قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: اشاد قائد المنطقة الوسطى الاميركية الجنرال جون ابي زيد في الكويت ب"الدعم الكويتي اللا محدود للقوات الاميركية" وجدد استياءه ازاء وضع الحدود العراقية "المفتوحة مع كل من سوريا وايران".

واثنى ابي زيد امام الصحافيين، عقب لقائه وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر الحمد على "الدعم اللامحدود للقوات الاميركية من قبل الكويت " وبدورها في "دعم امن واستقرار المنطقة وجهودها في حفظ السلام ومكافحة الارهاب".

وندد ب"الدور الذي تقوم به جماعات اصولية متطرفة وبقايا حزب البعث التي تريد اغراق العراق في فوضى تفشل عملية التغيير الديموقراطي واعمار هذا البلد".

ويقوم ابي زيد الاميركي من اصل لبناني والخبير في شؤون الشرق الاوسط بجولة في منطقة الخليج. وكان حل محل الجنرال تومي فرانكس على راس القيادة الوسطى التي تشرف على منطقة شاسعة تشمل العراق وافغانستان.

وتاتي تصريحات الجنرال الاميركي في اعقاب ما نشرته الصحف الكويتية اليوم من ان السلطات الكويتية اعتقلت عددا من الاشخاص "في احدى المناطق السكنية لمن قيل انهم حرضوا الشبان على الذهاب الى العراق لمقاتلة الاميركان بعد ان يتم تدريبهم". الا ان الصحف لم تحدد متى حصلت هذه الاعتقالات.

وكانت الصحف ذكرت مؤخرا ان عددا من الشبان اعيدوا الى الكويت "بفضل تعاون السلطات السورية".
واكدت الصحف اليوم ان "التحقيقات التي تجريها الاجهزة الامنية مع مجموعة الشباب الذين اعيدوا من سوريا كشفت ان ضابطا متدينا برتبة نقيب يعمل في احدى المؤسسات العسكرية الحساسة كان يقوم بتدريب هؤلاء الشبان وامثالهم في بر المطلع" شمال مدينة الجهراء في الكويت. واضافت انه "هرب الى خارج البلاد بعد وصول المجموعة التي اعيدت من سوريا". ولم يتسن التاكد من ذلك من مصادر رسمية.