قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خلف خلف من رام الله: يتخوف مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية من مس شديد للعلاقات بين عمان وتل أبيب، بعد قيام الشاباك بمنع رجال أعمال أردنيين من دخول الأراضي الإسرائيلية، وارجع الشاباك ذلك لأسباب أمنية. وذكرت مصادر إسرائيلية أن شكاوي كثيرة من رجال أعمال وصلت في الآونة الأخيرة لسفارة إسرائيل في عمان، وقالت إنهم احتجوا على ما اعتبروه مسا في السلام.

وقالت المصادر إن قرار المنع شمل رجال أعمال كبار منهم، مدير لشركة تعنى بالتصدير والاستيراد للفواكه والخضراوات، كان يخطط لزيارة إسرائيل بعد تلقيه دعوة لفحص آلة لف عصرية، ولكن الشاباك منعه من ذلك.

وقالت صحيفة يديعوت الإسرائيلية إن شركة إسرائيلية لخدمات الجمرك والنقل استدعت مالك شركة نقل أردنية لزيارة إسرائيل ولكن طلب دخوله رفض، رغم أنه في السنوات السبع الأخيرة زار إسرائيل مرارا، وجاء أن مدير إقليمي لشركة طيران دولية، مقره في الأردن، استدعي إلى لقاءات عمل في إسرائيل تم منعه أيضاً، وحسب الشاباك، فأن القرار ليس نهائيا وإنما السياسية مع الزوار من دول عربية تتغير من آن لآخر تتغير وفق تقديرات الوضع الأمنية.