قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



القدس: اعلنت مصادر في الشرطة ان الشرطة الاسرائيلية قررت اليوم منع دخول يهود الى باحة المسجد الاقصى في البلدة القديمة في القدس خشية حصول اضطرابات او هجمات لليهود المتشددين.

واتخذ هذا القرار فيما تجمع الاف المؤمنين اليهود في محيط حائط المبكى الواقع قرب الحرم القدسي لاحياء ذكرى تدمير الهيكل اليهودي على ايدي الرومان عام 70 حسب التقويم العبري.

وكانت مجموعة "امناء جبل الهيكل" اليهودية المتشددة طلبت اذنا من الشرطة للدخول الى الحرم القدسي لوضع "حجر الاساس للهيكل الثالث" على شكل صخرة بزنة ستة اطنان.

وهذه المجموعة الصغيرة تريد بناء هيكل جديد في مكان قبة الصخرة والمسجد الاقصى.واعلنت الشرطة الاسرائيلية اليوم انها نشرت تعزيزات كثيفة في المدينة القديمة في القدس.ويجري احياء الذكرى هذه السنة في جو متوتر لا سيما بسبب مخاطر وقوع هجمات يشنها متطرفون اسرائيليون ضد الحرم القدسي.