قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من الرياض: أكد القائم بأعمال السفارة المصرية في الرياض السفير محمد مرسي أن صاحب الشركة السعودية ، التي يعمل بها السائق المصري سيد محمد سيد الغرباوي المختطف من قبل مجموعة من الإرهابيين في العراق ، أكد له بالفعل إيقاف كافة أنشطتها في العراق حفاظا على روح الرهينة" .

وقال القائم بأعمال السفارة المصرية في الرياض السفير محمد مرسي "أن هذا الموقف يؤكد حرص المسؤولين في الشركة السعودية على حياة كل موظفيها".

إلا أن السفير مرسي قال أن" المصري لم يفرج عنه حتى هذه اللحظة " متمنيا أن" يفرج عنه في اقرب وقت ممكن ".

وأكد السفير مرسي "أن السائق المصري يعمل لدى شركة فيصل بن علي النحيت في الجبل شرق السعودية".وأضاف" أن السفارة المصرية تتابع باهتمام حتى يعود السائق المصري الى أسرته" مؤكدا أن" وزارة الخارجية المصرية تتابع الأمر باهتمام بالغ أولا بأول سواء في العراق أو في السعودية ".

وأكدت المجموعة الإرهابية انه إذا لم يتم الانسحاب "فإنها ستطبق الحكم العادل بحق السائق "، موضحة أنها "لن تتهاون مع جميع من يقع في أيديها لأنهم يتعاملون مع المحتلين ".

وكانت قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية أعلنت الثلاثاء الماضي أن خاطفي الرهينة المصري سيد محمد السيد الغرباوي الذين يطالبون بمليون دولار فدية، حددوا مهلة 72 ساعة للشركة السعودية التي يعمل بها للانسحاب من العراق.