قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اقترح وزير السياحة الاسرائيلي الجديد جدعون عزرا اليوم الجمعة تنظيم زيارات على طول الجدار الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية كي يدرك السياح المشاكل الامنية للبلاد.
وصرح جدعون عزرا لصحيفة "جيروزالم بوست" "ان الحاجز الامني في حاجة الى ان ترافقه زيارات للسياح".
واكدت الصحيفة ان فكرة الوزير تتمثل في تقديم "كل الوسائل ليتفهم السياح المشكلة الامنية في البلاد".
واضاف جدعون الذي عين وزيرا بعد اقالة سلفه بني ايلون بسبب معارضته خطة الانسحاب من قطاع غزة التي اقترحها رئيس الوزراء ارييل شارون، انه يتوقع ان يزور اسرائيل 4،1 مليون سائح اجنبي خلال 2004.
ومنذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000، تراجع بشكل كبير عدد السياح في اسرائيل حيث كانت السياحة مزدهرة حتى تلك الفترة.
واعتبرت محكمة العدل الدولية، الهيئة القضائية للامم المتحدة، في التاسع من تموز/يوليو ان الجدار العازل الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية "غير شرعي" وطالبت بتفكيكه وبدفع تعويضات للفلسطينيين الذين تضرروا من بنائه.
ورفض شارون هذا الراي وامر بمواصلة بناء الجدار آخذا في الاعتبار فقط توصيات المحكمة العليا الاسرائيلية التي امرت بتعديل مساره لصيانة حقوق بعض الفلسطينيين المتضررين من بنائه.
والجدار الذي بني 196 كلم منه من اصل 730 كلم، يتعمق داخل الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.
وتقول اسرائيل ان الجدار يهدف الى منع تسلل الفلسطينيين لتنفيذ عمليات انتحارية ومنع الهجمات على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.
لكن المسؤولين الفلسطينيين يشددون من جهتهم على الاضرار الخطيرة التي تكبدها الفلسطينيون بسبب هذا الجدار ويتهمون اسرائيل بعزل مناطق فلسطينية.