قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله (الضفة الغربية): اصيب رجلان مسلحان واثنان من المارة بجروح اليوم الخميس في تبادل لاطلاق النار امام منزل وزير الداخلية الفلسطيني نصر يوسف قرب رام الله في شمال الضفة الغربية، كما قال متحدث باسمه في بيان.وكانت معلومات سابقة لمصادر امنية ذكرت ان حراسا امام منزل وزير الداخلية فتحوا النار على سيارة مشبوهة كانت تسير بكامل سرعتها ورفضت التوقف، مما ادى الى اصابة ثلاثة من ركابها الذين كانوا عزلا. ولم يكن اللواء يوسف في منزله بالبيرة لحظة وقوع الاشتباك.

وقال المتحدث باسم الوزارة توفيق ابو خوصة في بيان ان quot;اشخاصا لم تعرف هوياتهم على متن سيارة اطلقوا النار عشوائيا حول المنطقة القريبة من منزل اللواء يوسف مما ادى الى اصابة اثنين من المارة بجروحquot;.واضاف ان quot;القوات التي كانت تؤمن الحراسة ردت باطلاق النار في اتجاه السيارة المشبوهة، واصيب اثنان من المارة بحروح، واحدهما في حالة خطرة ونقل الى المستشفىquot;.

وكان مسؤول الامن الوقائي في منطقة رام الله صبري الطميزي اكد لوكالة فرانس برس ان سيارة مسرعة مرت امام منزل يوسف ولم تتوقف رغم تحذيرات رجال الشرطة، فاضطر هؤلاء الى اطلاق النار مما اسفر عن جرح ثلاثة من ركابها.واشارت مصادر امنية الى اطلاق نار في مدينة رام الله وتحديدا امام مقر مجلس الوزراء بين شرطيين ومسلحين يستقلون سيارة، من دون ان تتحدث عن اصابات.