي.

البحث عن "مُواجه"

حزب الله الذي لم يعد تواجده محصورا داخل الأراضي اللبنانية، أدرك ان الخوض في الصراعات الداخلية يشكل خطرا كبيرا على استراتيجيته، فلبنان بلد متنوع والتجارب التاريخية تؤكد بأنه لا يمكن لفئة إنزال ضربة قاضية بفئة أخرى، واستمرار انخراطه في لعبة الكر والفر له عواقب سلبية وتساهم في اضعافه، لذلك كان لا بد لطرف ما أن يأخذ عن الحزب مواجهة خصومه عبر اللعب على ما تحمله الذاكرة والوجدان، فمن جهة يستطيع جذب الشارع الذي يمثله، ويربك خصومه، كما يزيل عن كاهل الحزب الخوض في صراعات غير مفيدة مما يتيح له التفرغ بشكل أكبر لقضاياه.

باسيل الأنسب

ولأن مهمة البحث عن هذا الطرف دونها شروط معينة، كان جبران باسيل، وزير الخارجية الحالي، وزعيم التيار الوطني الحر، الشخص الأنسب، فصهر رئيس الجمهورية يرفع شعارات من شانها دغدغة شعور المسيحيين، وراغب في فتح صفحات الماضي بغية تدعيم شعبيته، ومتحمس لخوض صراعات مع الأطراف المناوئة لحزب الله تحت عنوان استعادة الحقوق، والأهم يعلم الخطوط الحمراء لحزب الله عن ظهر قلب، مع ضمان عدم تجاوزها مع الاحتفاظ ببعض التمايز في التكتيك.

بداية الرحلة

في وجدان البعض بلبنان، ان اتفاق الطائف ساهم في سحب البساط جزئيا من تحت المسيحيين، وتجلى هذا الوضع في قضم جزء من سلطاتهم واعطاءها الى السنة، والدروز، من هنا كانت انطلاقة الوزير باسيل في رحلة استعادة الحقوق، ولعب حزب الله دورا في تزخيم انطلاقته بفعل امتناعه أولا وعدد من القوى عن حضور جلسات انتخاب رئيس للجمهورية بعد انتهاء ولاية ميشال سليمان، مكتفيا بالمطالبة بانتخاب العماد ميشال عون لكونه الأقوى مسيحيا.

التحوّل

وصول عون الى قصر بعبدا بتسوية معينة، مهدت الطريق أكثر امام باسيل، فإندفع في وجه خصوم حزب الله بعد 2005، وبعدما كان التيار الوطني الحر عاجزا عام 2015 عن تسمية قائد للجيش او تعيين مدير عام، أصبح اليوم يضغط على رئيس الحكومة، سعد الحريري لتغيير مدير عام قوى الأمن الداخلي، ولما لا المشاركة في اختيار خلفه، وتفرقت صفوف المستقبليين، فالحريري الذي لا يزال يعيش في زمن التسوية يبتعد شارعه عنه رويدا رويدا، ويُواجه بإمتعاض شخصيات سياسية محسوبة عليه من أدائه، ولم يوفر باسيل، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، فالمناوشات جارية على قدم وساق، وربما تنتقل الى مرحلة المواجهة مع اقتراب موعد تعيين قائد جديد للشرطة القضائية، أما القوات اللبنانية فتواجه حرب الغاء في التعيينات والوظائف.

