تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

ثروتُنا النفطية محرقةٌ لشعبنا

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كم من الكذب ينطلي علينا نحن الشعوب المغلوب على أمرنا وكم من الآمال العريضة دخلت في مخيلتنا ولم تبرح مكانها ولا تقبل ان تنتقل الى ارض الواقع فعُدّت من نسج الخيال ومن أضغاث الأحلام هدفها الأساس الضحك على ذقون الملأ المتعب وتنويمه وتخديره على حلل الوعود التي تأتي الخيال دون انتمسّ الواقع المعاش .

أكاد اجزم بان كل الحكومات التي تعاقبت على حكم بلادنا كانت ترفع شعارات برّاقة تقول فيها ان النفط هو ملك للشعب وكل ماكنزت الأرض هو طوع أمر مواطنيه وأهله واتضح انالأمر لايعدو كونه كذبا ومينا ظاهرا فلا المواطن ابن هذه البلاد اغتنى من ثروة بلاده ولا الدولة عملت على استثمار النفط والاستفادة من عائداته للنهوض والتطوير الانمائي في مجالات الزراعة والصناعة والتجارة العالمية مثلما فعلت دول العالم الناهضة التي تحترم مواطنيها وتريد لهم الرقيّ وبحبوحة الحياة اقتصاديا ونفسيا ، فصارت عصبا تجاريا ومحطّالاستثمارات مالية كبيرة عززت اقتصادها لتكون سوقا عالمية وعاملا مهما لجذب الاستثمارات وبقي النفط داعما للنهوض في كافة مجالات الاقتصاد بينما نحن أهدرنا خزين النفط في تغذية المعارك وتأجيجها وملء جيوب السادة من النخب السياسية غير الفاضلة الاّ بشعاراتها المخادعة وتضليلاتهاالتي لا تحصى .

وحتى هذا الوقت ظلت بلادنا ريعية واهنة في اقتصادها ؛ كسيحة الساعد والعقل ومعتمدة كليا على مايردنا من أموال النفط لتوزيعها معاشات شحيحة لسد الرمق والبقية الباقية منه تذهب الى جيوب السحت الحرام فبقيت الزراعة والصناعة والتجارة والخطط التنموية القريبة والبعيدة المدى مشلولة واعتمدنا كليا على الاستيراد لأبخس السلع والبضائع .

والأغرب اننا غدونا نحن أبناء وادي الرافدين نستورد حتى الماء من صحاري الدول المجاورة ونطلب الفاكهة والخضار ومايسدرمقنا من الجوار وغير الجوار والتي كانت حتى الأمس القريب على حافة الجوع وكسونا أنفسنا من خرق الدول الأخرى والتي كانت في السنوات الماضية شبه عارية .

لقد اهدرنا نفطنا وذهبت موارده الى جيوب اللصوص والى قنوات ليست نافعة فلم يستثمر هذا المال الهائل في مكانه الصحيح انما صرف معظمه على شراء السلاح وتغذية ماكناتالحرب لحرق ماتبقّى من شعبنا ولا ادري كيف سيكون حال العراق في المقبل القريب بعد ان تنخفض اسعار النفط انخفاضا مهوّلا بسبب توفر بدائل الطاقة المتنوعة وربما ستصل الى دون النصف في السنة المقبلة اذ ان المؤشرات العالمية توحي بان سعر البرميل قد ينخفض الى اربعين دولار أو أقلّمما يشلّ ميزانية البلاد التي كانت قبلا تتجاوز 120 مليار دولار أمريكي دون ان نلمس انتعاشا اقتصاديا في تلك السنوات التي مضت فكيف بنا لو انخفضت الميزانية الى 50 مليار دولار او اقلّ ؟! هذا اذا علمنا ان اكثر من سبعة ملايين من العراقيين الان تحت خط الفقر رغم ان اسعار النفط الحالية تتجاوز السبعين دولارا للبرميل الواحد .

علينا ان نعترف بان هناك مخاوف وأهوال لايستهان بها يمكن ان تحدث في المقبل القريب مادمنا لم نحسن إنماء وتطوير اقتصادنا على الوجه الأكمل ونفتقد الدراية والدربة لأننا وضعنا عصب الدولة ومناصبها بيد من لا يجيد فن الابتكار وصنعِ المستقبل وكل همّهم ان يملئوا أرصدتهم مالا حراما وان يقطّع العراق الى محاصصات وأشلاء مبعثرة ومحارق حروب .

