قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


لندن : تعتقد غالبية البريطانيين ان توني بلير لم يكن صادقا في ما يتعلق باسلحة الدمار الشامل التي اتهم العراق بحيازتها رغم تقرير رسمي اعتبر ان رئيس الوزراء البريطاني لم يكذب على مواطنيه بهذا الشأن، وفق ما افاد استطلاع نشر اليوم السبت.وخلص الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" (يمين وسط) الى ان 59% ممن شملهم الاستطلاع اعتبروا ان بلير لم يكن صادقا في حين قال 36% انه قال الحقيقة.

وقال 61% انهم لا يثقون ببلير مقابل 36% اعطوا رأيا مخالفا.وكان بلير اعتبر ان صدام حسين يشكل تهديدا مباشرا مؤكدا انه يمتلك ترسانة من الاسلحة لم يعثر عليها.وشمل الاستطلاع الذي اجراه معهد "اي سي ام" 1008 اشخاص تم استجوابهم بين الاربعاء والجمعة.وانتقد تقرير لورد بتلر لجوء السلطات البريطانية الى الاعتماد على معلومات استخباراتية ضعيفة جدا لتبرير الحرب على العراق.لكن التقرير قال انه لم يخلص الى ان بلير تعمد تضخيم المعلومات.