قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن:قال مواطنون في مدينة سامراء العراقية ان مقرا للقوات الاميركية بضواحي المدينة قد تعرض اليوم لعشرات القذائف بالهاونات فيما دعا السيد محمد بحرالعلوم عضو مجلس الحكم المنحل حكومة رئيس الوزراء اياد علاوي الى التدقيق في حسابات سلطة التحالف السابقة مشيرا الى تجاوزات مالية ومؤكدا ان رئيسها بول بريمرانفق اموالا ووقع عقودا لايعرف بها مجلس الحكم المنحل .

وابلغ المواطنون "ايلاف" في اتصال هاتفي اليوم ان مقر القوات الاميركية المكلفة بحماية سد سامراء ومحطته الكهربائية بضواحي المدينة (125 كيلومترا شمال بغداد) قد تعرض للهجوم صباحا لكنهم قالوا انه من المبكر معرفة الخسائر التي لحقت بالعسكريين الاميركان .

واشاروا الى ان الهجوم ياتي بعد يومين من اجتماع عقده عدد من ابناء المدينة مع وزير الدفاع حازم الشعلان في بغداد متعهدين بفرض الامن والاستقرار في مدينتهم مقابل عدم اقتحامها من قبل القوات العراقية التي تحيط بها وتقطع بعض الطرق المؤدية اليها .

واشاروا الى ان المدينة تعيش وضعا متوترا بانتظار رد الفعل الاميركي على الهجوم في وقت كان مئات المسلحين قد فرضوا سيطرة عليها منذ اسابيع وقاموا بنسف مقرات حكومية ومنازل مسؤولين وقتل عدد من الاشخاص بذريعة تعاونهم مع الاحتلال واوضحوا ان المسلحين ليسوا جميعهم من ابناء المدينة وانما من خارجها وخاصة من الفلوجة حيث دفع اضطراب الاوضاع هناك الى مغادرة عدد كبير من سكانها البالغ حوالي 200 الف نسمة الى مغادرتها .

وعلى صعيد تجاوزات سلطة التحالف السابقة في اموال الشعب العراقي قال بحر العلوم في بيان ارسل الى "ايلاف" اليوم ان مانسب اليه في الصحافة قوله ان بريمر قد انفق 250 مليلر دولار غير صحيح موضحا ان ما تم ايداعه في صندوق التنمية العراقي يبلغ 20 مليار دولار وقال ان ماصرف العام الماضي من قبل التحالف يثير التساؤل وعلى الحكومة التدقيق في مجمل مداخيل الصندوق .

واضاف ان المشكلة الاساسية هي ان القرار الدولي 1483 يطلب شفافية مطلقة لمسألة صرف العائدات ولكن تقارير الهيئة التدقيقية لشركة تدقيق حيادية اسمها (KPMG) التي اضطلعت بمسؤولية التدقيق لحسابات صندوق التنمية اظهرت انه هناك اكثر من ملياري دولار قد صرفت في الشهرين الاخيرين واكثر من ثلاثة مليارات دولار لعقود مبرمة في الفترة الاخيرة من قبل سلطات الائتلاف.

واكد ان كثيرا من العقود التي ابرمت من قبل جهة سلطات التحالف لم يطلع عليها مجلس الحكم ولا الشعب العراقي " ولذلك ندعو الحكومة العراقية انطلاقا من مفهوم السيادة مراجعة كافة العقود وابرام ما هو صالح للشعب العراقي وعدم تحمل العقود التي لا تحضى بشفافية ولا تحصل على الاولوية لصالح الاقتصاد العراقي ". واضاف ان هناك سؤال محير "هو اننا كنا نسمع عن المنح الامريكية المصروفة في خطط الاعمار لاعادة بناء العراق ولكن الذي يبدو ان ما صرف منها قليل جدا ولم يعلن عما تبقى منها بما يطلع الشعب العراقي عليه".


