قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


احتجاجا على عدم اشراك المعارضة العمالية في الحكومة:
شالوم يرأس اجتماعا لحزب الليكود

القدس: بدأ وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم حملة لعدم اشراك المعارضة العمالية في الحكومة خلافا لرغبة رئيس الوزراء ارييل شارون. ويرأس شالوم مساء اليوم الاحد اجتماعا يضم المئات من اعضاء اللجنة المركزية لحزب الليكود ينظم احتجاجا على مشاركة حزب العمل في الحكومة وخطة شارون للانسحاب من قطاع غزة، كمال علم لدى الحزب اليميني.
وكان شالوم حذر في 15 تموز/يوليو من ان مشاركة حزب العمل في الحكومة "ستوجه ضربة قاسية الى الليكود والى اليمين" الاسرائيلي. وشالوم مهدد بفقدان منصبه كوزير للخارجية لصالح زعيم حزب العمل شيمون بيريز اذا تم الاتفاق على دخول المعارضة الى الحكومة. ونقلت الصحف عن مقرب من شارون قوله ان سيلفان شالوم "لا يمكنه ان يواصل شغل منصبه وشرح موقف الحكومة للخارج مع مهاجمتها من الداخل".
وحصل شارون على موافقة مبدئية من حكومته على تنفيذ خطة انسحاب احادي الجانب من قطاع غزة ومستوطناته رغم معارضة قاعدة حزب الليكود. ولم يعد شارون منذ ذلك الحين يتمتع نظريا باغلبية في الكنيست. وفي 18 تموز/يوليو بدأ ممثلون عن الليكود وحزب العمل مفاوضات لتشكيل حكومة وحدة وطنية.