قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الدار البيضاء : كرم العاهل المغربي الملك محمد السادس بمنح أوسمة لعدد من رجال الحركة الوطنية الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944، بالإضافة إلى عدد من المقاومين وأعضاء جيش التحرير. ووزع quot;وسام العرش من درجة ضابط كبيرquot; إلى أسر الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال والذين وافتهم المنية علال الفاسي وعبد الرحيم بوعبيد ومحمد الغزاوي وعمر بنشمسي وأحمد مكوار وقاسم الزهيري وأحمد بلافريج ومحمد غازي ومحمد بن عبد الرحمان السعداني وأحمد بلة الإدريسي وعبد الله الرحماني.

كما حظي عدد من المقاومين وأعضاء جيش التحرير بوسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط اعترافا بما أسدوه لهذا الوطن من خدمات جليلة.
وقال مصطفى الكثيري أن هذه الذكرى تجسد محطة بارزة في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المنيف من أجل الحرية والاستقلال والدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية. وأوضح أن الاحتفال quot;تنوير أذهان الأجيال بما يحفل به من مواعظ ودروس للاعتزاز بقيم الوطنية الصادقة وتكريم وتشريف رجالاتها والتزود من العطاءات السخية إعلاء لراية الوطن وإذكاء لروح المواطنة الإيجابية والحماس, للانخراط في حركية المجتمع وبنائه, في ظل السياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس, رائد المشروع الحداثي الديموقراطي والتنموي للمغرب الجديدquot;.
كما أبرز، حسب وكالة الأنباء المغربية، المغزى العميق والدلالة التي تكتسيها الالتفافة المولوية السامية لصانعي حدث وثيقة المطالبة بالاستقلال ومؤسسي الحركة الوطنية. وفي علاقة بالأوسمة، وشح العاهل المغربي عبد الهادي بوطالب مستشار الملك الحسن الثاني لوسام العرش، وذلك بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط.