قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



طهران: رفضت ايران اليوم الاتهامات التي وجهها اليها وزير الدفاع العراقي حازم شعلان بتشجيع العنف والتدخل "لقتل الديموقراطية" في العراق. واعلن الناطق باسم الحكومة الايرنية عبد الله رمضان زادة ان "هذا الكلام يتناقض مع الرسائل الرسمية التي نتلقاها من بغداد ومع تصريحات رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي".واضاف ان الحكومة الايرانية "لا تعتبر ان ما قيل يعكس الموقف الرسمي للعراق"

وكان وزير الدفاع العراقي حازم شعلان صرح في حديث نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية امس الاثنين ان ايران تمثل "العدو الاول للعراق". وقال ان "ايران تتدخل لقتل الديموقراطية" في بلاده.
واتهم ايران التي خاضت حربا ضد العراق استمرت ثمانية اعوام (1980-1988) بدعم "الارهاب والعمل على ادخال اعداء الى العراق".

وفي الحديث الذي جرى السبت الماضي، اتهم الوزير العراقي ايضا ايران بانها "سيطرت على مراكز حدودية عراقية وارسلت جواسيس ومخربين واخترقت الحكومة العراقية الجديدة بما فيها وزارته"، بحسب الصحيفة.