الوضع السياسي الحالي في لبنان، مكن حزب الله من النأي بنفسه عن الدخول في مواجهات مع خصومه المنشغلين بباسيل، وببعضهم البعض، وخفت صوت المطالبين بنزع سلاحه، فحروب التغريدات على موقع التويتر بين الافرقاء غطت على كل شيء، وبعد أربعة عشر عاما، انتقل الحزب من المواجهة إلى موقع توجيه النصائح للأفرقاء بضرورة تهدئة الأوضاع.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. دواعش الشيعة
وليد - GMT الأحد 09 يونيو 2019 08:52
في كتاب غالب الشابندر عن تجربته في بيروت مع حزب الله يصف اعضاء ذلك الحزب بالجنون الوحشي فهم مستعدين لقتل اي مسلم يعادي ولاية الفقيه او لايؤمن بها حتى لو كان شيعي متدين وهم بحق دواعش الشيعة لابل اكثر تطرفا منهم وحزب الله استقبل قادة الارهاب في العراق ومنهم عبد الناصر الجنابي الذي قتل مئات من شيعة العراق وقبل 2003 استقبل حزب الله علي الكيمياوي وهذه ادلة دامغة تثبت ان ايران وحزب الله يدعمون الطغاة والارهاب ويشعلون الحروب والازمات بحجة المقاومة التي لانعرف ضد من ولكنها اكيد ضد مصالح جميع شعوب المنطقة.
2. الى الشيخ ربوت أو أذكى اخواتة
فول على طول - GMT الأحد 09 يونيو 2019 19:50
أذكى اخواتة - وليد ....عدنان احسان امريكا ...بسام عبداللة ...فاروق لبنان ..الخ الخ - دواعش الشيعة هم مجرد صبيان أو تلاميذ بالنسبة لدواعش اخوتكم المؤمنين من أهل السنة والجماعة ...أنت تعلق فى ايلاف وليس بين المشعوذين ...انتهى - دواعشكم تنتشر فى العالم كلة ويفجرون ويقتلون كل من يقف أمامهم حتى المسلمين أيضا ..ما معنى اخوان مسلمين فى بلد أغلبها مسلمين أو كلها مسلمين ؟ ربنا يشفيكم . أما لبنان فهى بلد الكفار فى عرف الذين أمنوا - الشيعة والسنة - وجناحى الأمة أول من يتمنى هدم لبنان ...انتهى - ربنا يشفيكم يا بعدا .
3. ولمنتحلي الدين المسيحي دواعشهم أيضاً
بسام عبد الله - GMT الإثنين 10 يونيو 2019 05:40
عصابة حسن نصر الله الإرهابي أشبه بعصابة شنودة وخليفته تواضروس. فدولتهم دولة داخل الدولة وكلنا يذكر تحريضه شباب الكنيسة على التظاهر ضد الدولة المصرية، على خلفية إسلام زوجتي كاهنين قبطيين هما: "وفاء قسطنطين وماري عبد الله"، وسجنهما في أديرة مجهولة ومحو آثارهما تماما. وتحدى أجهزة الدولة بسلطته الكهنوتية التي تتعالى على أحكام القضاء، برغم أن بابا روما أو رئيس أساقفة كانتربري لا يستطيعان مخالفة قوانين الدولة الإيطالية أو البريطانية. وكانت مخالفته لأحكام القضاء توجب عزله من منصبه وسجنه. ولكنه بدأ عمليات شحن ديني للأقباط واستنفارهم تحت شعارات "هنقلب البلد عاليهـا واطيها، وكذلك "بيشوي ردد عبارة : ( حخليها دم للركب من الإسكندرية إلى أسوان) في حال عدم تلبية مطالبه. ويُعلن أن تطبيق القانون على الكنيسة والطائفة يعني الشهادة أي الدم والقتل.
4. تدليس وشعوذات وهلوسات فول أراجوز ايلاف
بسام عبد الله - GMT الإثنين 10 يونيو 2019 06:21
سيبك يا مردخاي فول الزهايمري من الدواعش المحسوبين على الإسلام والاخوان، وحدثنا عن الدواعش المحسوبين على المسيحية واليهودية يعني أهل الكتاب. حدثنا عما يحدث بين قلايات الأرثوذكس من أقباط مصر من جرائم شنيعة مثلاً لا حصراً جريمة قتل الراهب إبيفانيوس البشعة التي ارتكبها الاخوان مقاري بضربه على رأسه بقضيب حديدي أطار دماغه من أجل حفنة من الجنيهات لخلاف مع البابا تواضروس الثاني على ريع المخدرات ، وجرى التعتيم عليها كما غيرها العديد منها مع أنها الأولى التي جرى توثيقها بالصوت والصورة والإعترافات. وحدثنا عما قاله بالأمس المطران جورج خضر : لو كان الأقباط هم الأغلبية في مصر لكانوا أبادوا المسلمين جميعاً “ وإله العهد القديم إله جزار وهو يكفر بهذا الإله الجزار”. وحدثنا أيضاً عن شتائم البابا شنودة لقداسة بابا الفاتيكان وتكفيره ومنعه من الصلاة بكنائسكم. لا تهرب كالعادة ننتظر الرد وايميلك وهاتفك حتى نرسل لك الإثباتات التي طلبتها.
