قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

علمت " ايلاف" من مصادر دبلوماسية اميركية في العاصمة الاردنية عمان، ان وزير الخارجية الاميركي كولن باول يخطط للقيام بجولة شرق اوسطية في الاسبوع الثاني من الشهر المقبل لدفع جهود السلام التي تبذل من قبل اطراف عربية وتنشيط الدور الاميركي الخاص بالعملية السلمية بين الفلسطينيين والاسرائيليين، بعد جمود طويل وسم الفترة الرئاسية الاولى للرئيس الاميركي جورج بوش، وكذلك الطلب من الاردن ومصر المساعدة في تسريع جهودها لاعادة تأهيل المؤسسات الامنية الفلسطينية.

وقالت المصادر الدبلوماسية، ان جولة باول المرتقبة سيكون لها هدفا واحدا يتعلق بعملية السلام ، وانها لن تتطرق البتة للوضع في العراق، حيث ستبرهن واشنطن من خلال جولة باول التي ستقوده بحسب المصادر الى الاردن ومصر وتركيا واسرائيل والسعودية بأنها ماضية في تحقيق وعودها لانهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، واقامة سلام عادل ودائم.

واشارت المصادر، ان زيارة باول قد تكون الاخيرة الى الشرق الاوسط حتى في حال فوز الرئيس الاميركي جورج بوش بولاية رئاسية ثانية خلال انتخابات الرئاسة المقررة في الثاني من نوفمبر، لان موقع باول سيسند على الارجح الى شخصية دبلوماسية اميركية لم يعلن عنها بعد.

وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول قد قام بحملة علاقات عامة غير مسبوقة على هامش تمثيله بلاده الى القمة الاقتصادية العالمية(دافوس الاردن) التي عقدت على الساحل الجنوبي للبحر الميت قبل نحو شهرين، حيث اعتبر المشاركين وقتها في القمة حملة باول بأنها وداعية له علىالصعيد الشخصي، فيما تستهدف الحملة اساسا اضافة الرتوش لوجه الدبلوماسية الاميركية التي شحبت في العالم العربي، بسبب المواقف الاميركية المنحازة ضد القضايا العربية في المحافل الدولية.