قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


أحمد عبدالعزيز من موسكو: أعلن نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف اليوم أن قوات حرس أسطول البحر الأسود الروسي في شبه جزيرة القرم الأوكرانية لديهم التفويضات الكاملة التي تنص عليها قوانين الحراسة . وفسر المراقبون هذا التصريح بأنه إعلان رسمي بأن قوات الأسطول البحري العسكري الروسي تلقت أوامر بإطلاق النار على أي شخص يمكن أن يسعى إلى الاستيلاء على أحد الأهداف التابعة للأسطول.
وجاءت هذه التصريحات ردا على استفسارات وسائل الإعلام بشأن الإجراءات التي تتخذها وزارة الدفاع الروسية وقيادة أسطول البحر الأسود لتفادي استيلاء الأشخاص المجهولين، أو الذين لا يملكون التفويضات اللازمة، على أهداف عسكرية تنتمي إلى روسيا الاتحادية على أراضي أوكرانيا.
ورفض سيرجي إيفانوف ، الذي يزور في الوقت الراهن عددا من مؤسسات الإنتاج العسكري في إقليم كالوجيسكايا، توضيح بعض النقاط المتعلقة بتصريحه أعلاه ، مكتفيا بأن بالقول quot;لن أعلق أكثر من ذلك ، وتفسير التصريح موجود في قوانين الخدمة بقوات الحرس ، حيث أن الحارس ملزم بتحذير الشخص مرتين ، وفي حالة عدم الانصياعن يجب إطلاق النارquot;.
من جهة أخرى أكد إيفانوف استعداد روسيا للتفاوض مع أوكرانيا حول الأزمة الراهنة بشأن أسطول البحر الأسود الروسي وملحقاته. وأعلن بأن موسكو دعت بالفعل الجانب الأوكراني للمجيء إلى روسيا، إلا أن كييف رفضت الاقتراح، مشيرة إلى أنه من الأفضل أن يأتي المفاوضون الروس إلى أوكرانيا.
وعلى الجانب الأوكراني بدأت قوى المعارضة في جمع توقيعات للمطالبة بإقالة وزير الخارجية الأوكراني بوريس تاراسيوك بسبب توتر العلاقات مع روسيا بسبب منشآت أسطول البحر الأسود. ورأى العديد من قوى المعارضة أن هذه الخلافات بالذات تستخدم من أجل تأجيج الانفعالات الخاصة بمعاداة الروس، الأمر الذي يؤدي إلى تدهور العلاقات المتدهورة أصلا.