قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساري الساري من الرياض: طالبت هيئة الصحافيين السعوديين بضرورة مواصلة العمل لفضح الأعمال الإرهابية التي تتسمى باسم الإسلام وهو منها براء مؤكدة أن تلك الأعمال الإرهابية لم تجلب سوى الدمار والخراب للآمنين ومزيد من التضييق على المسلمين.
وأعربت الهيئة التي تتخذ من الرياض مقرا لها في بيان لها صدر اليوم الاثنين "عن شجبها واستنكارها الشديدين لتلك الاعتداءات الإرهابية التي وقعت في العاصمة البريطانية لندن الخميس الماضي" والتي أدت إلى مقتل 52 شخصا وإصابة المئات .
ووصف بيان الهيئة الاعتداءات "بأنها أفعال جبانة لا اهداف لها سوى إزهاق أرواح المدنيين والإساءة إلى الإسلام الذي يدعو إلى التسامح ونبد العنف والتطرف بكل أشكاله وأنواعه".
و أكدت الهيئة "مسؤولية علماء المسلمين في التصدي لهذه الأعمال الإرهابية وفضح أساليب وتصرفات المتطرفين التي تسيء إلى العلاقات على المستوى الإنساني بين الشعوب".
وكان ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز أجرى اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء البريطاني توني بلير وأكد استعداد بلاده التام لتقديم أي أمر يحتاجه الأصدقاء في بريطانيا.

من جانبه قال وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز "نحن أبدينا لبريطانيا استعدادا لأي تعاون وإذا توفرت أي معلومات سنزودهم بها".
وتبنت الاعتداءات منظمة تابعة للقاعدة تطلق على نفسها اسم "كتائب ابو حفص المصري-لواء اوروبا" التي تبنت اعتداءات الحادي عشر من اذار(مارس) 2004 في مدريد ، كما جاء على شبكات الانترنت.
يذكر ان السعودية تشهد منذ ايار(مايو) 2003 موجة هجمات إرهابية تشنها عناصر من الإسلاميين المتطرفين ينتمون إلى "تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية" وهو الفرع السعودي للتنظيم الذي يتزعمه أسامة بن لادن.