قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



الياس توما من براغ : تسلمت السلطات الأمنية التشيكية المواطن الإسرائيلي ياكوف موشاليوف وسط إجراءات أمنية مشددة لمحاكمته في تشيكيا بتهمة تهديد الأمن العام بسبب قذفه بقنبلة وسط العاصمة التشيكية في آب (أغسطس) من عام 2004 الأمر الذي أدى إلى جرح 18 شخصا . وقد استهدف موشاليوف الذي ينتمي إلى إحدى مجموعات المافيا الإسرائيلية من رميه القنبلة قتل صاحب كازينو إسرائيلي في براغ هو عساف أبو طبول ينتمي هو الأخر إلى مافيا إسرائيلية أخرى وذلك في إطار تصفية الحسابات الجارية بين المافيات الإسرائيلية إلا أن محاولته هذه لم تنجح . وقالت الناطقة الصحفية باسم إدارة مكافحة الجريمة المنظمة في الشرطة التشيكية أن موشاليوف وضع في السجن فور تسلمه من إسرائيل وان القضاء سيحكم خلال الثماني وأربعين ساعة القادمة باستمرارية احتجازه لان إطلاق سراحه قد يعني فراره من البلاد .

ورفضت الناطقة لأسباب أمنية الإفصاح عن المكان الذي وضع فيه مؤكدة أن الشرطة لا تريد أن يراه أحدا ما لان ذلك سيعقد عمل الشرطة في هذا المجال في إشارة إلى وجود مخاوف من إمكانية قيام مجموعات المافيا الإسرائيلية بقتله أو إطلاق سراحه كي لا يفصح عن الجهات التي يتعاون معها والتسهيلات التي قدمت له أثناء وجوده في تشيكيا قبل الإقدام على هجومه . وكان موشاليوف قد فر من تشيكيا بعد عمليته إلا انه اعتقل لاحقا في إسرائيل بناء على مذكرة توقيف دولية صدرت بحقه من تشيكيا. و وافق القضاء الإسرائيلي قبل عدة أسابيع على طلب السلطات القضائية التشيكية تسليمه لها لمحاكمته في تشيكيا بعد أن قدمت النيابة العامة التشيكية أدلة قويه على تورطه في هذه العملية منها عينة من الحمض النووي الذي يخصه أخذت من مكان الحادث وصورا التقطتها كاميرات للشرطة موضوعه في المنطقة التي وقع فيها الحادث . ووفق القانون التشيكي فانه في حال إثبات التهمه الموجه إليه من قبل النيابة العامة التشيكية أمام القضاء فانه يمكن أن يحكم عليه بالسجن فترة تتراوح بين ثمانية إلى 15 عاما .