قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المرجعية الدينية في كربلاء :
القوات الاميركية والعراقية هاجمت مقر اذاعتنا

أسامة مهدي من لندن: اتهمت المرجعية الدينية في مدينة كربلاء القوات الاميركية والشرطة العراقية بمهاجمة مقر اذاعتها وحطمت اثاثها واعتدت بالضرب على العاملين فيها .

وقال مصدر في المرجعية ان اذاعة الهدى التابعة لمؤسسة الهدى الإسلامية للثقافة والإعلام تعرضت بعد ظهر امس لاعتداء آثم من قبل قوة اقتحام اميركية كبيرة بالمشاركة مع قوات الحرس الوطني العراقي.

واشار المصدر الى ان هذه القوة المؤلفة من اكثر من 50 عنصرا كانوا في حالة تأهب قتالي خطيرة قامت بالاعتداء بالضرب والكلام البذيئ على العاملين في المؤسسة ومن دون اي مسوغ معقول بعد ان أشاعت جوا من الإرهاب في مقر المؤسسة والمنطقة المحيطة بها حيث استخدمت القنابل الصوتية شديدة الانفجار واطلاق مكثف للنار بحسب ما نقلت عنه شبكة كربلاء للانباء اليوم .

واوضح ان هذا الاعتداء اسفرعن حدوث اضرار كبيرة في أجهزة ومحتويات المؤسسة اضافة لفقدان مبالغ مالية عائدة للإدارة المالية في المؤسسة فيما رفض قائد القوة الاميركية تقديم توضيح او مبرر لعملية الاقتحام في حين هدد بأنهم قد يعاودون هذا الاعتداء في المستقبل أيضا.

واشار الى ان قوات الحرس الوطني العراقي قد تميزت عن القوات الاميركية بالأسلوب الهمجي واستخدام العنف والكلام البذيئ ضد الموظفين في المؤسسة " وكانوا أكثر صلافة حينما هددوا بأنهم (لن يرحموا) في حال قيام المؤسسة بتقديم شكوى الى القائد الاميركي بخصوص سرقة أموال من المؤسسة بينما استهزأ أحدهم بالقول: أمامكم وزارة الدفاع الجديدة في بغداد اذا أردتم تقديم شكوى ضدنا" حسب ما افاد المصدر .

واكد أن إذاعة الهدى الإسلامية حاصلة على جميع الموافقات الرسمية القانونية لعملها الذي بدا في اعقاب سقوط النظام السابق . . وهي " تابعة لمكتب المرجعية الدينية في كربلاء المتمثلة بآية الله السيد محمد تقي المدرسي وتبث المعارف الإسلامية وتلاوات للقرآن الكريم وأدعية مأثورة وليس لديها أيّ برنامج سياسي أو ما شاكل" حسب ما اكد المصدر .