5. الى الشيخ ربوت .....واخواتة واخوتة
فول على طول - GMT الإثنين 10 يونيو 2019 11:49
أنت تخطيت مرحلة التأليف السطحى جدا للقصص الى مرحلة الهلاوس بكثير ...لا أمل فى شفائكم حتى لو قلنا ربنا يشفيكم . أوهامكم باسلام زوجتى الكاهن واسلام اللاعب الفلانى والمغنى العلانى هى تأكيد أنكم أمة مهزومة ومأزومة وتعانى من الفقر فى الانجازات على أى مستوى وهذا لا يحتاج الى تأكيد بل شئ معروف للعالم كلة . بقية قصصك لا يصدقها حتى المشعوذين . تحياتى .
6. الى الشيخ ربوت وكل ربوت
فول على طول - GMT الإثنين 10 يونيو 2019 13:12
يا شيخ ربوت هناك فرق بين السؤال وبين الشعوذات ...شعوذاتك ليس بها سؤال واحد ...الشعوذة لا تحتاج الى اجابات ...فهمت ؟ وكل شعوذاتك خارج الموضوع ...يا شيخ ربوت هناك فرق بين السؤال وبين الشعوذات ...الشعوذات لا تحتاج الى رد ...فهمت ؟ وأنت لا تحتاج الى عنوانى وكما قلت لك أنا منتظرك عند الواد صاحبك وأنت تعرفة ولكن أنت لم تحضر ولم تنغمس فينا ..فهمت ؟ عموما كل تعليقاتك معبأة بالصدق واليقين وهذا معروف وواضح لكل اء ايلاف فلا تقلق لذلك ...لكن الملحوظ أن كل قصصك شعوذات لماذا ؟ ..انتهى - لا تنسي أن الدعوشة هى ماركة اسلامية فقط والمشعوذون فقط ينكرون ولكن البعض منهم يتفاخرون بذلك علانية وهذا يحسب لهم والبعض الأخر يهرب الى شتم الأديان الأخرى ..ما علينا . حاول تحبك القصة بعض الشئ لأن منظرك أصبح لا يسر أحدا . عموما أنتم فى نهاية أيامكم بالتأكيد ولكن أنتم لا تبصرون ولا تفهمون ولا تقرأون ولا تسمعون وهذا من حسن حظ البشرية . تعليق أخير مع تحياتى
7. التسامح مع أهل الكتاب يا بتاع الفول يا غجر المهجر
بسام عبد الله - GMT الإثنين 10 يونيو 2019 16:06
ومين قال أنه انتو مسيحيين يا مردخاي فول الزهايمري؟ أنتم تجمعات دينية من غجر اليونان دخيلة وعالة على المسيح والمسيحيين . ده مش كلامنا ، ده كلام قداسة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر بوثيقته الشهيرة التي ردح له وشتمه شنودة رداً على الوثيقة، وإذا كان كبيركم هكذا مع قداسته فماذا نتوقع من أتباعه الصغار معنا. وأنتم لستم من بتوع المحبة والسلام بل بتوع الخيانة ، وبرضه ده مش كلامنا ، د كلام المطران جورج خضر. بطلوا تدليس.
8. الله يشفيك ويهديك يا مردخاي فول
بسام عبد الله - GMT الإثنين 10 يونيو 2019 16:10
واضح بأن معلقي إيلاف إستطاعوا إيصال المدعو مردخاي فول الزهايمري إلى مرحلة العجز بحشره في زاوية ميته، فبدأ يهلوس ويزمجر ويتخبط ولا يدري ما يكتب. سألناه مراراً وتكراراً بعض الأسئلة البسيطة وبدلاً من الإجابة بتعقل يهرب إلى السباب والشتائم. حدثنا عن الإخوان بل الرهبان الأرثوذوكس اللي نازلين قتل ببعض من أجل حفنة من المخدرات . نتحداك بأن تعلق برأيك عن الجريمة التي حصلت مؤخراً حيث أكدت التحريات أن المخطط لهذه الجريمة هو البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية. والخلاف لم يكن عقائدياً لأن آخر همهم هو الدين كما جرت العادة والخلافات التي بلغت أشدها منذ عهد البابا شنودة الثالث، حيث كان البابا تواضروس الثاني يريد الإستيلاء على أموال دير أبو مقار فخطط لقتل الأنبا إبيفانيوس والإستيلاء على أموال الدير فجند كل من الراهب إشعيا المقارى والراهب فلتاؤس المقارى للقيام بهذه الجريمة التي إنكشفت بمعجزة رغم كل محاولات الكنيسة التغطية عليها ومنع الأمن من التحقيق بها، والإصرار على إتهام جماعات إسلامية إرهابية بها. ولا زالت قناة ملك القسيس ومحور وغيرها والبابا وبعض القساوسة يحاولون التغطية على القضية، والسؤال هنا : إذا كان رهبانهم بهذه الوحشية فكيف يكون أتباعهم ؟ لن نجيب بل نترك الإجابة للمطران جورج خضر. لذا نتوقع قريباً بعد هذه الفضيحة المدوية إنهيار الكنيسة القبطية وخروج جماعي عن هذا التجمع الديني المشبوه واللجوء إلى الأديان الحقيقية كالكاثوليك والإسلام.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي