: آخر تحديث

إيلاف في عيدها

لم تعد لي مقالا، ولم تطلب مني تعديل أية مادة، وكل ما أرسله ينشر...وهذا كاف لأي كاتب يريد أن تصل كلمته، وأن يكن كل الاحترام لمنبره هذا.

إيلاف
في الحقيقة أن مساحة الحرية في هذا الموقع لا يوجد لها مثيل سوى في موقع أو موقعين في العالم العربي.
الحرية التي نفتقدها في أوطاننا، والحرية الان في العالم العربي، باتت أكبر من السابق، رغم استيلاء رأسمال السلطة العربية على هذا الإعلام الذي يصل، وإيلاف ممنوعة في أكثر من بلد عربي، وهذه شهادة لها.

من حق إيلاف أن تشد القارئ العربي، ومن حقها أن تنشر عناوين مثيرة، ومستفزة كعناوين بعض الكتاب، الذين يعتقدون أن العنوان- شتيمة صادمة، لكن لا ذنب للقراء فيها.

ومن حق ناشر إيلاف أن يربح من رأسماله، كي تستمر الجريدة بالصدور.
يشتكي بعض الكتاب من التمييز بينهم، ربما هذا صحيح ولكنني لم أشعر بذلك.
هل للمحررين حسابات سياسية؟ كيف لا... وعالم عربي ملغم بالقمع، وقطع الرزق!

إيلاف
أخبار الفن مطلوبة ومطلوبة جدا...ولكن لدي سؤال في الواقعquot; من هي سوزان تميم رحمة تنزل على روحها!؟

اقترح متابعة تقارير منظمات حقوق الإنسان في العالم العربي، من محيطه إلى خليجه، وفي رابط خاص.
إضافة إلى أخبار الفن في هذا العالم، وعدم الاكتفاء بمشاهير روتانا- لبنان، هنالك فن في مصر وسورية والمغرب وتونس، وهنالك فن في هيوليوود أيضا!!

إيلاف
شكرا..

غسان المفلح


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مبروك لكم ميلادكم
أبو سمير - GMT الجمعة 21 مايو 2010 11:26
أنني أهنئ إيلاف وقرائها وكتابها وكل متابعيها أنها الصحيفة الوحيدة التي لا تنتمي إلى لغتي وأنا لا أنتمي لللغة التي تكتب بها وهيا لغة الضاد التي أحترم لغة إيلاف العربية أنها لغة الملايين ولدي الكثير من الأصدقاءمن الذين يتكلمون هذه اللغة الجميلة كونها لغة آبائهم وأجدادهم أنني أكن كل الأحترام لإيلاف وللغتها وللقائيمين عليها وأهنئهم مرتا ثانية بمناسبة ميلادها~ ذكرت هذا كوني لا أنتمي للقومية العربية لكنني أتكلم بها بشكل على الأقل لنقول مقبول ولازالت بعض اللغات ممنوعة رغم وجود الملايين الذين يتكلمون بها مثل اللغة الكردية التي تمنع أن تدرس في المدارس وممنوعة في 3 أجزاء من بلادنا ونحن في القرن21 كان يوم14 أيار يوم اللغة الكردية أحتفل المواطنين في المناسبة رغم منعها وحرمان أهلها من التكلم بهذه المنحة الإيلاهيا الذي هيا منحة من الله سبحانه تعالة
2. ملحق
أبو سمير - GMT الجمعة 21 مايو 2010 11:36
أردت أن أقول أنها الصحيفة الوحيدة التي لا تنتمي إلى لغتي لكنني أكتب ما أراه يخصني والأخوة في إيلاف لا يترددون في نشره إلا نادرا ما تهمل بعض مشاركاتي هنيئا لكم
3. صلوا على النبي
ع/عطاالله - GMT الجمعة 21 مايو 2010 21:52
-فالظاهر أننا مجبرون على نمذجة الاحلام الانسانية،بعتادنامادام بعض الوقت لنا.كل عام وأنتم بخيروتقبل الله مسعاكم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.