: آخر تحديث
تحدث عن تجربة إيلاف وثقافة العري

العمير: الله أرادني مختلفاً وانا كنت مستعداً

تحدث ناشر إيلاف ورئيس تحريرها الاستاذ عثمان العمير خلال لقاء مع المذيع سعود الدوسري على شاشة quot;أم بي سيquot; عن النقاط التحول الأهم في حياته بدءا طفولته وإنتقاله من القرية إلى الرياض ومسيرتة الصحافيّة، وإنتقاله إلى لندن وعلاقته بالمغرب.nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;

قال ناشر إيلاف الاستاذ عثمان العمير إن إيلاف وجدت لكي تقول لا كما هي المؤسسات الإعلامية المهمة، مشيراً إلى أن ثقافة العري التي تنتهجها إيلاف هي ثقافة تعري الخبر وتظهره جلياً.

وأضاف العمير بأن المجتمع في بداياته كان يريده أن يخرج بصورة معينة ولكنه أراد شيئاً آخر لأنه مختلف، مؤكداً quot;الله أرادني أن أكون شيئاً مختلفاً وأنا كان لدي الاستعداد لذلك الاختلافquot;، وتذكر في هذا السياق تحذير أحد شيوخ الدين لأبيه بأن لا يتركه يقرأ ولا يتعلم. جاء ذلك خلال لقاء أجراه مذيع قناة مركز تلفزيون الشرق الأوسط MBC سعود الدوسري في برنامج نقطة تحول.

العمير جال بذاكرته كثيراً من نشأته في المدينة المنورة غرب السعودية التي قال عنها بأنها كانت متقدمة أكثر من أي مدينة عربية تدعي ذلك في وقتها،nbsp; إلى الرياض العاصمة الفتية في وقت انتقاله إليها، فضلاً عن مسقط رأسه محافظة الزلفي النجدية، وتحدث عن نكتة quot;داروينيةquot; نشرها في صحيفة حائطية تسببت في نقله من المدينة إلى الرياض، ومن هناك انطلق إلى عالم الإعلام من بوابة الرياضة.

وعن سبب اختيارة الرياضة في بداياته الصحفية قال العمير بأنه يحب الرياضة ولكن الأهم أنه كان يرى فيها المنضمة الوحيدة القائمة في وقتها، وأضاف العمير quot;منضمة القاعدة لم تكن موجودة في وقتها لأنضمnbsp; لهاquot;. وعن الموسيقى قال العمير بأنها هي غذاء الروح وهي مفتاح التقاء الحضارات والشعوب مضيفاً بأن من لا يهتمون بالموسيقى هم الأمم المتخلفة التي لا قوة لها.

وعن علاقاته مع الملوك والرؤساء والمشاهير، قال العمير بأنه لم يطرق بابهم وإنما لأنه اشتهر فكان هناك التقاء متبادل، نافياً أن يكون هدفه الشهرة فقط رغم أهميتها. وأضاء العمير على بعض الأحداث في علاقاته مع الملوك والرؤساء وما قيل إنها quot;شرهاتquot; أخذها منهم قائلاً إن ذلك ليس الهدف ولكن الأمر لم يخل من مثل ذلك.

ولم يخف العميرnbsp; أسفه أن الماسونيين لم يتصلوا به رغم قربهم منه في لندن، قائلاً quot;هم قريبين جداً مني ومع ذلك لم يتصلوا بيquot;.nbsp; وتحدث العمير عن نادي الهلال وكيف أنه فريق استطاع فك احتكار المنطقة الغربية عن البطولات وبالتالي أحبه أهل الرياض، قائلاً quot;كنت مثل أقراني فأحببت الهلالquot;، مضيفاً بأن الهلال في ذلك الوقت لم يكن يحظى بأهمية كبيرة لدى الأمراء أو الشخصيات الكبيرة.

الحوار الذي امتد زهاء الساعة احتوى على الكثير من الأسماء والبلدان والتواريخ من مالكوم اكس ونيتشه إلى حجاب بن نحيت وخلف بن هذال ومن المغرب إلى منفوحة ولندن وايران، تقدمه لكم ايلاف كاملاً .

وتحدث العمير عن شغفه الكبير بالرسم، والموسيقى والفنون، فهو المتذوق لأعمال مشاهير الرسامين. أما الموسيقى فهي أطروحة يومية في نقاشاته ومفاهيمه للحق والخير والجمال مع بيتهوفن وباخ وموتزارت.

nbsp; اللقاء كاملاً


عدد التعليقات 19
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. غريب
منال - GMT الإثنين 31 مايو 2010 00:21
لا احب افكاره
2. حلقة ثقافية راقية
فوزية العلي مجلةحروف - GMT الإثنين 31 مايو 2010 02:41
لم نكن نود أن تنتهي الحلقة كان الحوار شيق وممتع نتمنى للأستاذ عثمان العمير كل السعادةهنيئاً له هذاالتسامح مع الذات والصفاءالروحي ونتمنى للإعلامي المتألق سعودالدوسري كل التوفيق والمزيد من الإبداع والتألقشكراً لموقع إيلاف..
3. عثمان !
OMAR - GMT الإثنين 31 مايو 2010 23:31
أجمل ما في اللقاء الصراحة التي كانت واضحة في كل الاجوبة , لا مثالية , ولا دبلوماسية , ربما يدعونك بالوصولي , لكنك هكذا جميل جدا !! لا أشك أن مذكراتك ثتثير ضجة كبيرة :)
4. محلل
محلل - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 04:08
........سؤال لعثمان العمير : لماذا لم يكتب سوى مقالين منذ تأسسيس إيلاف خلاف 9 سنوات؟سؤال آخر : لماذا ترك عثمان العمير السعوديه واقام في المغرب؟
5. لا جديد
altijanikawa - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 06:28
مع احترامي له لكنه لا يمثل الا نفسه ولا تاثير له ولالافكاره وهو يظن نفسه شيء مهم وطبعا يعيش في الوهم حاجة غريبة و هو يظن نفسه من العباقرة وشيء متميز و امثاله الملايين من البشر وماهو اسباب تميزك يا الفريد في عصره
6. شارع الريل
شارع الريل - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 09:42
من الاشياء التي كنت اتمنى ان يذكرها ذكرياته في شارع الريل عندما كان يأتي لنا فكنا نستمتع بالجلوس معه ونأنس بالقرب منه واتوقع ان نقطة التحول في مجريات حياته بدأت من ذلك الوقت .
7. مغرور
عبدالله القصيمي - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 10:28
من المقابله يتضح أنه مغرور يقول أنه لايجلس مع العوام لآنه جالس الملوك ، أنظر الى كارتر يجلس مع الفقراء ورئيس جنوب أفريقيا نلسون مانديلا وتواضعه الذي وصل الى رئاسة الدول وقابل ملوك ورؤساء كثر.
8. الى الامام
المسعود - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 10:39
الى الامام استاذنا مقابلة ممتعة ومعلومات جيدة تعرفنا من خلالها على سيرتك الذاتية التي لم نكن نعلم بها والى مزيد من الشهرة
9. تميز ايلاف
عبد الرحن الشهري - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 10:47
اهني ايلاف بتميزها من خلال الاستاذ عثمان العمير
10. الشرهات من مال الشعب
نجدي - GMT الثلاثاء 01 يونيو 2010 11:31
الشرهات يا أيها ( المثقف ) مقتطعة من أموال الشعب أو بيت مال المسلمين - حسب التعريف الاسلامي- سيطالبكم بها الناس يوم يلتقي الخصوم.ثانيا فيك غرور لو وزع على اهل مراكش لكفاهم فكيق تستهين بعامة الناس وتحتقرهم وانت تزعم أنك تكتب من أجلهم.؟؟!!ثالثا تزعم أنك لم تطرق أبواب الأمراء ثم تعترف لاحقا أنك تبحث عنهم .رابعا أنا أراك صحفيالاتعرف عمل حروف الجر ولاتفرق بين الأصولية والوصولية ولا تملك من الثقافة مايؤهلك لأن تشرف على صحيفة حائطية لكن لعلاقتك مع الأمير سلمان عينك رئيس تحرير .أنتظر النشر.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.