قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حيان نيوف من دمشق: في لقاء مع صحافيين ومراسلين في دمشق ، قال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع ان ما ‏يحصل في السودان يندرج في إطار حملة ضد العرب والمسلمين يقف وراءها يمين متطرف في ‏أميركا ويمين صهيوني في إسرائيل.
وأضاف الشرع ان الاتهام الموجه للسودان هو سماحه ‏لقبائل عربية بالهجوم على ممتلكات سودانيين أفارقة زنوج ، ويجب " ان نقنع الاتحاد الأفريقي ان موقف السودان ليس عنصريا وان الموضوع ‏يستغل الآن وكأنه يوجد سودانان أحدهما عربي والآخر أفريقي بهدف تأجيج هذا الخلاف ‏والفتنة بين الجانبين".‏
وحول سؤال عما إذا كان من المتوقع أن يحصل في السودان كما العراق ، استبعد الشرع ان يحصل ما في العراق للسودان مشيرا أنه " حتى ولو ان القرار الذي طرح على‏ ‏مجلس الأمن حول السودان يوحي بذلك ".‏ ويعتبر وزير الخارجية السوري " ان الهدف من وراء ذلك كله معروف فالسودان اكتشف فيه مخزون نفطي هائل ‏وهنا تقع المشكلة وحيث لا يتعلق الأمر بحقوق الانسان لأنه أخر ما يفكرون به".