امس كان النفط ملكا صرفا لطاغية واستنزفت ثروتنا البترولية وقودا لحروب عبثية يسودها خطل الفكر لينتفخ القائد زهوا عسى ان يحقق نصرا يسدّ ثغرات النقص في شخصه ولا يهمّ ان خرج الشعب خاسرا خالي الوفاض الاّ من أحزانه وكثرة ضحاياه من الموتى والمعوّقين الكثر ، واليوم صار النفط ملكاً للسلطة الفاسدة والأحزاب الثقيلة الظلّ الكامدة على صدورنا ولأتباعهم من المرتزقة واللصوص وأعداء البلاد ولا ندري متى ينفد هذا الذهب الاسود مثل اسوداد حالنا والذي أضحى نقمة علينا بدل ان يكون نعمة وخيرا وهبة إلهية لأننا لم نعمل عقلنا في توظيف ما أكرمنا الله به في سبيل الرقيّ والإنماء والتطوير كما هو حال الشعوب الأخرى .

كم نتمنى ان تخلو بلادنا من زناخة النفط ورائحته الكريهة جدا عند أول ظهوره وتدفقه على أديم الأرض ونستثمر أمواله الجمّة المهولة كي لايدنـــو منا الطامعون والقطط السمان التي تشمّ زفرته من بعيد لكي نفعّل عقولنا ونبتـكر ونبدع ونـخلق البدائل التي تعمل على نهوضنا وتقدمنا من خلال استعمال العقل العراقي الخلاّق ونعيـد اسم وطننا ونرفعه عاليا كما كان قبلا من غير نفـط بل بعقلٍ ناهض يعمل المستحيل لينتج ويرسم مستقبلنا على أكمل وجه وأفضل حال .

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المال بيد الجاهل وبال وبيد العالم عمار
بسام عبد الله - GMT السبت 13 يوليو 2019 11:47
المال والبنون زينة الحياة الدنيا. المال نعمة ولم يكن نقمة في يوم من الأيام، وكل ما يحتاجه هو الحاكم العاقل والوطني لإدارته والذي يقتلونه في بلادنا كما حصل بالأمس البعيد لعلي والحسين والقريب للملك فيصل والسادات والحريري وصدام، ولكن للأسف مصيبتنا ليس من مالنا بل من أعدائنا ومن جلدتنا كالخامنئيين والبرزانيين الذين يعيشون بأجسادهم معنا وقلوبهم مع ألد أعداءنا كالفرس والصهاينة ، وهم كالسرطانات الخبيثة التي يجب إستئصالها بالبتر.
2. تحياتى سيدى الكاتب
فول على طول - GMT السبت 13 يوليو 2019 12:49
هناك مثل معروف فى لبنان وهو : العربى أو المسلم حينما يغتنى يتزوج على زوجاتة أو يشترى سلاح كى يقتل بة الأخرين ..ويبدو أن هذا المثل حقيقى . عموما نقدر لك أنك لم تلجأ الى نظرية المؤامرة وأن أعداء الاسلام وأعداء العروبة يتربصون بالعراق وأهلة .
3. الفرج قريب جدا
فول على طول - GMT السبت 13 يوليو 2019 18:45
لا تقلق سيدى الكاتب فان الفرج قريب جدا بل أقرب من حبل الوريد . الفقر قادم قادم الى المنطقة فقط يسبقة حروب ودماء ودمار . الفقر حشمة كما يقول المثل . أكيد أن اللة منحكم فرصا عديدة وأعطاكم خيرات ولم تحافظوا عليها
4. مردخاي فول دخل مرحلة الهذيان ويلطم
بسام عبد الله - GMT الأحد 14 يوليو 2019 00:29
وهل تعتقد بأننا نتوقع منك غير هذا الهذيان والهلوسة ؟ أنت يا مردخاي فول الزهايمري فعلاً مريض وميؤوس من شفائك ولا أمل منك وأصبحت تماما كالسرطان الخبيث علاجه الوحيد البتر والإستئصال. أنت من دواعش الأرثوذكس يهود سيناء دماغك مغسولة ومحشوة بخزعبلات وشعوذات ومبشمة لا تسمح بدخول أو خروج أي معلومة بدون أمر كبيركم الذي علمكم العنصرية والحقد والكراهية. ومصيبتك أنك لا تقرأ وإن قرأت لا تفهم وإن فهمت تتعامى وتتابع إجترار نفس الإسطوانة المشروخة بشتم وسب العرب والإسلام والمسلمين. أنت رمز للغدر والخيانة، فعندما يكون عدو الشعوب أحد مكوناتها الذي يطعن من الظهر ويحمل حقداً تعجز الجبال عن حمله، ولا تعرف ولا تفهم معنى الحوار والمشاركة والتعايش السلمي في الوطن ويخرم المركب الذي يركبه ليغرق مع الذين ظنوا أنكم شركاء بالوطن و بالآلام والآمال فإذا بكم أفاعي وعقارب. إذا حَكَمَتْها الأغلبية تلطم وتشتم وإذا حَكَمَتْ هي الأغلبية أبادتها عن بكرة أبيها. كما حصل مع الأقلية النصيرية الأسدية في سوريا، وكما هو حاصل في مصر مع أرثوذكسها الذين يشتمون العرب والإسلام والمسلمين ليلاً نهاراً فقط.
5. الى الشيخ ربوت - مردخاى وأفتخر
فول على طول - GMT الأحد 14 يوليو 2019 01:49
موردخاى أو شاليط تم مقايضتة بالف ومائتين فرد من العرب المسلمين الفلسطينيين وعليهم عشرين فرد من السلطة الفلسطينية وهذا تاريخ ...فهمت ؟ يعنى أنت فى سوق البشر تساوى كام أو أنتم ؟ لاحظ سعر السوق ولا تنظر الى السعر الرسمى الذى يقول أن الناس سواسية ..فهمت ؟ ثم أن العرب والمسلمين يكرهون حتى جلودهم التى تغطى أجسادهم ولا يحتاجون لمزيد من الكراهية ..أنتم لا تستحقون حتى الكراهية ..تأكد أننا لا نعرف الكراهية ولا وصلات الردح الشرقى التى تتحف بها القراء فى ايلاف . تحياتى دائما يا ربوووت .
6. النفط نقمة في زمن الشيعة فقط
احمد - GMT الأحد 14 يوليو 2019 05:02
سيستاني عراب النظام الحالي هو الساكت عن الفساد. افراد الحشد الشعبي الكثير منهم سرقوا اموال السنة وهم الان مليونيرات . الكاتب يلطش الابيض بالاسود في محاولة لتبرئلة او تبييض صفحة الحكم الشيعي الحالي الذي لم يسبق له مثيل في السرقات ممن حكم العراق في السابق .
7. الحل يا مردخاي بإستئصال أقليات الكراهية والبلطجة والخيانة والغدر
بسام عبد الله - GMT الأحد 14 يوليو 2019 09:26
بسيطة يا مردخاي فول ، الحل واضح وضوح الشمس، ويكمن بإستئصال رموز الكراهية من الأقليات الحاقدة. هل كان أحدنا يتصور أن صديق الطفولة ومن كان يجلس بالأمس إلى جانبه على نفس مقعد الدراسة أو زميل العمل أو غيره ممن يعيشون بيننا وغفلنا عنهم لقرون يحملون حقداً تعجز الجبال عن حمله؟ نعم قد يكون الأمر مفجعاً ومؤلماً في بدايته ، ولكن الإنسان بطبيعته يتكيف بالبحث عن وسائل للدفاع الذاتي ، فهم كالأمراض الخبيثة التي تعالج بالبتر والإستئصال، فمعرفة الداء نصف الدواء ولنا في بعض المعلقين مثل المدعوين مردخاي فول الأرثوذكسي المصري ومنخوليو الماروني اللبناني ورزكار البرزاني الكردي العراقي كمثال لا للحصر، فعندما يكون عدو الشعوب أحد مكوناتها التي تطعن من الظهر يستحيل على الشعوب التطور والتقدم قبل إبادة هذا المكون الذي يحمل حقداً وكرها وعنصرية رهيبة، ويخوض حرب إبادة ضد الغالبية العظمى للشعوب التي ينتمون إليها ظاهرياً، وهم من بعض الأقليات التي تدعي المظلومية كالأسدية في سوريا والشنودية في مصر والبرزانية في العراق والعونية الباسيلية الخمينية في لبنان أقليات تماماً كالسرطان الخبيث لا ينفع معها علاج وعلاجها الوحيد البتر والإستئصال. لا تعرف ولا تفهم معنى الحوار والمشاركة والتعايش السلمي في الوطن ظنناهم شركاء بالآلام والآمال وإذا بهم أفاعي وعقارب. إذا حَكَمَتْها الأغلبية تلطم وتشتم وإذا حَكَمَتْ هي الأغلبية أبادتها عن بكرة أبيها. كما حصل مع الأقلية النصيرية الأسدية في سوريا التي قتلت وشردت ودمرت وباعت الوطن لأعدائه لتبقى جاثمة على صدور الشعب، والبرزانية التي طردت العرب من قراهم وألغت اللغة العربية وفرضت الكردية والعبرية، وكما هو حاصل في مصر مع أرثوذكسها الذين يشتمون العرب والإسلام والمسلمين ليلاً نهاراً ، وكذلك عصابة حسن زميرة التي صارت بالبلطجة الخمينية دولة داخل الدولة ورمز للإرهاب والكراهية.
8. مردخاي فول صهيوني ويفتخر من شدة الحقد الذي أعماه
بسام عبد الله - GMT الأحد 14 يوليو 2019 17:13
ألم نقل لك يا مردخاي وتفتخر بأنك صهيوني أكثر من الصهاينة أنفسهم؟ وهذا لم يعد غريباً علينا بعد أن كشفتم أقنعتكم عن وجوهكم الكريهة. شاليط المجرم الصهيوني قاتل الأطفال تمت مبادلته بأسيرات فلسطينيات وأطفالهم الرضع ، والبطولة ليست أسر النساء والأطفال الأبرياء ومبادلتهم بمجرم بل أسره والإحتفاظ به ومعاملته كضيف حسب قوله لمدة خمس سنوات وفي مناطق الإحتلال الذي تستطيع اسرائيل أسر مليون فلسطيني ومبادلته بهم، فأين البطولة يا ذنب الصهيونية؟ إقرأ التلمود لتعرف رأي من تدافع عنهم بكم. هل تريدنا أن نجعل من وصف التلمود لكم مسلسل مكسيكي أيضا؟
9. عين العقل يا بسومة
فول على طول - GMT الأحد 14 يوليو 2019 18:31
بسومة يقول : والبطولة ليست أسر النساء والأطفال الأبرياء ..انتهت الجملة . عين العقل يا بسومة ولكن أنت هل تعى ما تقولة ؟ وهل يمكن تطبيق كلامك هذا على حوادث مماثة وخاصة فى تاريخ أشرف الخلق ؟ هل سمعت عن غزوة بنى قريظة ..وماذا فعل أشرف الخلق بالنساء والذرارى أى الأطفال ؟ عيبك يا بسومة أنك لا تقرأ ما تعلق وان قرأتة لا تفهمة بل تطلق الكلام على عواهنة دون حساب ...عموما كلما تعلق نكتشف مواهبك . بالمرة يا بسومة هل رجال السلط الفلسطينية العشرين هم أيضا أطفال أو نساء ؟ وهل كل أسرى اليهود أطفال ونساء ؟ مجرد سؤال .
10. الله يشفيك يا مردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT الإثنين 15 يوليو 2019 04:03
بإجترارك جمل الحقد والعنصرية والكراهية تثبت بأنك صهيوني أكثر من الصهاينة وهم أفضل منك بمليون مرة، فكثيراً ما رأينا يهود في اسرائيل يتضامنون مع الشعب الفلسطيني، ولكن عداءك وحقدك مستحكم، وهذا ما يؤكد وقوف النمو عندك، ولا زلت تفكر بعقل عيل مريض رغم أنك تعيش بالوقت الضائع، قد يكون لموضوع إغتصاب الأطفال بالكنائس تأثير بليغ وشعور محبط عانيت منه ، وعلى ما يبدو أن الحبوب التي وصفها لك الدكتور سيمون أخصائي الأمراض النفسية والعصبية كان مفعولها كمسكن مؤقت ، حاول إستبدالها من عند خالك جرجس العطار بلبوس بالزرزعيل وقول له إنك من عند المعلم مقاري المحالة أوراقه للمفتي لجريمة قتل الأنبا إبيفانيوس، حتى يتوصى وضاعف الجرعة ولا تنس أن تقرأ تعويذات "فلتاؤوس السرياني سبعة آلاف مرة قبل الجرعة وبعدها، وتكتب مشكلتك على قصاصة وترميها على قبره لعل وعسى فيها الشفاء وإلا فللكبريت والأسيد تأثير فعال في الحالات المشابهة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي