قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ساري الساري من الرياض: حثت المملكة العربية السعودية الفلسطينيين على ضرورة التضامن في الظروف الحالية في إشارة واضحة الى المواجهات التي تمت ليل الأحد الاثنين بين حركة فتح وعناصر جهاز الاستخبارات العسكرية في رفح والتي أصيب خلالها 18 شخصا .
وقال وزير الشئون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور على بن إبراهيم النملة في بيانه عقب الجلسة التي عقدت بعد ظهر اليوم /الاثنين/ في جدة برئاسة الملك فهد بن عبد العزيز أن المجلس أكد" على ضرورة تضامن الشعب الفلسطيني في الظروف الحالية واتحاد كلمتهم واجتماع الرأي والقول الى كلمة سواء بينهم" .
وكان اعنف هذه الاحتجاجات تلك المواجهات التي اندلعت ليل الأحد الاثنين بين عناصر من كتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة فتح وعناصر جهاز الاستخبارات العسكرية برئاسة اللواء عرفات في رفح حيث أصيب 18 شخصا قبل أن تتوقف الصدامات فجرا اثر وساطة قام بها مسؤولون فلسطينيون محليون.
وأضاف الوزير النملة أن" المجلس جدد دعوة المملكة للمجتمع الدولي لمواجهة التعنت الإسرائيلي ووضع حد لممارساتها العدوانية المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني وتحديها لقرارات الشرعية الدولية واستمرارها في تطوير برنامجها النووي مما يؤدى الى المزيد من التدهور الأمني في المنطقة وعدم استقرارها".
كما أكد مجلس الوزراء السعودي" على تطبيق قرار محكمة العدل الدولية بشأن الجدار العازل".
وحول تطورات الوضع على الساحة العراقية شدد مجلس الوزراء السعودي"على أن الاستقرار في العراق يعتمد على تعاون جميع الأطراف والمشاركة الفعالة من قبل الشعب العراقي ومن قبل الأمم المتحدة للحد من التدهور الأمني وأعمال العنف التي تحدث في الأراضي العراقية بشكل يومي" مؤكدا مجددا "على تفعيل دور الأمم المتحدة في تحقيق الاستقرار السياسي والأمني للعراق" .