قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بغداد:
اكد عدد من الاحزاب السياسية المعترضة على النتائج الاولية للانتخابات التشريعية اليوم الثلاثاء ان اعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الغاء 227 محطة انتخابية دليل على حصول عمليات تزوير في الاقتراع. كما رأت هذه الاحزاب ان التزوير اكبر حجما مما اعلن.

وقال سليم عبد الله القيادي في الحزب الاسلامي العراقي الذي خاض الانتخابات ضمن جبهة التوافق العراقية السنية لوكالة فرانس برس quot;نعتقد ان هذا الاعلان مخالف للحقيقة لان اعداد الصناديق الذي تعرضت لعمليات تزوير هي اضعاف هذا العدد سواء اكان ذلك في بغداد او في بقية المحافظات العراقية الاخرىquot;.

من جانبه، اكد صالح المطلك رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني لوكالة فرانس برس ان quot;اعلان المفوضية اثبت حصول عمليات تزوير في الانتخابات التشريعية وان كان ما اعلنته المفوضية هو ليس الرقم الحقيقيquot;. واضاف ان quot;هذا الاعلان هو بحد ذاته اهانة للمسؤولين عن الانتخاباتquot;.

من جانبه، اكد حميد مجيد موسى الامين العام للحزب الشيوعي العراقي لوكالة فرانس برس ان quot; اعلان المفوضية تأكيد على ما ذهبت اليه حركة الاحتجاج و الاعتراض على النتائج الاولية و هو تأكيد لحصول عمليات تزوير وخروقات وتجاوزات في الانتخابات quot; . و اضاف موسى الذي شارك في الانتخابات ضمن القائمة العراقية الوطنية التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي ان quot; الغاء اكثر من مئتي محطة لا يعني ان المفوضية اجرت فحصا كاملا لكل المخالفات ولا يعني ازالة كل الغبن الذي وقع لكنه مؤشر على حقيقة ما جرىquot;.