قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سامي عابودي من الرياض: قالت السفارة الأميركية في السعوديةاليوم ان بحث السلطات الأميركية والسعودية عن جثة رهينة أميركي قتله خاطفوه يقترب من نهايته بعد فشل الخبراء في العثور على رفاته. وقالت المتحدثة كارول كالين ان الخبراء الذين حضروا الى المملكة العربية السعودية للمساعدة في البحث عن جثة المهندس بول جونسون الذي قتل قبل شهر غادروا البلاد بعد جمع أدلة سيجري تحليلها في واشنطن.

وقالت صحيفة سعودية يوم الخميس ان أسرة جونسون تسعى لمقابلة مسؤولين سعوديين في واشنطن للمطالبة بمواصلة البحث. وقالت كالين لرويترز ان البحث "يقترب بالتأكيد من نهايته." وأضافت "رحل خبراؤنا الذين جاءوا لهذا الغرض بالتحديد. وهناك أدلة مهمة جمعت خلال بقائهم ويجري فحصها. ولكننا لا نتوقع استعادة الجثة في الوقت الحالي." وقطع موالون لاسامة بن لادن رأس جونسون (49 عاما) الذي كان يعمل مهندس طيران لدى لوكهيد مارتن الأميركية في 18 يونيو حزيران بعد انتهاء مهلة للسلطات السعودية كي تفرج عن سجناء اسلاميين.

وكان قتله الاحدث في حملة مستمرة منذ عام شنها المتشددون لاخراج "الكفرة" من مهد الاسلام. ومضت كالين تقول ان البحث المكثف كان يجري منذ قتله داخل الرياض وحولها حيث يعتقد أن جثته أخفيت. وقالت "أعتقد أن هناك الكثير من الحالات لجرائم شهيرة لم يعثر فيها على الجثة. أخشى أن تكون هذه الجريمة من بينها." ونقلت صحيفة اراب نيوز السعودية عن بول ابن جونسون قوله ان أسرته غير راضية عن قرار وقف البحث. وقال للصحيفة من ميناء سانت جون في ولاية فلوريدا الأميركية "هذه ليست النهاية التي كنا نسعى لها."