قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



باريس: رفع المجلس الاعلى للاعلام المرئي والمسموع طلبا الى مجلس الدولة، المحكمة الادارية العليا، لوقف بث تلفزيون "المنار" التابع لحزب الله اللبناني عبر الاقمار الاصطناعية في فرنسا.
وقال مصدر في المجلس الاعلى للاعلام اليوم الاثنين ان المجلس رفع في رسالة تحمل تاريخ 12 تموز/يوليو، الى مجلس الدولة "طلبا مستعجلا لاصدار امر الى شركة "يوتيلسات" (المشغل الاوروبي للاقمار الاصطناعية) بوقف بث" المنار.
واضاف ان هذا الطلب "يستند الى القانون الصادر في 9 تموز/يوليو 2004 المتعلق بالاتصالات الالكترونية والاعلام المرئي والمسموع ونشر في 10 تموز/يوليو في الجريدة الرسمية".
ويمنح هذا القانون صلاحيات قانونية جديدة الى مجلس الاعلام المرئي والمسموع ويخوله اللجوء الى مجلس الدولة للمطالبة بمنع بث محطة لم توقع اتفاقا مع اي من البلدان الاوروبية.
وفي منتصف حزيران/يونيو اعلن رئيس المجلس الاعلى للاعلام المرئي والمسموع دومينيك بودي انه فور المصادقة على هذا القانون سيطلب المجلس من مجلس الدولة منع بث المنار "وبعض المحطات الاخرى التي تبث عبر الاقمار الاصطناعية".
واضاف ان "المنار لم يوقع عقودا في اي من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي".
وفي كانون الثاني/يناير شجب بودي "الصور والتصريحات التي لا تحتمل اطلاقا" التي تبثها في فرنسا محطات اجنبية عبر "يوتيلسات" في اشارة خصوصا الى تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني الشيعي.
وذكر انذاك بان مجلس الاعلام "مهمته الحرص على عدم تضمن البرامج الاذاعية والتلفزيونية اي تحريض على الحقد او العنف لاسباب تتعلق بالجنس والاداب والدين او الجنسية".