قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جرت منذ يومين مناورة بالذخيرة الحية على امتداد السواحل السورية اللبنانية من العبدة الى العريضة حتى اللاذقية، شاركت فيها وحدات من القوات البحرية والجوية وقوات الضفادع البشرية في الجيش السوري ووحدات من طوافات القوات الجوية وزوارق القوات البحرية في الجيش اللبناني، تضمنت عمليات إنزال وإبرار وتدمير اهداف بحرية.

وقالت المصادر ان المناورة جاءت تحت إشراف قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان هيئة الأركان العامة للجيش السوري العماد علي حبيب.

وعلى صعيد المشاورات السياسية بين البلدين بحث اليوم وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في اتصال هاتفي ‏أجراه معه نظيره اللبناني جان عبيد اليوم أخر مستجدات الأوضاع في المنطقة.‏وتوقع المراقبون أن يكون الاتصال الهاتفي عن الاستحقاق الرئاسي في لبنان والمواقف المتبادلة بشأنه ‏خلال الأسابيع الماضية لاسيما المعارضة للتمديد للرئيس إميل لحود أو تأييده.‏ ‏