وفيما يلي نص بيان بحر العلوم :
بسمه تعالى
اولا: ما يتعلق بتصريحات السيد بحر العلوم وما تم نشره في جريدة البينة العراقية يوم الاثنين الماضي 12/7/2004: ان ما نقل عني بأن 250 مليار دولار صرفت من قبل السفير بريمر كان خطأ بينه وبين مراسل جريدة البينة الغراء، والواقع ان ما تم ايداعه في صندوق التنمية العراقي حوالي 20 مليار دولار تقريبا.
ثانيا: مع مصروفات بريمر، ان ما صرف في عهد التحالف في العام الماضي يثير التساؤل، وعلى الحكومة الحالية الوطنية التدقيق فيما يلي:
أ‌- ان مجمل مداخيل صندوق التنمية العراقي الذي انشأ بموجب قرار مجلس الامن رقم 1483 في 22/5/2003 كان بحوالي 20 مليار دولار والتي تضمنت عائدات النفط العراقي بحدود 11 مليار دولار، والاموال التي نقلت من حساب برنامج النفط مقابل الغذاء بحدود 7 مليارات دولار. اضافة الى بعض الاموال التي كانت تعتبر أرصدة مجمدة في بعض البلدان لحساب العراق بحدود 750 مليون دولار.
والاموال النقدية التي ضبطت في داخل العراق بعد سقوط النظام كلها تشكل المداخيل الاساسية لصندوق التنمية. وكان من المفترض ان يعلن البنك المركزي العراقي مجمل المصاريف التي تمت خلال العام الماضي.
ان المشكلة الاساسية بان القرار الدولي يطلب شفافية مطلقة لمسألة صرف العائدات، ولكن تقارير الهيئة التدقيقية لشركة تدقيق حيادية اسمها (KPMG) التي اضطلعت بمسؤولية التدقيق لحسابات صندوق التنمية اظهرت انه هناك اكثر من ملياري دولار قد صرفت في الشهرين الاخيرين. اضافة الى اكثر من 3 مليار دولار لعقود مبرمة في الفترة الاخيرة من قبل سلطات الائتلاف.
ان هناك الكثير من النقاط التي كشفها التقرير لا توضح الشفافية المطلوبة لذلك فاننا نطالب الكشف التفصيلي عن كيفية الصرف الذي كان يتم بها من قبل قوات التحالف، والمسؤول عنها مباشرة السفير بريمر ولم يعلم بها مجلس الحكم.
اننا نامل ان تكون هذه التفاصيل واضحة للشعب، ومعروفة جهة الصرف لها.
ب – كما و ان كثيرا من العقود التي ابرمت من قبل جهة سلطات التحالف لم يطلع عليها مجلس الحكم، ولا الشعب العراقي رغم مطالبتنا بذلك، ولذلك ندعو الحكومة العراقية انطلاقا من مفهوم السيادة مراجعة كافة العقود وابرام ما هو صالح للشعب العراقي وعدم تحمل العقود التي لا تحضى بشفافية ولا تحصل على الاولوية لصالح الاقتصاد العراقي.
وكذلك مراجعة ومتابعة لكافة القرارت التي تتعلق بتشكيل اللجان والهيئات والتعيينات التي انفرد بها السفير بريمر حسب قناعاته الخاصة، فانها وبالتاكيد لا تمثل القناعة العراقية، وكذلك لا تمثل قناعة حكومة د. علاوي كما اننا نتصور ضرورة مراجعتها بكل موضوعية من اجل ضمان مصلحة الشعب العراقي.
وقد اشارت هيئة التحقيق العالمية التي شكلت لهذا الغرض في تقاريرها التي صدرت في الشهرين الماضيين ، الخامس والسادس - على ما علمت - بوجود عوائق من قبل سلطات الائتلاف في الحصول على التفاصيل المطلوبة وليست هناك سجلات مالية دقيقة تضبط حركة المصروفات ، ويبقى الكثير منها بحاجة الى المتابعة والكشف.
وهناك سؤال محير هو اننا كنا نسمع عن المنح الامريكية المصروفة في خطط الاعمار لاعادة بناء العراق، ولكن الذي يبدو ان ما صرف منها قليل جدا ولم يعلن عما تبقى منها بما يطلع الشعب العراقي عليه

وكانتمصادر مطلعة قالت إن الأصولي الأردني المتشدد أبو مصعب الزرقاوي الذي يقود جماعة الجهاد والتوحيد في العراق تمكن من الفرار من مدينة سامراء التي تداهمها الشرطة العراقية إلى مدينة الحديثة القريبة من الحدود السورية والتي شهدت أمس تفجير مركز للشرطة فيها، في حين أعلنت جماعته مسؤوليتها عن اغتيال محافظ الموصل الشمالية الدكتور اسامة كشمولة واثنين من مرافقيه. على صعيد آخر، أمهلت جماعة عراقية تحتجز رهينة مصريًا الشركة السعودية التي يعمل بها مهلة 48 ساعة لإظهار اعتزامها تلبية مطالب الخاطفين بالرحيل عن العراق، بينمابدأت الفيليبين اليوم في سحب جنودها من العراق معلنة إن عملية انسحابهم ستكتمل قريبا في أعقاب تهديدات من خاطفين بقتل الرهينة الفلبيني انجيلو دي لاكروز.

وتستجوب الولايات المتحدة جندي مشاة البحرية الأميركية الذي ظهر في بيروت الأسبوع الماضي بعد اختفائه ثلاثة أسابيع في العراق بشأن اختفائه الغامض. وعلى صعيد آخر، تعتقد الشرطة العراقية أنّ جثّة فصلت رأسها، تمّ العثور عليها في الموصل، قد تكون لأحد الرهينتين البلغاريين.

الزرقاوي في حديثة بعد هروبه من سامراء
واوضحت المصادر ان الزرقاوي وصل الى منطقة حديثة بعد ان تخلص من حصار ضرب عليه في مدينة سامراء قتل فيه سائقه واكثر من ثمانية من حراسه الاسبوع الماضي. واشارت المصادر وهي اردنية تستقي معلوماتها من الجماعة الاسلامية الاردنية التي تدعم الزرقاوي بان المتشدد الاردني من اصل فلسطيني نجا باعجوبة من الحصار الذي فرضته عليه قوة من الدفاع الوطني تدعمها اربع مفارز من الجيش العراقي الجديد في مدينة سامراء وطاردته وحدات ضاربة داخل المدينة بحسب وا ابلغت موقع "الرافدين" العراقي على الانترنيت واشارت الى ان انصار الزرقاوي في الاردن تلقوا اول الامر معلومات عن مقتله في اطراف سامراء غير انهم علموا بعد ذلك انه حي ووصل مدينة حديثة الى اقصى غرب العراق.

واكدت المصادر ان شرطة حديثة تلقت اوامر برصد الزرقاوي واعدت للقبض عليه غير انه استبق المطاردة بتفجير مركز الشرطة بسيارة انتحارية ادت الى مقتل عشرة عراقيين واصابة 40 اخرين واوضحت ان مجموعة من المسلحين الاردنيين عادوا في الفترة الاخيرة من العراق بعد ان اخفقوا في الالتحاق بمجموعات تقوم بتفجيرات بسبب الانتشار الكثيف لقوات الشرطة والدفاع والجيش العراقي الجديد.

واعلنت مجموعة الزرقاوي المطلوب للقوات الاميركية التي رصدت 20 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى اعتقاله او قتله والتي يشتبه في انها تقيم علاقة مع تنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن اغتيال محافظ الموصل في شمال العراق اسامة كشموله واثنين من مرافقيه في هجوم مسلح على موكب سيارات كان يستقلها وعدد من مساعديه وحرسه في بيان نشر على موقع اسلامي لشبكة الانترنت.

وجاء في البيانالذي حمل توقيع "الجناح العسكري لجماعة التوحيد والجهاد" " قام اخوانكم .. بقطع رأس المرتد الخائن محافظ مدينة الموصل بكمين محكم" على حد قوله .

وكان رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي اكد في تصريح صحافي امس ان الاجهزة الامنية العراقية اعتقلت مؤخرا "رؤوسا كبيرة" في تنظيم القاعدة بينهم سائق زعيم التنظيم في العراق ابي مصعب الزرقاوي. وقال "القينا القبض في اليومين او الايام الثلاثة الماضية علي رؤوس مهمة بينها سائق تنظيم القاعدة في العراق ابي مصعب الزرقاوي ومخططان للعمليات ضد القوات الاميركية احدهما تونسي والآخر مغربي".واضاف ان هؤلاء الموقوفين "بدأوا يتعاونون بشكل كامل وفعلي مع سلطات التحقيق". واكد رئيس الحكومة العراقية ان "هناك معلومات اكيدة زودتنا بها دول صديقة" لم يذكرها تفيد بان "هناك مبالغ هائلة تتجاوز مليار دولار موجودة عند اشخاص متعددين يستخدم قسم منها في تمويل ارتكاب جرائم ضد الشعب العراقي مثل جرائم تفجير السيارات.واشار علاوي الى ان هذه العناصر "تحاول الاساءة لحسن الضيافة وتحاول ايذاء العلاقات العربية العربية وايقاع الضرر بالشعب العراقي وبالعلاقات الايجابية مع الدول الشقيقة". واكد ان "مذكرات اعتقال دولية ستصدر بحق" هؤلاء المطلوبين "قريبا".

الجزيرة: امهال شركة سعودية 48 ساعة لتأكيد رحيلها عن العراق
هذا ونقلت الجزيرة عن الجماعة المسلحة التي تطلق على نفسها اسم "كتائب ثورة العشرين - الجناح العسكري للمقاومة العسكرية الوطنية" قولها انها اعطت شركة فيصل النحيت السعودية التي يعمل بها السائق المصري سيد محمد الغرباوي مهلة 48 ساعة اضافية كي تتأكد من قرارها الانسحاب من العراق قبل ان تنفذ "الحكم العادل" في الرهينة. وقالت الجماعة انها "لن تتهاون بعد أن تنتهي المهلة الاضافية مع كل من يقع في ايديها" باعتبارهم "يتعاونون مع المحتلين الكفرة".

قائد السرية الفيليبينية في العراق سيغادر البلاد
واعلنت وزيرة الخارجية الفيليبينية ديليا ألبرت اليوم ان قائد السرية الفيليبينية في العراق و10 آخرين من اعضائها سيغادرون البلاد وان بقية القوات الفيليبينية ستسحب "قريبا"، تمهيدا للافراج عن رهينة فيليبيني. واضافت في بيان ان "الحكومة الفيليبينية استدعت قائد السرية الانسانية الفيليبينية في العراق وسيغادر البلاد اليوم الجمعة مع عشرة آخرين من اعضائها".

واوضحت ألبرت ان "بقية اعضاء السرية (51 رجلا) سيغادرون العراق قريبا"، ولم تحدد ما اذا كان الجنود الباقون سيغادرون قبل الانذار الجديد لخاطفي الرهينة الفيليبيني في الاول من آب/اغسطس. وكان الخاطفون، الاعضاء في "الجيش الاسلامي في العراق" امهلوا الحكومة الفيليبينية حتى الساعة 00،19 ت غ من يوم الاثنين لتقدم شهرا سحب سريتها المؤلفة من 51 جنديا وشرطيا اي في 20 تموز/يوليو بدلا من 20 آب/اغسطس كما هو مقرر.

لكن الخاطفين مددوا المهلة المعطاة لمانيلا مطالبين بسحب القوات الفيليبينية من العراق قبل نهاية تموز/يوليو في مقابل الافراج عن الرهينة. واكدت ديليا ألبرت ان حكومتها مستمرة في بذل الجهود للافراج عن الرهينية الفيليبيني انجيلو دو لا كروز.


جندي مشاة البحرية حسون يعود الى أميركا لاستجوابه
وعاد العريف واصف علي حسون اللبناني المولد الى الولايات المتحدة قادما من المانيا لاستجوابه بشأن اختفائه الغامض. وقال مسؤولون ان حسون نقل جوا على متن طائرة عسكرية أميركية من قاعدة رامشتاين الجوية في المانيا الى قاعدة دوفر الجوية في ديلاوير ثم الى قاعدة لقوات مشاة البحرية في كوانتكو في فرجينيا على بعد 55 كيلومترا جنوبي واشنطن. وقالت قوات مشاة البحرية ان هيئة التحقيقات الجنائية البحرية ستنظر فيما اذا كان حسون قد خطفه متشددون في العراق أو ان الخطف كان خدعة أو انه هرب من وحدته. ومن المتوقع ان يستجوبه مسؤولون من الاستخبارات. وفي بيان أصدره اثناء وجوده في المانيا لم يشر حسون الى ملابسات اختفائه.

أستراليا تتهم رجلا بالتآمر لتنفيذ عمل ارهابي في العراق
من جانب آخر، اتهمت الشرطة الاسترالية رجلا في ولاية استراليا الغربية بالتآمر لارتكاب عمل ارهابي في العراق. وقال مسؤول بالشرطة الاتحادية الاسترالية يوم الجمعة ان الرجل وهو مواطن أجنبي يعيش في مدينة بيرث على الساحل الغربي لاستراليا سيواجه محاكمة يوم الجمعة عن أنشطة في استراليا تتعلق بجريمة كانت ستحدث في العراق. واضاف المسؤول قائلا للتلفزيون الاسترالي "القي القبض على رجل يبلع من العمر 40 عاما يعيش في بيرث ووجهت اليه تهمة التآمر للقتل بمقتضى قوانين ولاية استراليا الغربية."

والقي القبض على الرجل ليل الخميس لكن لم تتكشف على الفور تفاصيل اخرى. وقال رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد وهو حليف وثيق للولايات المتحدة أرسل 2000 جندي الى الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق انه لا يمكنه ان يعقب على القضية لكنه اضاف انها توضح ان استراليا لا يمكنها ان تقف مكتوفة الايدي عندما يتعلق الامر بتهديدات ارهابية. واضاف هاوارد قائلا لراديو استراليا "إنها تذكرة بأن التهديد الارهابي حي ومعاف وإننا ليس لدينا مبرر لأن نعطي انطباعا بأن اشياء خطيرة لا يمكن ان تحدث في استراليا." ولم تشهد استراليا قط هجوما كبير لكن 88 من مواطنيها كانوا بين 202 شخص قتلوا في اكتوبر تشرين الاول 2002 في هجمات بالقنابل على نواد ليلية في جزيرة بالي السياحية الاندونيسية المجاورة.

جرح اثنين من المارة خلال تصدي جنود اميركيين لهجوم في بغداد الخميس
على الصعيد الأمني،ذكر شهود عيان ان دورية اميركية تصدت بالاسلحة الرشاشة الخميس لهجوم بقنابل يدوية مما ادى الى جرح اثنين من المارة العراقيين في وسط بغداد في محيط شارع حيفا. وتعرضت الدورية للهجوم عند تقاطع شارعي حيفا وناصر. وكانت سلسلة انفجارات قوية رافقها اطلاق نار من اسلحة رشاشة سمعت حوالى الساعة 19 بالتوقيت المحلي (15 ت غ) قرب شارع حيفا في وسط بغداد. وقال تاجر في المنطقة ان "مجهولين القوا قنابل يدوية باتجاه الدورية".

وتحدث بائع آخر عن سلسلة انفجارات وقعت بعد مرور آليات اميركية مدرعة الى شارع ناصر. واوضح عدنان العامري (30 عاما) الذي يدير محلا للتصوير ان "الآليات الاميركية تراجعت الى شارع حيفا قبل ان تصل تعزيزات من القوات الاميركية الحراس الوطنيين". واضاف ان "الجنود استهدفوا بهجوم ثان فبدأوا يطلقون النار حولهم مما ادى الى جرح اثنين من المارة".وقال متحدث باسم الجيش الاميركي انه لا يملك اي معلومات في هذا الشأن لكنه اشار الى ان منطقة شارع حيفا تشهد اضطرابات باستمرار.

وكانت معارك جرت في السابع من تموز/يوليو في منطقة قريبة من شارع حيفا في حي الكرخ المعروف بولائه للرئيس المخلوع صدام حسين. واسفرت المعارك عن مقتل اثنين من عناصر الحرس الوطني وجرح 19 آخرين. وتتعرض القوات الامنية العراقية والدوريات الاميركية لهجمات متكررة في حي الكرخ على الضفة الغربية لدجلة.