قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المجموعة الاولى من سفراء العراق الجدد:
بعثيون ودبلومايون ومعارضون سابقون

أسامة مهدي من لندن: في خطوة نحو اعادة تنظيم الدبلوماسية العراقية لتقديم وجه العراق الجديد الى المحافل العربية والدولية فقد اصدرت وزارة الخارجية العراقية قائمة اولى من تعيينات السفراء الجدد تضمنت 20 سفيرا من اصل 47 تقرر تعيينهم ممثلين لبلدهم خارجه ينتظر ان تصدر بهم قائمة اخرى في وقت لاحق .

ومن استعراض الاسماء المعلنة في القائمة الاولى التي تاخر صدورها بسبب ماقيل انها خلافات حول القائمة الاصلية التي قدمها وزير الخارجية هوشيار الزيباري اثارها رئيس الوزراء اياد علاوي، لان الوزير الكردي ضمنها عددا كبيرا من الاسماء الكردية .. وبالرغم من نفي مصادر رسمية وجود هذا الخلاف، فانه يلاحظ انها تضمنت اسماء لبعثيين ودبلوماسيين سابقين انشقوا عن نظام صدام حسين في اوقات سابقة اضافة الى موظفين كبار من وزارة الخارجية يبدو انهم ربطوا علاقات مع المعارضة العراقية السابقة من دون علم النظام السابق.

وبسبب ظروف الملاحقة والرصد التي كان يتابع بها النظام السابق واجهزته الامنية المنشقين عنه او الهاربين من ملاحقاته، فان معظم السفراء المعينين قد حصلوا على جنسيات الدول التي اقاموا فيها او اصدرت لهم سلطات البلدان التي اقاموا فيها جوازات سفر لمساعدتهم على التحرك والتنقل في نشاطهم ضد ذلك النظام.

وقد تضمنت قائمة السفراء الاولى المعلنة في بغداد :
... صلاح الشيخلي (سفيرا في بريطانيا ) : عمل الشيخلي (65 عاما) في فترة السبعينات من القرن الماضي وكيلا لوزارة التخطيط العراقية ورئيسا للجهاز المركزي للاحصاء وعضوا في مجلس التخطيط، وعين في عام 1976 محافظا للبنك المركزي العراقي ومؤسسا للصندوق العراقي للتنمية الخارجية. ثم انتقل عام 1977 الى نيويورك حيث عمل امينا عاما مساعدا للامم المتحدة حتى عام 1983 حين عمل مديرا اقليميا للدول العربية في برنامج الامم المتحدة للتنمية . بعدها عمل استاذا في جامعة اكسفورد ثم في جامعة ليدز البريطانيتين حتى عام 1985 وهو حاصل على الجنسية البريطانية.

وفي منتصف الثمانينات عاد للعمل ثانية في الامم المتحدة مستشارا للشؤون الاقليمية حتى احتلال صدام حسين للكويت عام 1990 حيث عاد الى لندن التي استقر فيها وشارك في العام نفسه اياد علاوي رئيس الوزراء الحالي في تاسيس حركة الوفاق العراقي مع عدد اخر من الشخصيات السياسية العراقية المعارضة وكان رئيسا لتحرير صحيفتها " بغداد " حتى سقوط نظام صدام حسين العام الماضي حين انتقلت الى بغداد للصدورمنها لكنه افترق مع علاوي العام الماضي.

... حسن العلوي (سفيرا في سورية) : صحافي وكاتب عمل مستشارا صحافيا لصدام حسين عندما كان نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة ثم رئيسا لتحرير مجلة الف باء الاسبوعية ومعاونا لمدير عام وكالة الانباء العراقية منتصف السبعينات واعتقل في اواخر عام 1979 عندما نفذ صدام حكم الاعدام بابن خالته واخ زوجته نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط عدنان الحمداني وبعد اشهر اطلق سراحه فغادر الى الكويت مطلع الثمانينات وعمل مستشارا في جريدة السياسة الكويتية ومجلة الرسالة الى ان عاد الى بغداد عام 1983 وعندما علم بان هناك امرا باعتقاله هرب الى سوريا واصبح من المقربين للرئيس الراحل حافظ الاسد الذي كان يستشيره في الشؤون العراقية . وللعلوي علاقات جيدة مع معظم حكومات دول الخليج العربي واصدر عدة كتب في قضايا سياسية وطنية وقومية وفي عام 2000 اصبح رئيسا لتحرير صحيفة " المؤتمر" الناطقة بلسان المؤتمر الوطني العراقي وكان على علاقة طيبة برئيس الوزراء العراقي الحالي اياد علاوي . وبعد سقوط نظام صدام حسين غادر من دمشق الى بغداد التي زارها عدة مرات كما زار اربيل وعقد اجتماعات مع الزعيم الكردي مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني .. الى ان تم تعيينه سفيرا في سوريا التي يقيم فيها منذ حوالي ربع قرن .

... علي علاوي ( سفيرا في الولايات المتحدة) : خبير اقتصادي واكاديمي حاصل على الدكتوراه في الاقتصاد وادارة الاعمال وعمل خبيراً لعدد كبير من الهيئات البنكية العالمية الكبرى بينها البنك الدولي وحاصل على الجنسية البريطانية وهو استاذ زائر في جامعة اكسفورد البريطانية وكان هدد أكثر من مرة بالإستقالة من منصبه وزيراً للتجارة بسبب مخلفات الفساد التي ورثها من النظام السابق في مؤسسات وزارته وشركاتها.
والكتور علاوي (51 عاما) والده هو الدكتورعبد الامير علاوي وزير الصحة خلال الحقبة الملكية التي سبقت اعلان الجمهورية عام 1958 وخاله هو الدكتور احمد الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي عضو الهيئة الرئاسية لمجلس الحكم كما انه يمت بصلة قرابة الى الدكتور اياد علاوي رئيس الوزراء .

... سمير الصميدعي (ممثلا للعراق في الامم المتحدة) : رجل اعمال ومقيم في بريطانيا منذ الستينات حيث اكمل دراسته العليا فيها وحصل على جنسيتها وعمل في صفوف المعارضة العراقية ضمن اتحاد الديمقراطيين العراقيين لكنه تركه واسس الحزب الوطني العراقي وعاد الى بغداد بعد سقوط نظامها العام الماضي واختير عضوا في مجلس الحكم ممثلا لعشائر صميدع في غرب العراق . وفي شهر ايار (مايو) الماي عين وزيرا للداخلية لكنه لم يستمر بمنصبه الجديد طويلا حيث لم يكن ضمن تشكيلة اياد علاوي الحكومية التي اعلنت اواخر الشهر الماضي .

... صفية السهيل (سفيرة في مصر) : ابنة الشيخ طالب السهيل التميمي ولدت وعاشت في لبنان حيث ان والدتها لبنانية .. وعملت موظفة غير دبلوماسية بسفارة لبنان في عمان مطلع التسعينات .. وانخرطت في العمل السياسي بعد اغتيال اجهزة مخابرات صدام حسين والدها في بيروت عام 1996 على خلفية مشاركته مع ضباط كبار في محاولة لاسقاط نظامه . وقد التقت ضمن نشاطات المعارضة بالناشط السياسي الكردي بختيار امين مؤسس المعهد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة حيث تم زواجهما اواخر التسعينات وعادا الى العراق بعد سقوط نظام صدام وانخرطت هي في النشاطات النسوية بينما اصبح زوجها امين وزيرا لحقوق الانسان في حكومة علاوي الحالية .

... حاتم الخوام (سفيرا في اليونان) : مهندس وينحدر من عائلة تسكن غرب العراق معروفة بممارسة التجارة والصناعة وكان مقيما في الاردن حيث له ولشقيقه مصانع للمنظفات وهو يزاول التجاره وله مشاريع تجارية في اسبانيا . لم يعرف عنه نشاطات سياسية وفي عهد النظام السابق كان يتنقل بين بغداد وعمان بشكل عادي برغم ان بعض المصادر تقول انه كان على علاقة مع مكتب حركة الوفاق العراقي التي يقودها رئيس الوزراء الحالي اياد علاوي في العاصمة الاردنية خلال فترة التسعينات .

... موفق مهدي (سفيرا في فرنسا) : دبلوماسي قديم في وزارة الخارجية وعمل مديرا لمكتب وزير الخارجية الاسبق سعدون حمادي في فترة الثمانينات وعمل منتصف التسعينات سكرتيرا ثانيا بسفارة العراق في فيينا عام 1966 ثم اختلف مع وزارته ولجأ الى النمسا التي اقام فيها وحصل على جنسيتها حتى سقوط نظام صدام فعاد الى بغداد وعين وكيلا للوزارة . وقبل سقوط النظام اشترك في الورش الاميركية التي اعدت عراقيين لاستلام مهام عليا في النظام الجديد .

... محيي الخطيب (سفيرا في اليونسكو بباريس) : بعثي سابق وعمل ضابط امن وزارة الخارجية وكان شقيقه معزمديرا للديوان فيها اواخرالسبعينات لكنهما طردا من وظيفتهما بسبب الاشتباه بعلاقتهما مع عدد من القياديين الذين كانوا يعدون للاطاحة بصدام اواخر عام 1979 ونفذ فيهم حكم الاعدام . لكنه تمكن من مغادرة العراق عام 1981 الى الولايات المتحدة لعلاج زوجته المريضة وبقي هناك . ومنذ العام 1992 كان ممثلا للمؤتمر الوطني العراقي في الولايات المتحدة التي حصل على جنسيتها الى ان عاد الى بغداد بعد رحيل نظامها فعين امينا عاما لمجلس الحكم .

... جواد الحائري (ممثلا للعراق في الجامعة العربية في القاهرة) : عمل قي صفوف المؤتمر الوطني العراقي بلندن وحصل على الجنسية البريطانية وظل مقربا من رئيسه الدكتور احمد الجلبي الى ان عاد الى بغداد بعد رحيل النظام .

... فارس الياور (سفيرا في الامارات العربية المتحدة) : شقيق الرئيس العراقي الحالي الشيخ غازي الياور وهو رجل اعمال يدير تجارته بين العراق ودول الخليج وخاصة الامارات العربية المتحدة وله شركة في دبي . لم يغادر العراق لاسباب سياسية وكان فيه عندما رحل نظامه .

... غسان محسن حسين (سفيرا في البحرين) : دبلوماسي مخضرم عمل خلال السنوات الماضية في عدد من السفارات العراقية منها فرنسا والهند وحين سقط النظام عين رئيسا للجنة التوجيهية في وزارة الخارجية التي اعدت لاعادة تنظيمها ثم شغل وظيفة رئيس الدائرة السياسية في الوزارة قبل نقله الى المنامة قائما للاعمال في شباط (فبراير) الماضي الى ان عين اخيرا سفيرا فيها .

... بهاء شبيب (سفيرا في بعثة الامم المتحدة بجنيف) : شغل مهمة مدير عام مؤسسة الكهرباء بوزارة الصناعة والمعادن في السبعينات ثم اوفد الى خارج العراق لتوقيع عقود صناعية لكنه لم يعد الى بغداد .. وهو شقيق طالب شبيب وزير الخارجية في اول حكومة بعثية في العراق عام 1963 وتوفي قبل خمس سنوات .

... عطا عبد الوهاب (سفيرا في الاردن) : دبلوماسي قديم وعمل في البلاط الملكي قبل الاطاحة بالملكية في عام 1958 حيث كان مترجما للوصي على العرش الامير عبد الاله ثم احيل الى التنقاعد فغادر العراق الى الاردن ومنه الى بريطانيا وهو حاصل على جواز سفر اردني وقبيل سقوط النظام انخرط في تنظيم الديمقراطيين المستقلين الذي يقوده السياسي عضو مجلس الحكم عدنان الباجة جي واصبح يمثله مناوبا عنه في اجتماعات المجلس .

... محمد العاملي (سفيرا في ايطاليا) : كان موظفا بوزارة الخارجية العراقية حتى سقوط النظام .
... احمد بامرني ( سفيرا في السويد) : قيادي في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني وممثلا للحزب في اوروبا وهو حصل على الجنسية الالمانية.

... صباح جميل عمران (سفيرا في تركيا) : ينتمي للقومية التركمانية وهو دبلوماسي سابق وعمل قائما للاعمال في نايجيريا نهاية التسعينات وظل في الوزارة حتى سقوط النظام .

... حسين معلة (سفيرا في بلجيكا) : شقيق تحسين معلة السياسي العراقي المخضرم وعضو قيادة حزب البعث في الستينات ومؤسس الوفاق العراقي مع اياد علاوي .. عمل مديرا للادارة في وزارة الخارجية العراقية ثم اصبح مديرا لمكتب وزير الخارجية الاسبق محمد سعيد الصحاف منتصف التسعينات .

... عادل مراد (سفيرا في رومانيا) : عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني وكان مسؤولا عن مكتبه في دمشق التي كان يحمل جواز سفر منها قبل سقوط نظام صدام حسين ثم عاد الى بغداد ليكون مسؤولا عن الحزب فيها وعن مكتبه الاعلامي .

... رسول علوش (سفيرا في قطر) : عمل محاسبا في وزارة الخارجية لسنوات وتنقل بين عدة سفارات بينها في القاهرة اليمن واليابان وقد اعتقل قبيل سقوط نظام صدام حسين الى ان اطلق سراحه بعد ذلك .

محمد صابر(سفيرا في الصين) : قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني وكان لاجئا خارج العراق .
... محمد الحاج حمود ( وكيل الوزارة لشؤون المنظمات) : كان مديرا للشؤون القانونية في الوزارة لسنوات عدة شقيقه هو هديب الحاج حمود وزير الزراعة في حكومة الزعيم عبد الكريم قاسم اواخر الخمسينات وهو مقيم في دمشق ومن مؤسسي لجنة العمل المشترك المعارضة لصدام حسين وسقيقته هي زوجة سالم الجلبي رئيس المحكمة التي تحاكم صدام حسين وكبار مساعديه .