قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هافانا : دافع الرئيس الكوبي فيدل كاسترو عن حق ايران في انتاج الطاقة النووية لاغراض سلمية خلال محادثة هاتفية مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد، وفق ما اوردت اليوم الخميس صحيفة غرانما الكوبية الرسمية.ونقلت الصحيفة عن الزعيم الكوبي قوله ان quot;ايران، على غرار اي بلد اخر، لها الحق في انتاج الطاقة النووية لاغراض سلمية والحصول على التكنولوجيا الحديثة لهذا المشروعquot;.

وشكر الرئيس الايراني نظيره الكوبي على هذا الموقف ، علما انه يحظى بدعم مماثل من الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز. واقترح احمدي نجاد على كاسترو quot;المساعدة في اعدادquot; القمة المقبلة لحركة دول عدم الانحياز، مرحبا بانعقادها في كوبا هذا العام. وكان الرئيس الكوبي انتقد في خطاب القاه في 17 تشرين الثاني/نوفمبر في جامعة هافانا ، موقف الولايات المتحدة الذي quot;يهددquot; تطوير طهران للطاقة النووية.ونفى كاسترو ايضا اتهام الادارة الاميركية لكوبا وايران بانهما تنسقان في المجال النووي، مؤكدا ان البلدين ينويان بناء quot;مصنع لمكافحة مسببات السرطانquot;. وقال quot;اذا ارادت (الولايات المتحدة) منع (هذا المصنع) فلتذهب الى الجحيم او الى اي مكان تريده، فهؤلاء الاغبياء لن يخيفوا احداquot;.